حكم و مواعظ

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٠ ، ٣٠ مارس ٢٠١٥
حكم و مواعظ

مقدمة

شيّد لنا أجدادنا صرحاً عظيماً من النصائح التي أدرجت تحت مسمى حكم ومواعظ، لما فيها من فائدة وأثر في نفس من يقرأها، وقد شملت هذه الحكم شتّى مجالات الحيات، فمنها الدينية ومنها الاجتماعية ومنها العلمية، جمعت لكم بعضها هنا، أتمنى لكم الفائدة.


حكم ومواعظ

  • فالمؤمن إذا كانت له نية أتت على عامة أفعاله وكانت المباحات من صالح أعماله لصلاح قلبه ونيته.
  • إذا وُجد المؤمن الصحيح وُجدت معه أسباب النجاح جميعاً.
  • المؤمن إذا جاع صبر وإذا شبع شكر.
  • المؤمن غر كريم والفاجر خب لئيم.
  • هل شاهدت من قبل كيف يهبط الشلال الهادر من الأعلى؟ هكذا يجب أن ينقض المؤمن الشجاع على قوى الباطل.
  • المؤمن كالورقة الخضراء، لا يسقط مهما هبّت العواصف.
  • عقل الفيلسوف يبني دولة في الهواء، وعقل القصصي يبني دولة فوق الماء، وعقل الطاغية يبني دولة فوق مستودع بارود، وعقل المؤمن يبني دولة أصلها ثابت وفرعها في السما.
  • قلب المؤمن عالم فسيح، يسع الأهل والأحباب والجيران والاصحاب، ويسع هذا العالم الكبير.
  • ليس المؤمن بالطعان، ولا اللعان، ولا الفاحش، ولا البذيء.
  • لسان المؤمن من وراء قلبه، وقلب الكافر من وراء لسانه.
  • ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلّا الجنة.
  • ليس الذنب ذنبي -إنه ذنب الذى سكب النفاق والغش والخديعة في النهر - ماذا يفعل ذو مروءة بين اهل الخداع في أرض النفاق.
  • الكذب والخداع والغش - إنها ثلاثة حفر، وإذا سقط القائد في في أحداها سقطت الثقة من قلوب أتباعه.
  • وكل واحد منا يعلم أن للوالدين حقوقاً وأن صلة الرحم من الواجبات وأن الغش والظلم والعدوان من أسباب غضب الله، ولكنّا لا نعمل بهذا الذي نعلمه
  • لا خير في ودّ امرئ متلون
يميل مع النعماء حيث تميل.
  • لا خير في ودّ امرئ متملق
حلو اللسان وقلبه يتلهب
يعطيك من طرف اللسن حلاوة
ويروع منك كما يروه الثعلب.
  • يجرن الذيول على المخازي
وقد ملئت من الغش الجيوب.
  • فالدهر يخدع بالمنى ويغص إن
هنا ويهدم ما بنى ببوار
ليس الزمان وإن حرصت مسالماًَ
خلق الزمان عداوة الأحرار.
  • الغشاش يغش حتى أباه.
  • ولما صار ود الناس خباً
جزيت على ابتسام بابتسام
وصرت أشك فيمن أصطفيه
لعلمي انه بعض الأنام.
  • من غش مرة وانكشف أمره لا يصدق ولو صدق.
  • فلم نزل وصروف الدهر ترمقنا
شزراً وتخدعنا الدنيا وتلهينا
حتى غدونا ولا جاه ولا نسب
ولا صديق ولا خل يواسينا.
  • ما فائدة الدنيا الواسعة، إذا كان حذاؤك ضيقاً.
  • الدعوة للحرية ليس معناها دعوة للإنفلات والفوضى والهمجية الحرية قيمة عظيمة ولكن القاعدة: أنت حر ما لم تضر!.
  • إذا كانت الحرية ضعيفة التسليح فعلينا تسليحها بقوة الإرادة.
