حل مشكلة انتفاخ الشفاه

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٢ ، ٣ مارس ٢٠١٩
حل مشكلة انتفاخ الشفاه

حلُّ مشكلة انتفاخ الشفاه

الحلول الدوائيّة

يُمكن حلُّ مشكلة انتفاخ الشفاه باللُّجوء إلى استخدام أنواع مُعيَّنة من الأدوية، ومنها ما يأتي:[١]

  • مُضادّات الالتهاب اللاستيرويديّة، مثل: الإيبوبروفين (بالإنجليزيّة: Ibuprofen)، أو الكورتيكوستيرويدات (بالإنجليزيّة: Corticosteroids)، حيث تُستخدَم هذه الأدوية للتخفيف من انتفاخ الشفاه الناجم عن الإصابة بالأمراض الالتهابيّة، أو التعرُّض للإصابات، والرضوض.
  • المُرخيات العضليّة، مثل: باكلوفين (بالإنجليزيّة: Baclofen)، أو حقن ذيفان السجقيّة (بالإنجليزيّة: Botulinum toxin)، حيث يُمكن استخدام هذه العلاجات في علاج انتفاخ الشفاه الناجم عن الاضطرابات العصبيّة.
  • مُضادّات الهستامين، والتي يُمكن اللُّجوء إليها لعلاج انتفاخ الشفاه الناجم عن الإصابة بالتحسُّس.[٢]
  • المُضادّات الحيويّة، أو الكورتيكوستيرويدات، وتُستخدَم لعلاج العدوى البكتيريّة.[٢]
  • حُقَن العلاج المناعيّ (بالإنجليزيّة: Immunotherapy)، والتي تُستخدَم للوقاية من حدوث الحساسيّة.[٣]


العلاج المنزليّ

يُمكن التخفيف من مشكلة انتفاخ الشفاه منزليّاً باتِّباع بعض الإجراءات، والنصائح، ومنها ما يأتي:[١]

  • استخدام كمّادات الثلج، وتطبيقها على الشفاه بعد لفِّها في قطعة من القماش، حيث يُمكن أن تُساهم في التخفيف من الالتهاب.
  • استخدام مُرطِّبات البشرة، مثل: مُرطِّب الصبر؛ وذلك للتخفيف من انتفاخ الشفاه الناجم عن الإصابة بحروق الشمس.
  • تجنُّب تناول الأطعمة التي قد تتسبَّب في تحفيز الإصابة بالحساسيّة.[٢]
  • تجنُّب تناول الأدوية التي قد تُثير الحساسيّة، مثل: البنسلين (بالإنجليزيّة: Penicillin).[٢]


أعراض انتفاخ الشفاه

هناك بعض الأعراض الأخرى التي قد تظهر على المُصاب، بالإضافة إلى تورُّم الشفاه، وانتفاخها، ومنها:[٣]

  • زيادة حساسيّة الشفاه للَّمس.
  • ظهور التقرُّحات.
  • تشقُّق الجلد.
  • احمرار الشفاه.


أسباب انتفاخ الشفاه

تُوجَد أسباب عِدَّة قد تُؤدِّي إلى الإصابة بانتفاخ الشفاه، ومنها:[٤]

  • التعرُّض للإصابات على الوجه، أو الشفاه، كالتعرُّض للحروق.
  • الإصابة بمتلازمة حساسيّة الفم (بالإنجليزيّة: Oral Allergy Syndrome).
  • المُعاناة من تشقُّق الشفاه الشديد، أو تعرُّضها لحروق الشمس.
  • ظهور السليلة المخاطيّة، أو القيلة المخاطيّة (بالإنجليزيّة: Mucocele) على الشفاه.
  • الإصابة بالوذمة الوعائيّة (بالإنجليزيّة: Angioedema).
  • الإصابة بالعدوى، سواء كانت عدوى فيروسيّة، أو بكتيريّة، أو فطريّة.
  • التعرُّض لعوامل التحسُّس في الجو، مثل: أبواغ العفن، وحبوب اللقاح، والغُبار، ووبر الحيوانات الأليفة.[٣]
  • الإصابة بصدمة الحساسيّة.[٣]
  • المُعاناة من مشكلة التهاب الشفاه الحبيبيّ.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب www.healthline.com, "Why Is My Lip Swollen When I Wake Up?"، www.healthline.com, Retrieved 9-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Kristeen Cherney, "6 Causes of Swollen Lips"، www.healthline.com, Retrieved 9-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Tom Seymour , "Why are my lips swollen?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-2-2019. Edited.
  4. Kristin Hayes, "What Causes Swollen Lips?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 9-2-2019. Edited.