خصائص النمو المعرفي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٣ ، ١٨ مايو ٢٠١٦
خصائص النمو المعرفي

النمو المعرفي

ويعرف باللغة الإنجليزيّة بمصطلح (Cognitive development)، وهو عبارةٌ عن نوعٍ من أنواع النمو الذي يرتبط بنمو الإنسان منذ مرحلة الطفولة، ويرتبط في ازدياد القدرة الإدراكيّة، والاستيعابيّة للمعلومات، والبيانات، ويعرف أيضاً بأنّه مرحلة النمو التي تبدأ مع الطفل منذ الولادة، وتستمر معه حتى مراحل عمرية متقدمة، وترتبط في تعلمه لمجموعة من المهارات كالقدرة على تعلم اللغة، والتفكير في المؤثرات المحيطة به، وفهم البيئة التي يوجد بها.


يعد عالم النفس جان بياجيه أول من اهتم بدراسة النمو المعرفي عند الأطفال، وربطه في دراساته لعلم النفس، ونظريته في التطور، ورأى أن للنمو المعرفي دوراً مهماً في النمو العقلي عند الطفل، والذي يعتمد على المراحل العمرية التي تعكس طبيعة هذا النمو، ووصف التغيرات التي تؤثر في النمو المعرفي للطفل، بالاعتماد على مجموعةٍ من العلاقات المنطقية، والتي ربطها مع مراحل التطور المدرسي عند الأطفال.


خصائص النمو المعرفي

  • يزداد مستوى ذكاء الطفل، أي أنه يصبح قادراً على التفكير بالعديد من الأشياء، وخصوصاً التي كان يجدها صعبة في الماضي، فتصبح سهلة بالنسبة له، ومن الأمثلة على هذا النمو: القدرة على حل المسائل الحسابية بسهولة.
  • تنمو قدرته على الفهم، أي أنه يتمكن من تفهم الأحداث، والمواقف التي كان لا يستطيع فهمها، مثل: القدرة على فهم الأشخاص الذين يختلفون معه بالرأي.
  • يصبح انتباهه قوياً، أي أنه يصير أكثر قدرة على الاستيعاب، والتركيز، وخصوصاً عندما يطلب منه أن يفهم شيئاً ما، مثل: التركيز أثناء شرح الحصة الدراسيّة.
  • يكون أكثر قدرة على التمييز بين الأشياء، أي أنّه يصبح قادراً على معرفة الأمور الصحيحة، والأمور الخاطئة، ومعرفة متى يكون تصرفه صائباً، ومتى يكون خاطئاً.
  • يستطيع التعبير عن نفسه بشكل أفضل، أي أنه يمتلك المهارات اللغوية المناسبة للتواصل مع الأفراد المحيطين به.


مراحل النمو المعرفي

هي مجموعة من المراحل وضعها عالم النفس جان بياجيه في نظريته حول النمو المعرفي، ومن أهم هذه المراحل:


المرحلة الإدراكية

هي أول مرحلة من مراحل النمو المعرفيّ، وتبدأ منذ الولادة حتى عمر السنتين، وتبدأ هنا معارف الطفل بالنمو بشكل تدريجيّ فيتعرف بالبداية على والدته، ووالده، ثمّ على أفراد العائلة الآخرين، ولكنه يظل أكثر ارتباطاً بوالديه في هذه المرحلة؛ لأن نموه المعرفي، والدماغي ما زال بحاجةٍ إلى الكثير من المعلومات الأساسية حتى يتمكن من التأقلم مع البيئة المحيطة به.


مرحلة ما قبل المفاهيم

هي المرحلة الثانية من مراحل النمو المعرفي، وتبدأ من نهاية عمر السنتين حتى عمر الخمس سنوات، وفي هذه المرحلة يبدأ الطفل بتكوين معارفه الشخصيّة، ويصقل شخصيته بالاعتماد على مشاعره، فمن الممكن أن يكون أنانياً، أو خجولاً، أو عنيداً، أو غيرها من الشخصيات الأخرى، ومن الواجب على الوالدين حُسن التعامل معه في هذه المرحلة، والتي تؤثر كثيراً في نموّه المعرفي في المراحل القادمة.


المرحلة العقلية

هي المرحلة التي تبدأ من عمر السادسة، وتستمر حتى عمر الثانية عشرة، وفي هذه المرحلة يزداد النمو المعرفي بشكل سريع؛ لأن تأثر الطفل ينقسم بين المنزل والذي عرفه سابقاً، والمكان الجديد الذي أصبح فيه، وهو المدرسة التي تساهم في نموه المعرفي من خلال تزويده بمجموعةٍ من المعارف الأكاديمية.


المرحلة الشكلية

هي المرحلة التي تبدأ من عمر الثالثة عشرة، وتستمر حتى مراحل عمريّة متقدّمة، ويصير فيها الطفل أكثر وعياً، وقدرةً على فهم المحيط الذي يوجد به، كما أنه يبدأ في التخلص من مرحلة الطفولة بشكل تدريجي، ويصبح قادراً على القيام بالعديد من المهام وحده، مثل: اختياره للملابس التي يفضل ارتداءها أثناء الخروج من المنزل، وأيضاً في هذه المرحلة تكتمل معارفه الأكاديميّة، ويصبح مستعداً لاختيار خطواته المستقبلية في الدراسة.