خصائص الشعر السياسي

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٤ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٩

الشعر السياسي

يعتبر الشعر نوعٌ من أنواع الفنون الأدبية في اللغة، يرتكز على استخدام الصيغ الجمالية والإبداعية في التعبير عن قضيةٍ معينةٍ، ومنه ما يخاطب القلب والروح كالشعر العاطفيّ، وشعر الرثاء، ومنه ما يخاطب العقل والفكر كالشعر السياسي، وفي هذه المقالة سنعرض تعريفاً للشعر السياسيّ، وأنواعه، وخصائصه الفنية، وأمثلة عليه.


تعريف الشعر السياسي

الشعر السياسيّ هو أحد أنواع الشعر العربيّ، لكنه يتميّز عن باقي أنواع الشعر بتعبيره عن توجّهاتٍ سياسيّةٍ معيّنةٍ، والآراء الشخصيّة للشعراء، مع المحافظة على طريقة كتابة الشعر، وقيم الشعر الأدبيّة والفنية، والشاعر في هذا النوع من الشعر ينتهز موهبته الشعرية وقدرته على كتابة الشعر، في الإفصاح عن آرائه وتوجّهاته، كالدعوة إلى العدالة والمساواة بين أفراد المجتمع، ومهاجمة المحتلّ، والأنظمة الحاكمة التي تستيد بالشعب.


أنواع الشعر السياسي

للشعر السياسي أنواعٌ معينةٌ، يُعنى كل واحدٍ من هذه الأنواع بموضوعٍ معيّن، ومن هذه الأنواع:

  • الشعر التحرّري: هو الشعر الذي ظهر مع انتشار الحركات التحررية في البلاد العربية، فيتغنّى بتلك الحركات، ويعبّر عن أهدافها، ويوضح مبادئها التي تدعو لها، ويدافع عنها، وقد ظهر هذا النوع من الشعر السياسيّ في بداية القرن الماضي.
  • الشعر الوطني: أصحاب هذا النوع من الشعر يكتبون في التغنّي بأوطانهم، والتعبير عن حبّهم لبلادهم.
  • الشعر السياسي: هو الشعر الذي يقتصر فقط على تناول السياسة القائمة في بلدٍ ما.


خصائص الشعر السياسيّ

للشعر السياسي خصائصٌ معيّنةٌ تميزه عن باقي أنواع الشعر المعروفة، ومن هذه الخصائص:

  • الخصائص الموضوعية:
    • ارتباط موضوع القصيدة بأحداثٍ تاريخيّةٍ عامة.
    • تعلق الموضوع بشكلٍ أساسيٍّ بالسياسة.
    • ربط الحدث السياسي القائم بأحداثٍ تاريخيةٍ، وإظهار البعد الدينيّ له.
    • إبراز موقف الشاعر، وانتمائه السياسيّ.
  • الخصائص الأسلوبيّة:
    • استخدام التعبير المباشر المعتمد على الذكر الحسيّ.
    • تضمين القصيدة بعض الألفاظ الإسلاميّة الناتجة عن تجدّد العهد.
    • استخدام الاستعارة والتشابيه والكنايات في القصيدة.
    • الاقتداء بالشعراء الجاهليين في اختيار الألفاظ.


مضامين الشعر السياسيّ

  • التحدّث عن نظام الحكم السائد في دولةٍ ما، من حيث كونه عادلاً أو ظالماً، فإذا كان عادلاً يتمّ مدحه والإشادة به، وإن كان ظالماً أو فاسداً يلقى هجوماً عنيفاً من خلال الشعر.
  • مهاجمة الاحتلال والاستعمار، والتنديد بجرائمه، والدعوة إلى مقاومته والتخلص منه.
  • التغني بالحرية والنصر، وتصوير الحالة التي ستصبح عليها البلاد بعد التخلّص من الاستعمار.
  • مدح الأبطال والحكماء الوطنيين والثوريين، ورثاء الشهداء، والتغنّي ببطولات الأسرى والجرحى.
  • حث الشعب على التخلص من الظلم والاستبداد، والثورة حتى تحقيق الأهداف والمطالب.
  • استخدام الأساليب الحماسية، مثل النداء، الأمر.
  • تسجيل الأحداث التي تمرّ بها البلاد.