  • ليست الحرية غياب الالتزامات انما هي القدرة على اختيار ما هو أفضل لي وإلزام نفسي به.
  • حرروا الحرية، والحرية تقوم بالباقي.
  • إنّ الإنسان مخير فيما يعلم، مسيّر فيما لا يعلم أي أنه يزداد حرية كلما ازداد علماً.
  • حرية الفرد لا تكمن في أنه يستطيع أن يفعل ما يريد، بل في أنه لا يجب عليه أن يفعل ما لا يريد.
  • انني أؤمن بحقي في الحرية، وحق بلادي في الحياة، وهذا الايمان اقوى من كل سلاح.
  • كالذي يحتاج لموافقة مختار القرية للشرب من ماء النهر.
  • سيد نفسه من لا سيد له.
  • كلب حر خير من أسد ميت.
  • حمصة في حرية خير من وليمة في عبودية.
  • يجب أن أخترع نظاماً وإلا فسيستعبدني نظام رجل آخر.
  • حيث النظام نجد الطعام حيث الفوضى تجد الجوع.
  • أفضل وسيلة لتدمير النظام الرأسمالي هو إفساد قيمة المال.
  • الادارة تعمل من خلال النظام أما القيادة فتعمل فوق النظام.
  • تعلم من الزهرة البشاشة ومن الحمامة الوداعة ومن النحلة النظام ومن النملة العمل.
  • سر النجاح هو النظام نظام صارم يقضي على الفوضى في حياتك.
  • الفوضى.. اسم لاي نظام يولد ارتباكاً في عقولنا.
  • في النظام الإسلامي الدولة تخدم الناس أولاً وترعى شؤونهم بينما الدولة في النظام العلماني الغربي تخدم الشركات متعددة الجنسيات قبل كل شيء وترعى مصالحها على حساب مصالح الناس.
  • في شبابي كنت اهتم كثيراً بالحرية وكنت أقول أنني مستعد أن أموت من أجل حريتي ولكنني في كهولتي أصبحت أهتم بالنظام قبل الحرية فقد توصلت إلى اكتشاف عظيم يثبت أن الحرية هي نتائج النظام.
  • الحكومة الاستبدادية نظام يكون فيه الأعلى خسيساً والأدنى منحطاً.
  • اكتشف النظام في الأشياء التي لا تجد فيها نظاماً في النظرة الأولى.
  • هل نظام أنبأ عنه الخالق قبل أن يعرفه الإنسان سيكون نظاماً نشأ بالصدفة؟.
  • الرأسمالية نظام غير عادل، أترى؟ إنه نظام جيد.
  • الزينة الجميلة تغطي لحماً هزيلاً.
  • السعادة والرضا أدوات تجميل عظيمة، وأدوات خادعة لحفظ مظهر الشباب.
  • تزيين الجسم أسرع من تزيين النفس.
  • ليست البقرة الأقوى خواراً، هي البقرة الأكثر مدراراً.
  • من لا يعرف التصنع لا يعرف العيش.
  • لا تحكم على الشجرة من لحائها.
  • زهرة وسنونوة لا تعلنان الربيع.
  • التصميم لا يتعلق بالمظهر الخارجي أو الإحساس. فالتصميم طريقة عمل هذه الأشياء.
  • البقرة السوداء تدر حليباً أبيض.
  • ليس كل أبيض طحيناً.
  • من طيرانه يعرف العصفور.
  • من أظافره يعرف الأسد.
  • الذي لا يلمع في النهار، يلمع في الليل.
  • ليس كل ما يلمع ذهباً ولا كل ما يبرق فضة.
  • مئة غسل لا تبيض الفحم.
  • أمقت ما تكتب، لكنني مستعد لدفع حياتي كي تواصل الكتابة.
  • الحياة ليست عادلة، فلتعود نفسك على ذلك.
  • في المدرسة يعلمونك الدرس ثم يختبرونك، أمّا الحياة فتختبرك ثم تعلمك الدرس.
  • قد تقصر الحياة وقد تطول , فكل شيء مرهون بالطريقة التي نحياها بها.
