خصائص الشعر العربي القديم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٦
خصائص الشعر العربي القديم

الشعرالعربي القديم

هو أحد أنواع الشعر، وأصل كل ما جاء بعده من شعر، ويعتبر أساس اللغة العربيّة بعد القرآن الكريم آنذاك، ومرجعها من حيث التعابير والكلمات، وقواعدها من البلاغة والنحو، وقد اعتمد عليه المؤرخون العرب وغيرهم في تدوين كتب التاريخ، فقد نظّم الشعراء في قصائدهم حياتهم بكلّ صورها السياسيّة، والاقتصاديّة، والاجتماعيّة، وما خاضوه من معارك.


خصائص الشعر القديم

  • أبياته ذات تصميم بنائي ثابت وزناً وقافيةً.
  • احتواؤه على ألوان البديع العديدة كالمجاز والاستعارة.
  • وجود الحكمة والمواعظ ذات الطابع الفلسفيّ.
  • ذو تصوير صادق، وواقعيّ لكلّ ما وقعت عليه الأنظار من أرض، وشجر، ورياح، وحيوانات، وغيرها من مظاهر الطبيعة.
  • معانيه واضحة، وبسيطة، وغير متكلفة، وذو خيال بسيط لا عمق فيه، فهو يستمدّ معانيه من البيئة والطبيعة التي يعيشها.
  • ألفاظه ذات تراكيب تامّة لا قصور فيها ولا عجز، ومدلولات حسيّة، كما تمتاز ألفاظه بالجزالة وإحكام النسج، والبعد عن الغموض والتعقيد.
  • تعدّد المواضيع في القصيدة الواحدة، فمن الممكن أن تحتوي على الغزل والوصف والحكمة.
  • ذو أبيات مستقلة كلاً على حدا، أي أن يكون البيت الواحد مستقل في المعنى عن البيت الذي يليه فيمكن اختزال بعض أبياتها دون التأثيرعلى المعنى.
  • سهل الحفظ والاستذكار لكثرة تردده على الألسنة، ولما فيه من موسيقى.
  • عدم الرضا بتسكين القوافي في الشعر القديم، وأعتباره دليل على ضعف صاحبه، لذلك قوافيه مضبوطة الحركات، فاعتادت الأذن سماعه بإيقاع.
  • مكشوفة المقاصد والأهداف التي كتبت لأجلها وواضحة، لا غموض يكتنفها.
  • لكل عصر من عصور الشعر العربي القديم أطواره ومراحله، من العصر الجاهلي، والأسلامي، والأموي، والعباسي، والأندلسي، ولكنه حافظ على شكله العام ومضمونه.
  • غنى الشعر القديم بالألفاظ والمفردات التي تدل على التعبير عن الذات، ومنها: رجل عشيّق أي كثير العشق لذاته.
  • ظهور أشكال أخرى للشعر كالمسمطات، والرباعيات، والخماسيات، والموشحات في العصر الأندلسي، على الرغم من الحرص على شكل البيت المكون من صدر وعجز، ويعود هذا لتفوق ونبوغ الشعراء وقتئذ.


أهمّ الشعراء القدامى

للشعر العربي القديم شعراؤه الكبار المعروفين ابتداءً من الشعر الجاهلي إلى الإسلامي مروراً بالأموي فالعباسي والأندلسي ومنهم:

  • امرؤ القيس.
  • زهير بن أبي سلمى.
  • المتنبي.
  • عروة بن الورد.
  • عمرو بن كلثوم.
  • طرفة بن العبد.
  • عنترة بن شداد.
  • الحارث بن حلزة.
  • النابغة الذبياني.


نموذج من الشعر القديم

من قصيدة "على قدرأهل العزم" لأبي الطيب المتنبي:


عَلَى قَدْرِ أَهْلِ العَزْمِ تَأتِي العَزَائِمُ

وَتَأتِي عَلَى قَدْرِ الكِرامِ المكَارِمُ

وَتَعْظُمُ فِي عَيْنِ الصَّغِيرِ صِغَارُهَا

وَتَصْغُرُ فِي عَيْنِ العَظِيمِ العَظَائِمُ


مَنْ يَهُـنْ يَسْهُلِ الهَـوَانُ عَلَيهِ

مَا لِجُـرْحٍ بِمَيِّتٍ إِيـلامُ



http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=376 http://al2f.blogspot.com/2014/06/blog-post_17.html http://aladab.own0.com/t3434-topic