خصائص المعلم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٦
خصائص المعلم

المعلم

المعلم هو أحد أطراف العملية التعليمية الأساسية، في المدارس أو المعاهد الأدبية أو العلمية، ويتمّ من خلاله تزويد الطلبة بالمعلومات، وبناء شخصياتٍ فاعلة في المجتمع، وغالباً ما يتمّ إعداد المعلمين في الكليات التربوية وفي جميع التخصّصات، والمعلم الفاعل يتحلى بمجموعةٍ من الخصائص المعرفية والخصائص الشخصية، والتي سنذكرها في هذا المقال.


خصائص المعلم

الخصائص الشخصية

  • الدفء والاتزان والمودة: حيث إنّ شخصية المعلم تؤثر بشكلٍ كبيرٍ في سلوك الطلاب غير التحصيلي والتحصيلي، كما أنّ فعالية التعليم ترتبط ارتباطاً وثيقاً بخصائص المعلم الانفعالية، فالمعلم الذي يمتاز بالتسامح مع طلابه ومواقفهم ودوافهم، والذي يعبّر عن مشاعر حبه ووده للطلبة، والذي يستخدم أسلوب النقاش والاستقراء، وينصت لطلبته وآرائهم المختلفة يكون أكثر نجاحاً وقرباً من قلوب الطلبة، وهذه الخاصية مطلوبة من المعلم في كافة المراحل التعليمية، وغير مقتصرةٍ على المراحل الابتدائية.
  • الإنسانية: امتلاك المعلم الصفات الحميدة المتنوعة بين التعاطف والصدق، والود، والتحمس، والإنفتاح، وتقبل آرء الآخرين وانتقاداتهم، والتحمس، تزيد بشكلٍ كبيرٍ من فعالية المعلم وتجعله مقرباً من الطلاب، وخاصة أنّ الطلاب يتوقعون تفهم ومساعدة وتعاطف المعلم مع مستوى سلوكهم، على الرغم من رؤية بعض المعلمين بأنّ هذه الخاصية لا تتلائم مع فعالية التعليم، ولكن يجب على المعلم التفريق بشكلٍ جيدٍ بين الأوقات الجدية في الدراسة وبين الأوقات المرحة، كما أنّ عليه تطوير قدراته في إدارة الصف.
  • الحماس: لأنّ مستوى حماس المعلم يؤثر بشكلٍ واضحٍ على مدى فاعليته في تأدية وظيفته التعليمية، ويساهم أيضاً في مدى تحصيل الطلاب وحبهم للمادة أيضاً.


خصائص المعلم المعرفية

  • الإعداد المهني والأكاديمي: إنّ إعداد المعلم أكاديمياً مهمٌ في تطوير فعاليته في التعليم، كما أنّ المعلم المؤهل بشكلٍ جيد يكون متفوقاً في ميدان تخصصه، وغالباً ما يرتبط تفوق الطلاب بمستوى المعلم المهني، تماماً كارتباط تفوق الطلاب بجدهم وقدراتهم العقلية والمثابرة.
  • اتساع المعرفة والاهتمامات: تزداد فعالية المعلم بازدياد مستوى ثقافته واطلاعه ومعرفته بالأمور الدائرة من حوله، سواءً كانت هذه الأمرو مرتبطةً بتخصصه أو لا، فالمعلم المطلع أكثر فعاليةً من المعلم قليل المعرفة والإطلاع والاهتمام، وبما أنّنّ العلم دائم التطور والتحديث، فعلى المعلم الاهتمام بصورة دورية، بالبحوث والنتائج الجديدة والمتعلقة بموضوع تخصصه.
  • المعلومات المتوافرة للمعلم عن طلبته: تشكيل المعلم لمحةً من من المعلومات عن خصائص طلابه المختلفة، من أهمّ الخصائص المعرفية الفعالة للمعلم، كما أنّها تزيد فعاليه تواصله مع الطلاب، وتمكنه من تقريبهم نحو المادة ودراستها، ومن المعلومات التي يمكن جمعها عن الطلاب: مستوى قدراتهم العقلية، وأسمائهم، وتحصيلهم، وخلفياتهم الاجتماعية والثقافية، والاقتصادية، وكذلك قيمهم وميولهم واتجاهاتهم.
  • استخدام المنظمات التقدمية: وذلك من خلال استخدام الاستراتيجات الحديثة في التعليم، وإعداد الطلاب معرفياً بتعليمهم معلومات ومواد جديدة.