  • اصرخ لتعلم أنك ما زلتَ حيّاً وحيّاً وأن الحياة على هذه الأرض ممكنة.
  • الحياة منفى قصير.
  • ليس المهم أن تعيش بل أن تعيش جيداً.
  • يجب أن تحب الحياة وتعرف كيف تموت.
  • أنا أعشق المصعد، لا أستعمله بدافع الكسل وإنما من أجل التأمل، تضع اصبعك على الزر دون أي جهد، تصعد الى الأعلى أو تنزل إلى الأسفل، قد يتعطل وأنت قابع فيه، انه كالحياة تماماً لا يخلو من العطب، تارة أنت في الأعلى وتارة أنت في الأسفل.
  • إن الحياة تبدو لي أقصر من أن تُنفق في تنمية البغضاء، وتسجيل الأخطاء.
  • الحياة أمانة يعهد لك بها لايحق لك يوم تُسترد منك أن تحتج لأنها في الحقيقة ليست ملكك.
  • وإنما سر الحياة هو أن تبذل فى سبيل غاية.
  • لو كان الموت يصنع شيئاً لوقف مد الحياة! ولكنه قوة ضئيلة حسيرة بجانب قوى الحياة الزاخرة الطافرة الغامرة! من قوة الله الحي تنبثق الحياة وتنداح.
  • أريد من الطالب أن يظهر اهتماماً ورغبة في البحث عن الجواب. أنتم تريدون أجوبة جاهزة والحياة ليست هكذا.
  • العمل أبلغ خطابٍ.
  • الأفعال أبلغ من الأقوال.
  • (فَإِذَا عَزَمتَ فَتَوَكَّل عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُتَوَكِّلِينَ)، قرآن كريم آل عمران 159.
  • ازرع كل يوم تأكل.
  • اطلب تظفر.
  • اعملوا فكل ميسر لما خلق له (حديث).
  • الإنسان بالتفكير والله بالتدبير.
  • الحركة بركة.
  • السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة.
  • السيف يقطع بحده المرء يسعى بجده.
  • العيش في الدنيا جهاد دائم.
  • الفُرَصُ تَمُرُّ مَرَّ السحاب.
  • إن جهد المقل غير قليل.
  • إن مفاتيح الأمور العزائم.
  • أنجز حر ما وعد.
  • أحمد البلاغة الصمت حين لا يَحْسُنُ الكلام.
  • إذا تكلمت بالكلمة ملكتك وإذا لم تتكلم بها ملكتها.
  • السكوت علامة الرضا.
  • أنت على رد ما لم تقل أقدر منك على رد ما قلت.
  • إياك وأن يضرب لسانك عنقك.
  • تكلم فقد كلم الله موسى.
  • خير الخلال حفظ اللسان.
  • خير الكلام ما قل ودل.
  • رب سكوت أبلغ من كلام.
  • رب قول أشد من صول.
  • رب كلام يثير الحروب.
  • رب كلمة قالت لصاحبها دعني.
  • ما يأتي بسرعة يذهب بسرعة.
  • العنزة ترعى بمرعاها.
  • السَّرْج المُذهَّب لا يجعلُ الحمار حصاناً.
  • اتق الأحمق أن تصحبه إنما الأحمق كالثوب الخلق كلما رقعت منه جانباً صفقته الريح وهنا فانخرق.
  • اتَّكَلْنا منه على خُصٍّ.
  • أَخْفَقَ حالب التيس.
  • إذا تخاصم اللصان ظهر المسروق.
  • إذا كنت تدري فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم.
  • أساء سمعاً فأساء إجابة.
  • استندت إلى خصٍ مائلٍ.
  • استنوق الجمل.
  • أسمع جعجعة ولا أرى طحنا.
  • أضعت شاة جعلت الذئب حارسها أما علمت بأن الذئب حراس.
  • الجهل موت الأحياء.
  • الحُمْقُ داء ولا دواء له.
