حلول التلوث البحري

حلول التلوث البحري
تعتبر مشكلة التلوث البحري واحدة من أهم مشكلات العصر، إذ تسببت العديد من الممارسات الخاطئة بتلويث مياه البحار الأمر الذي هدد صحة وسلامة الكائنات البحرية، وتسبب في قتل العديد منها، إلى جانب عدة أضرار أخرى على البيئة، والكائنات الحية بشكل عام.[١]


حلول التلوث البحري

فيما يلي ذكر للحلول التي يُمكن اتّباعها للتخلص من مشكلة التلوث البحري:[٢][٣]

  • استخدام تقنيات إعادة التدوير: حيث تُعدّ سياسة إعادة التدوير أحد العوامل المهمة في الحفاظ على الموارد الطبيعية والتي تؤدي بالضرورة إلى تحسّن البيئة.
  • جمع القمامة من الشواطئ: يمكن لكل فرد أن يلعب دورًا أساسيًا في تحسين النظام البيئي للبحار والمحيطات من خلال الحفاظ على نظافة الشواطئ، فمثلاً: إذا خرج الأفراد في نزهة إلى الشاطئ عليهم التخلص من القمامة بشكل لا يضرّ بنظافة البحار والشواطئ.
  • استخدام كميات قليلة من الأسمدة: حيث أن الفائض من الأسمدة المستخدمة في البستنة والزراعة يتم رميه في مياه البحار، وبالتالي فإنّ النيتروجين والفسفور المتواجدان في الأسمدة سيؤديان إلى التأثير بشكل سلبي على مياه البحار، حيث تؤدي هذه المواد إلى ظهور الطحالب بشكل مبالغ فيه على المياه السطحية للشواطئ.
  • دعم سياسة الحظر التي تستخدمها بعض البلديات حول العالم: حيث فرضت بعض البلديات حظرًا على استخدام الأكياس البلاستيكية والزجاجات التي تُستخدم مرة واحدة، وتجدر الإشارة هُنا إلى أنّه يُمكن للأفراد والجمعيات تبنّي هكذا سياسات للحفاظ على البحار والمحيطات من التلوث.
  • تجنب استخدام المنتجات التي تحتوي على الميكروبيدات: حيث أصبحت جزيئات البلاستيك الصغيرة المسماة بالميكروبيدات مصدرًا متزايدًا للتلوث البلاستيكي في المحيطات خلال السنوات الأخيرة، حيث أنّ هذه الميكروبيدات تدخل في تصنيع العديد من المنتجات، ومنها: معاجين الأسنان، وغسولات الفم، ومقشرات الوجه، وغيرها، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه المواد تدخل بسهولة إلى المحيطات من خلال أنظمة الصرف الصحي وتؤثر على مئات الأنواع من الكائنات البحرية.
  • المساهمة في تنظيم حملات للمحافظة على نظافة البحار والمحيطات: حيث أنّ هذه الطريقة تُعدّ من أفضل الطرق المباشرة لمكافحة التلوث البلاستيكي لمياه البحار والمحيطات.
  • التقليل من استخدام مصادر الطاقة: حيث إنّ مصادر الطاقة كالوقود، والنفط، وغيرها، تؤدي إلى ارتفاع درجات حرارة مياه البحار وبالتالي التقليل من كمية الأكسجين فيها، وزيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون الذي يؤدي إلى جعل مياه البحار أكثر حمضية، ونتيجةً لذلك ستموت الشعب المرجانية نتيجة لضعف هياكلها بسبب حموضة المياه.


أسباب التلوث البحري

هناك أسباب عديدة لتلوث البحار والمحيطات، وفيما يلي ذكر للأسباب الرئيسية التي أدّت إلى هذا التلوث:[٤]

  • التفريغ الذي تقوم به المصانع في مياه البحار والمحيطات: حيث تُفرّغ المصانع النفايات والمواد السامة في البحار والمحيطات، ومن هذه الفضلات التي يتم رميها في البحار: الزئبق، ومياه الصرف الصحي، والمواد البلاستيكية.
  • تسريب النفط من السفن: حيث تُعد السفن من العوامل الرئيسية التي تساهم في تلوث البحار والمحيطات.
  • رمي النفايات والقمامة: حيث يُعدّ تلوث الغلاف الجوي سببًا رئيسيًا في تلوّث البحار بالأكياس البلاستيكية، وحاويات الستايروفوم التي لا تتحلل في الماء، إذ تُحمل هذه النفايات عن طريق الرياح.
  • التعدين الذي يحدث في مياه البحار والمحيطات: حيث يتسبب التعدين في أعماق البحار بالتلوث، إذ يؤدي التنقيب عن مواد مثل: الكوبالت، والزنك، والفضة، والذهب، والنحاس، إلى ترسب الكبريتيد في البحر ما يهدد حياة الكائنات البحرية.


المراجع

  1. "Marine Pollution", nationalgeographic, Retrieved 7/4/2022. Edited.
  2. "10 Solutions To Reduce Ocean Pollution Today", passportocean, 14/10/2018, Retrieved 15/1/2022. Edited.
  3. "7 Solutions To Ocean Plastic Pollution", oceanicsociety, 28/5/2021, Retrieved 15/1/2022. Edited.
  4. "Ocean Pollution: Causes, Effects and Prevention", texasdisposal, 1/12/2020, Retrieved 15/1/2022. Edited.
15 مشاهدة
للأعلى للأسفل