خصائص الخطاب السياسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٦
خصائص الخطاب السياسي

الخطاب السياسي

يعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح (Political discourse)، وهو الوسيلة الرئيسيّة التي يستخدمها السياسيّون، والأشخاص الذين يعملون في المجال السياسيّ من أجل مخاطبة بعضهم البعض، أو مخاطبة أفراد الشعب، ويعرف أيضاً بأنّه الخطاب الذي يقرؤه، أو يلقيه شخصٌ ما بصفتهِ الفردية، أو بالصفة الرسميّة التي يمثلها كأن يمثلَ حزباً ما، أو وزارةً من الوزارات، أو الحكومة كاملة.


يهتم الخطاب السياسيّ بنقل مجموعةٍ من الأفكار، والمعلومات إلى الأفراد عموماً، أو إلى الفئة المستهدفة من الخطاب، وعادةً يرتبط هذا النوع من الخطابات بوجودِ أحداثٍ معينةٍ تسبق إلقاء نص الخطاب، مثل: الانتخابات النيابية، أو البلدية، أو الخطابات المتخصّصة في توضيح التفاصيل المرتبطة باجتماعٍ معين، أو إعلانٍ عام كالإعلانات المرتبطة بالعُطلِ الرسميّة.


يساهم الخطاب السياسي في توثيق الأخبار الواردة فيه، ومنحها شرعيّةً قانونيّةً تساعد في جعلها تتناسب مع الموضوع الرئيسي للخطاب السياسي، كما يعمل الخطاب السياسي غالباً على منح صفةٍ رسمية لحقيقةٍ ما، أو التعديل عليها لجعلها قابلةٍ للتطبيق ضمن النطاق الرسمي، والقانوني.


خصائص الخطاب السياسي

يتميز الخطاب السياسي بمجموعةٍ من الخصائص، وهي:

  • يحتوي على العديد من التفاصيل حول الموضوع الرئيسي الخاص بالخطاب.
  • يحافظ على الإشارة إلى الموضوعات العامّة، والتي ترتبط بالشأن العام.
  • يساعد في الدفاع عن القرارات التي تصدرها جهةٌ ما، والتي قد تواجه نقداً من الأفراد المستهدفين بهذه القرارات.
  • تعتمد صياغة نصّه على استراتيجيّةٍ نظريّةٍ، وبعيدةٍ عن أيّ تفاصيل لا تدعم الهدف المباشر من الخطاب.
  • يجب أن يتميّزَ بلغةٍ واضحةٍ، وملتزمةٍ بكافّة القواعد اللغوية، والنحويّة، والإملائية حتى يتمكّن من تحقيق التأثير المطلوب على الأفراد.
  • قد يعتمد كاتب الخطاب السياسي على تكرار العديد من الكلمات، والجُمل فيه من باب التأكيد على محتوى الخطاب، والتعزيز من دورهِ في تحقيق الهدف الخاصّ به.


أنواع الخطاب السياسي

يقسم الخطاب السياسي إلى الأنواع التالية:


الخطاب السياسي الرسمي

هو الخطاب الذي يرتبطُ بالموضوعات الرسمية الخاصة بمؤسسات الدولة، كالوزارات، والمديريّات العامة، وغيرها من المؤسسات الرسمية الأخرى، ويقتصر هذا الخطاب على موضوعٍ واحدٍ، ويحتوي على تفاصيلٍ مباشرةٍ، وواضحة وعادةً يلتزم بعدد صفحات قليلة.


الخطاب السياسي الواقعي

هو الخطاب السياسي الذي يساهم في توضيح قضيةٍ، أو مسألةٍ واقعيةٍ وأحداثها ما زالت موجودة في لحظةِ قراءةِ، أو نشر الخطاب السياسي، ومن الأمثلة على الخطابات السياسية الواقعية: الخطابات التي تتحدّث عن إعلان نتائج الانتخابات البرلمانيّة.


الخطاب السياسي المدني

هو الخطاب السياسي الموجه إلى عامة الناس، والهدف منه مخاطبة أفراد المجتمع، وسماع آرائهم، ومطالبهم، ومحاولة إيجاد الوسائل، والطرق التي تساهم في تقديم المساعدة لهم، وعادةً يستخدم هذا النوع من الخطابات من قبل المسؤولين كرؤساء البلديات، والمحافظين، أو المرشحين للانتخابات.