  • الضرب في الميت حرام.
  • الغريب أعمى ولو كان بصيراً.
  • ألقاب مملكة في غير موضعها كالهر يحكي انتفاخاً صولة الأسد.
  • الذي لا يعرف الصقر يشويه.


أقوال مأثورة

  • قال إبراهيم بن أدهم: "كل ملك لا يكون عادلاً فهو واللص سواء، وكل عالم لا يكون تقياً فهو والذئب سواء، وكل من ذل لغير الله، فهو والكلب سواء".
  • قال رجل لداود الطائي: أوصني، قال: "اتق الله، وبر والديك، ويحك! صم الدنيا، واجعل فطرك الموت، واجتنب الناس غير تارك لجماعتهم".
  • قال داود الطائي: "كفى باليقين زهداً، وكفى بالعلم عبادة، وكفى بالعبادة شغلاً".
  • قال الحكيم الترمذي: "صلاح خمسة في خمسة: صلاح الصبي في المكتب، وصلاح الفتى في العلم، وصلاح الكهل في المسجد، وصلاح المرأة في البيت، وصلاح المؤذي في السجن".
  • قال سلمة بن دينار: "اشتدت مؤنة الدين والدنيا، قيل: وكيف ؟ قال: أما الدين، فلا تجد عليه أعوانا، وأما الدنيا، فلا تمد يدك إلى شئ منها إلا وجدت فاجرا قد سبقك إليه".
  • قال سفيان: "استوصوا بأهل السنة خيراً، فإنهم غرباء".
  • بكى ثابت حتى كادت عينه أن تذهب، فنهاه الكحال عن البكاء، فقال: "فما خيرهما إذا لم يبكيا، وأبى أن يعالج".
  • قال ابن مهدي: "كنت لا أستطيع سماع قراءة سفيان الثوري من كثرة بكائه".
  • قال زيد بن وهب: "رأيت بعيني عبد الله بن مسعود أثرين أسودين من البكاء".
  • قال أبو سليمان الداراني: "لكل شيء علم، وعلم الخذلان ترك البكاء، ولكل شيء صدأ، وصدأ القلب الشبع".
  • قال عبدان: "ما سألني أحد حاجة إلّا قمت له بنفسي، فإن تم وإلا قمت له بمالي، فإن تم وإلا استعنت بالإخوان، فإن تم وإلا استعنت بالسلطان".
  • قال أبو عمر الزاهد: "ترك قضاء حقوق الإخوان مذلة، وفي قضاء حقوقهم رفعة".
  • قال سفيان: "إياك والشهرة، فما أتيتُ أحداً إلا وقد نهى عن الشهرة".
  • قال إبراهيم بن أدهم: "ما صدق الله عبد أحب الشهرة".
  • قال الفضيل: "المؤمن يغبط ولا يحسد، والغبطة من الإيمان، والحسد من النفاق".
  • قال ابن الحنفية: "من كرمت عليه نفسه لم يكن للدنيا عنده قدر".
  • قال ابن الجوزي: "يا أمير: اذكر عند القدرة عدل الله فيك، وعند العقوبة قدرة الله عليك، ولا تشف غيظك بسقم دينك".
  • قال عمر: "لا أملّ ثوبي ما وسعني، ولا أمل زوجتي ما أحسنت صحبتي، ولا أمل دابتي ما حملتني، إن الملال من سيء الأخلاق".
  • كان عبد الله بن أبي زكريا سيد أهل المسجد، فقيل: بم سادهم؟ قال: بحسن الخلق".
  • قيل لابن المقفع: "من أدبك؟ قال: نفسي. إذا رأيت من أحد حسناً أتيته، وإذا رأيت قبيحاً أبيته".
  • قال أحمد بن عبد الحميد الحارثي: "ما رأيت أحسن خلقاً من الحسن اللؤلؤي، وكان يكسو مماليكه كما يكسو نفسه".
