حماية الغابات

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ١٤ أبريل ٢٠١٦
حماية الغابات

الغابات

وهي نظام بيئي متكامل، مؤلف من الأشجار بأحجام وأطوال مختلفة، تُغطي ما نسبته 31% من سطح الكرة الأرضية، لها الكثير من الخصائص والمميزات التي تجعلها مرتبطة بحياة الإنسان والكائنات الحية الأخرى؛ لذا توجب على الإنسان المحافظة والاهتمام بها، لأن أي ضرر أو تدهور يحدث لها يؤثر على حياة الإنسان بالشكل السلبيّ.


أهمية الغابات

  • تعتبر الغابات مصانع طبيعية لتحويل الطاقة الشمسيّة إلى طاقة كيماويّة، وذلك بامتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون وإطلاق الأكسجين الضروري للإنسان والحيوانات الأخرى.
  • لها تأثير واضح في المناخ، فهي تخفف من حدة الرياح القوية، ورفع قيمة الرطوبة الجوية بشكل ملحوظ، وتعديل درجات الحرارة.
  • تكوين التربة والمحافظة عليها، وحمايتها من أشعة الشمس، ومن عوامل التعرية والتجوية التي تتعرض لها.
  • تتصدى الغابات للسيول والانجرافات التي تُحدثها المنخفضات الجوية، مما تنظم عملية تدفق مياه الينابيع والأنهار.
  • مصدراً مهماً للأخشاب المتنوعة التي تدخل في الكثير من الصناعات.


أنواع الغابات

  • الغابات الاستوائية.
  • الغابات الشمالية المعتدلة.


كيفية حماية الغابات

  • حماية الغابات من ظاهرة الرعي الجائر، حيثُ يلجأ الكثير من الأشخاص الذين يملكون الحيوانات والأغنام، برعي هذه الأشجار والغابات؛ لذلك يتوجب على الدولة أن تحدّ من هذه الظاهرة من خلال وضع إشارات تحذيرية تمنع الرعي في تلك المناطق غير المخصصة له.
  • حمايتها من الحرائق، حيثُ تتعرض الغابات للكثير من الحرائق التي تكون بفعل متعمد من قِبل المتنزهين الذين يأتون للغابات في فصل الربيع والصيف، تاركين خلفهم مخلفات التدخين والشواء التي تتسبب في اندلاع الحرائق التي تقضي على جمالية الغابات، وقد يكون سبب الحريق بفعل أشعة الشمس العالية في فصل الصيف.
  • الحد من ظاهرة قطع الأشجار، فكثيراً ما نسمع عن قطع الأشجار للحصول على أخشابها إمّا لبيعها والحصول على المال، أو لتصنيع الأثاث منها، فهناك الكثير من الأشخاص الذين يقومون بعمليات القطع بشكل متكرر وبغير قيود؛ لذلك يتوجب على الدولة وخاصة وزارة البيئة بملاحقة مَن يقوم بمثل هذه الممارسات التي تُقلل من الغطاء النباتي المفيد في عمليات تنقية الجو.


حقائق عن الغابات

  • تغطي الغابات حوالي 31 من مساحة الكرة الأرضية.
  • ما نسبته 53% من الغابات في العالم تقع في خمسة بلدان فقط، هي البرازيل، والصين، وكندا، وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية.
  • يعتمد 80% من سكان الدول النامية على الأدوية التقليديّة التي مصدرها النباتات التي تنمو في الغابات المدارية.
  • التنوع البيولوجيّ للغابات هو الأساس لأكثر من خمسة آلاف منتج تجاري.
  • ثلاثة أرباع المياه العذبة المتوفرة في العالم من مستجتمعات المياه في الغابات.
  • يتعرض التنوع البيولوجي للغابات، حيثُ يتم القضاء على أكثر من مئة نوع من النباتات فيها.
  • يفقد العالم حوالي ثلاثة عشر مليون هكتار من الغابات سنوياً.