خصائص التلفزيون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ١٤ يوليو ٢٠١٦
خصائص التلفزيون

التلفزيون

يطلق على التلفزيون عدّة أسماء منها: التلفاز، والتلفزة، والمرناة، والرائي، وهو عبارة عن جهاز يحوّلُ المشهد المتحرّك وما يرافقه من صورة وصوت إلى إشارات كهربائيّة، والتي بدورها تنقلُ هذه الإشارات وتعيدُ تحويلها بواسطة جهاز استقبال بصورة متحرّكة مرئيّة مع الصوت، ويعتبرُ التلفزيون من أهمّ وسائل الاتصال الحديثة أهميّةً، وأكثرَها متابعة.


تتمثّلُ أهميّة التلفزيون في صناعةِ الرأي العامّ في المجتمعات، والترفيه والتسلية، وإمضاء وقت الفراغ، والحصول على المعلومات، ومشاهدة الأحداث في العالم، ومعرفة أخباره.


خصائص التلفزيون

للتلفزيون خصائصُ وسمات كثيرة، وهي:

  • يجمع بين كلٍّ من الصورة المتحرّكة والحديث الصوتيّ والحركة، وينقل الأحداث بصورتها الفعليّة دونَ أيّ كذب، وينقل كافّة الانفعلات والصور، وقدرته على التأثير في الرأي العام ومخاطبته، والسرعة الكبيرة في نقل الأخبار والأحداث، حتى تصل إلى كافة الناس في أي بقعة من العالم.
  • مجانيّ الخدمة، وواسع الانتشار، ويغيّرُ من أساليب الترفيه والتسلية، ومصداقيّته في بثّ الأخبار، وقدرته على الإقناع، وقدرته على تحديث المعلومات.
  • ينقل الأحداث مباشرة على الهواء، وكافة المناسبات الهامة جداً، وأيضاً ينقل بعض الأحداث التي لا يمكن مشاهدتها في الطبيعة مثل سطح القمر، كما أنه ينقل صوراً لشخصيات عالمية وهامة.
  • يجذب كافّة الفئات العمريّة، وكافّة الطبقات والشرائح داخل المجتمع، كما أنه يخاطب كافة المستويات التعليميّة والثقافيّة، ويعتبر أقرب وسيلة للاتصال المواجه.
  • يتطلّب التركيز والتفرغ لمتابعته لأنه يخاطب حاسة البصر وحاسة السمع.
  • يجعل العالم بين أيدي المشاهدين، وله دور أساسي في تربية الجمهور وبث المبادئ والسلوك والأخلاق، ويلعب دوراً في عملية التثقيف والتعليم.
  • يتطلب التفرغ والتركيز من المشاهد لمتابعته.
  • الحضور المتزامن؛ أي إنّه يقدم الخدمات على مدار أربع وعشرين ساعة والسرعة في نقل الأخبار والأحداث.
  • جمهوره كبير جداً بالنسبة إلى الوسائل الأخرى، وشاشته تكبر الأشياء الصغيرة، كما أنه يحرك الأشياء الجماد، وتكلفته المالية قليلة.
  • التكرار حيث يتمّ إعادة تقديم البرامج أكثر من مرة.


سلبيات التلفزيون

بالرغم من كافة الخصائص والمميزات التي يملكها التلفزيون إلّا أنّ هناك بعض السلبيّات له منها:

  • يورث السلبية للمشاهد من حيث عدم إعطاء فرصة لأستحضار الخيال.
  • يعطي المشاهد الخمول والكسل؛ وذلك بسبب جلوسة الطويل أمام التلفاز وحرمانه من ممارسة الرياضة أو القراءة أو الحديث مع العائلة.
  • إعطاء أفكار غير مناسبة لكافة المجتمعات؛ حيث إنّها تتعارض مع العادات والتقاليد والأعراف والدين.
  • يخفف من العلاقات العائلية وترابطهم العائلي.
  • عدم التنسيق في متابعة البرامج مما يولد حالة من الملل والضجر.