  • قال ميمون بن مهران: "لا يكون الرجل تقيّاً حتى يكون لنفسه أشد محاسبة من الشريك لشريكه، وحتى يعلم من أين ملبسه ومطعمه ومشربه".
  • قال حاتم الأصم: "تعاهد نفسك في ثلاث: إذا عملت، فاذكر نظر الله إليك، وإذا تكلمت؛ فاذكر سمع الله منك، وإذا سكتَّ؛ فاذكر علم الله فيك".
  • قال بلال بن سعد: "لا تكن ولياً لله في العلانية، وعدوه في السر".
  • قال سليمان التيمي: "لو أخذت برخصة كل عالم اجتمع فيك الشر كله".
  • قال الأوزاعي: "من أخذ بنوادر العلماء خرج من الإسلام".
  • قال الفضيل: "لم يتزين الناس بشيء أفضل من الصدق وطلب الحلال".
  • قال كعب الأحبار: "لأن أبكي من خشية أحب إليّ من أن أتصدق بوزني ذهباً".
  • قال مسروق: "كفى بالمرء علماً أن يخشى الله تعالى، وكفى بالمرء جهلاً أن يُعجب بعمله".
  • قال عبيد الله بن أبي جعفر: "كان يقال: ما استعان عبد على دينه بمثل الخشية من الله".
  • قال بشر بن المنذر: "رأيت الأوزاعي كأنه أعمى من الخشوع".
  • قال أبو سليمان الداراني: "إذا تكلّف المتعبدون أن يتكلموا بالإعراب ذهب الخشوع في قلوبهم".
  • قال أبو عبد الله المحاملي: "رأيت داود بن علي يُصلي، فما رأيت مسلماً يشبهه في حسن تواضعه".
  • قال أبو الدرداء: "أعوذ بالله من تفرقة القلب. قيل: وما تفرقة القلب؟ قال: أن يُجعل لي في كل واد مال".
  • قال سعيد بن العاص: "القلوب تتغير، فلا ينبغي للعبد أن يكون مادحاً اليوم ذاماً غداً".
  • قال حاتم الأصم: "القلوب جوالة؛ فإما أن تجول حول العرش، وإما أن تجول حول الحش".
  • قال يوسف بن أسباط: "خلقت القلوب مساكن للذكر، فصارت مساكن للشهوات، لا يمحو الشهوات إلا خوف مزعج، أو شوق مقلق. الزهد في الرئاسة أشد منه في الدنيا".
  • قال الحسن بن صالح: "إن الشيطان ليفتح للعبد تسعة وتسعين باباً من الخير، يريد بها باباً من الشر".
  • قال مخلد بن الحسين: "ما ندب الله العباد إلى شيء إلا اعترض فيه إبليس بأمرين، ما يبالي بأيهما ظفر: إما غلو فيه، وإما تقصير عنه".
  • قال المأمون: "الناس ثلاثة: رجل منهم مثل الغذاء لا بد منه، ومنهم كالدواء يحتاج إليه في حال المرض، ومنهم كالداء مكروه على كل حال".
  • قال مهدي بن ميمون: "مكثت حفصة بنت سيرين ثلاثين سنة لا تخرج من مصلاها إلا لقائلة أو قضاء حاجة".
  • قال الزهري: "لو جمع علم عائشة إلى علم جميع النساء، لكان علم عائشة أفضل".
  • عن أبي الدرداء قال: "من أكثر ذكر الموت قل فرحه، وقل حسده".
  • قال مطرف: "إن هذا الموت قد أفسد على أهل النعيم نعيمهم؛ فاطلبوا نعيماً لا موت فيه".
  • قال ابن أبي مليكة: شهدت عبد العزيز عند الموت يقول: يا ليتني لم أكن شيئاً، يا ليتني كهذا الماء الجاري. وقيل: قال: هاتوا كفني، أف لك ما أقصر طويلك وأقل كثيرك!.
  • قال سعيد بن جبير: "لو فارق ذكر الموت قلبي، لخشيت أن يفسد عليّ قلبي".