خصائص المرحلة الابتدائية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ١٧ مايو ٢٠١٦
خصائص المرحلة الابتدائية

المراحل العمرية

تنقسم المراحل التي يمر بها الإنسان أثناء طيلة حياته بعدة مراحل، وهي الطفولة والمراهقة والشباب والشيخوخة، والبعض يُرفِق مرحلة المراهقة مع الطفولة وجزءاً منها مع الشباب، ولكل مرحلةٍ من هذه المراحل الخصائص والاحتياجات للتمكن من عيشها بكافة تفاصيلها بشكلٍ صحيحٍ وتعلّم الأمور الواجب تعلّمها فيها.


تعد مرحلة الطفولة من أكثر المراحل العمرية التي تحتاج إلى الرعاية والانتباه، ويمكن تقسيم هذه المرحلة العمرية إلى طفولةٍ مبكرة وهي التي تمتد من عمر الثلاثة أعوامٍ إلى خمسة أعوامٍ، وهناك الطفولة المتوسطة التي تمتد من ستة أعوام إلى تسعة أعوام، وهناك الطفولة المتأخرة التي تمتد من فترة السبعة أعوام لغاية الخامسة عشر.


تم تقسيم مراحل الدراسة اعتماداً على المراحل العمرية، فلدينا رياض الأطفال التي تضم الأطفال بعمر الطفولة المبكرة، وهناك المرحلة الابتدائية التي تضم الأطفال بعمر الطفولة المتوسطة والطفولة المتأخرة، ولدينا المرحلة الثانوية التي تضم الطلاب من عمر الخامسة عشر عاماً حتى ثمانية عشر عاماً.


خصائص المرحلة الابتدائية

تمتاز المرحلة الابتدائية بعدة خصائص تجعل منها مرحلةً مهمةً في حياة الطالِب وعلى المعلِّم إدراك هذه الخصائص للقيام بدوره الفاعل والمؤثِّر بشكلٍ إيجابي، ومن هذه الخصائص:

  • تعويد الطفل في هذه المرحلة على السلوكيات الجيدة، ففي هذه المرحلة يتطلّع الطفل إلى معرفة كل ما هو جديد، ومن هذه السلوكيات الجلوس بشكلٍ صحيحٍ في الصف، وحمل الحقيبة بشكلٍ صحيحٍ لكي لا يؤذي ظهره، والمحافظة على النظافة الشخصية ونظافة الصف والبيئة المحيطة.
  • تدريب عضلات الطفل؛ ففي هذه المرحلة تنمو العضلات الصغيرة والكبيرة ويحتاج الطفل إلى تدريب هذه العضلات لاستخدامها بشكلٍ جيدٍ وزيادة قوتها، فيمكن للمعلِّم أن يجعلهم يلعبون ألعاباً بدنيةً كرياضة كرة القدم أو صعود الدرج ونزوله عدة مرات، كما أنّ توافر اللوحات التعليمية بشكلٍ مجسّم يساعِد الطفل على لمسها والشعور بها.
  • كتابة المقررات والكتب المدرسية بخطٍ واضحٍ ليستطيع كل طفل قراءته وفهمه.
  • زيادة مدى إدراك الطفل من خلال الرحلات المدرسية الترفيهية والتعليمية، فعندما يرى الطفل ما يأخذه في المدرسة على أرض الواقع فإنه يشعر به ويصدِّقه ويترّسخ في ذهنه.
  • تدريب الأطفال على القراءة والكتابة بكل هدوءٍ وصبرٍ، فهذه المهارات ليست سهلةً على طفلٍ لم يعِ عليها أو يمارسها، كما أنّه في هذه المرحلة إذا تم تعليمه بشكلٍ سليمٍ أقبل على التعليم وازدادت قدراته العلمية في المستقبل.
  • تعليم الأطفال على النقد البناء وتعبيرهم عن آرائهم بكل جرأةٍ وأدبٍ، والثبات على الرأي الصحيح.