خصائص النثر في العصر الجاهلي

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٦
خصائص النثر في العصر الجاهلي

الأدب في العصر الجاهلي

العصر الجاهلي هو مصطلح ظهر في الإسلام، أطلق على الفترة التي عاش فيها العرب قبل الإسلام حيث اتسمت ثقافتهم عموماً بالجهل في الأمور الدينيّة، بينما تميّزوا في النواحي الفكريّة، والثقافيّة، والدنيويّة فقد اشتهروا بالفصاحة، والبلاغة، وسرعة البديهة، والحفظ، وشهدوا تنوّعاً فكريّاً ثقافياً في الأدب الشعريّ والنثريّ، فكما اشتهر في عصرهم شعر الفخر، والحماسة، والهجاء، والغزل، والمدح، والرثاء، أيضاً تنوّع الأدب النثري فكتبوا القصص، والأمثال، والحكم، والوصايا.


النثر الجاهلي

النثر هو عكس الشعر أي أنّه الكلام الذي لا يعتمد على وزن أو قافية وكان نتاجه عند العرب قليلاً؛ لأنه لا يقوم على نسق موسيقي معين كالشعر ممّا يصعّب حفظه ويعسّره، وقلَّما استخدمه العرب في مدح بطولاتهم وشجاعتهم في الحروب؛ لأنّهم اهتموا آنذاك بنبوغ الشعراء الذين برعوا في مدح قومهم وهجاء أعدائهم.


فنون النثر الجاهلي وخصائصها

الخطابة

  • التعريف: هي أقدم الفنون الأدبية، تمتاز بالإمتاع والإقناع نظراً إلى كون الخطبة موجهة إلى الجماهير وتخاطبهم، وهي قطعة نثرية قد تطول أو تقصر حسب الحاجة إليها ويختلف مضمونها فمنها الخطب الدينية، والسياسيّة، والحربية، والقضائية، والاجتماعية، يقوم بإلقائها شخصٌ يسمّى الخطيب.
  • الأجزاء: مقدمة، وعرض، وخاتمة.
  • الخصائص: تمتاز الخطبة بعدّة خصائص أهمّها قصر الفقرات، والسهولة، والوضوح، وتضمنها العبارات التي تضفي المتعة والتسلية والإقناع الشديد، وقلّة الصور البيانيّة والمحسّنات البديعيّة.


القصص

  • التعريف: القصة عبارة عن سرد نثريّ لأحداث واقعيّة أو خياليّة ضمن ترتيب معيّن، تتعلّق بشخصيات إنسانيّة أو غير إنسانيّة، يقوم بسرد أحداثها وخلقها شخص يسمّى القاصّ.
  • العناصر: الأحداث، والأشخاص، والحبكة، والتشويق، والحوار، والخبر، والأسلوب.
  • الخصائص: امتازت القصص في العصر الجاهلي بالمتعة والتشويق، وصدق التعبير، وتسلسل الأحداث، وتصوير الواقع.
  • الأمثلة: تنوّعت مضامين القصّة في العصر الجاهليّ فمنها ما تناول الفروسيّة والقبائل والحروب مثل: قصّة داحس والغبراء، وأخرى تحدثت عن الأساطير مثل: قصص الغول والجانّ.


الأمثال

  • التعريف: هو عبارة عن كلام موجز مختصر منتشر بين الناس، يعتمد على مناسبة أو واقعة قيلت فيها، له دلالات معنويّة وفكريّة، يتميّز بشهرته وسهولة تناقله من جيل إلى جيل آخر؛ بسبب سهولته والحكمة التي يحملها، وصدق تمثيله لحياة الناس والأحداث التي تمرّ بهم، واكتساب الموعظة والعبرة من خلاله.
  • الخصائص: قصر العبارات والإيجاز، وإصابة المعنى والتشبيه، وقوّة التأثير، وملامسة الأحداث الواقعيّة.
  • الأمثلة: من أهمّ الأمثال العربيّة في العصر الجاهلي (جزاء سنمار) و(رجع بخفي حنين).


الوصايا

  • التعريف: هي عبارة عن قول حكيم صادر عن شخص خاض تجربة ما إلى شخص أقلّ تجربة منه، وتختلف عن الخطبة حيث توجّه إلى شخص معيّن وليس إلى الجمهور.
  • الأجزاء: مقدمة، وعرض، وخاتمة.
  • الخصائص: امتازت الوصية في العصر الجاهلي بإيقاعها الموسيقي، والتنوّع في الأساليب الإنشائيّة والخبريّة، وقصر الألفاظ، ووضوح معانيها ومصطلحاتها، وعمق المعنى واعتمادها على الحكم المستخلصة من التجارب.
342 مشاهدة