خصائص حجر الأوبال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٨
خصائص حجر الأوبال

خصائص حجر الأوبال-العقيق

يعتبر العقيق من الأحجار الجميلة والتي يمكنها أن تعزز الطاقة والمزاج عند البشر مع مجموعة غنية من الألوان الدافئة، بالإضافة لقدرتها على أن تغلفك في طاقة حساسة من الجمال والحماية من التأثيرات السلبية، ومن أبرز خصائص هذا الحجر الجميل نذكر ما يلي:[١]

  • قدرة العقيق على إطلاق مجموعة من أطياف الألوان الجميلة مثل الأصفر الفاتح والأحمر الغامق واللون الأخضر والأرجواني، ويعطي انطباعاً لمن يراه بالتفاؤل والارتياح.
  • تسمية العقيق (أوبال) جاءت من أصول الحقبة السنسكريتية والتي تعني الجوهرة الثمينة، وقد تم استخدام العقيق في أعمال الزينة في مجموعة متنوعة من الثقافات لفترة طويلة، ومع ذلك وعلى عكس معظم الأحجار الكريمة فقد اكتسب حجر الأوبال سمعة سلبية كبيرة.
  • النظرة الغربية إلى هذا الحجر الغامض قد لا تكون مبشرة للغاية، إلا أن الأوبال كان بالتأكيد محبوبًا في أجزاء أخرى من العالم، وحتى أنه أطلق عليه حجر الآلهة من قبل السكان الأصليين في أستراليا.
  • جلب الحظ لمن يملكه.
  • التحرير من ضغوطات الحياة.
  • تهدئة العواطف.
  • تقوية البصر.
  • منح الأمل.


كيفية استخدام حجر الأوبال

حسب معتقدات المختصين في مجال الأحجار الكريمة فإنّه يفضل الالتزام بالنصائح التالية عندما تتعلق المسألة باقتناء حجر الأوبال:[٢]

  • يجب وضع حجر الأوبال بالفضة ومجموعة أخرى من المعادن البيضاء مثل البلاتين أو الذهب الأبيض.
  • يجب ارتداء هذا الحجر يوم الجمعة لأول مرة في السبابة بين الصباح والظهر ويفضل خلال مرحلة تكوُّن الهلال من القمر.
  • يجب أن يتم تنقيته وتفعيله بشكل صحيح للحصول على أفضل النتائج.
  • يجب على مستخدم الأوبال اختيار الحجر المناسب مع الجودة والوزن المناسبين.
  • يجب ألا يكون هناك أي تشققات على السطح ولا أي بقع سوداء كبيرة.
  • يُفَضَّل العقيق الأبيض الفلكي على العقيق الأسود.
  • يعتبر الأوبال بديلاً مناسباً للماس.
  • يجب اختيار حجر العقيق من 4 قيراط وما فوق للحصول على نتائج جيدة.


مصادر توفر حجر الأوبال

على الرغم من وجود الأوبال في جميع أنحاء العالم إلا أن كل ذلك العقيق هو العقيق شائع من قيمة ضئيلة جداً، فمعظم رواسب الأوبال الثمينة التي تم اكتشافها كانت في أستراليا، ومن الناحية التاريخية فقد أنتجت الألغام في أستراليا ما لا يقل عن 90٪ من حجار الأوبال الثمينة في العالم، ومع ذلك برز تحدٍ جديد في إثيوبيا حيث تنتج الآن العديد من الترسبات الجديدة من الأحجام غير المختبرة ولكنها جذابة للغاية وتصنف من الأحجار الجميلة والفريدة، وتشمل مناطق التعدين الشهيرة في أستراليا (كوبر بيدي، مينتابي، أنداموكا، لايتنينج ريدج، يواه، كورويت، جنداه، وكويلبي)، ومن البلدان الأخرى التي تنتج أنواعًا ثمينة ومتميزة من الأوبال الشائعة (المكسيك، المجر، إندونيسيا، البرازيل، بيرو، هندوراس، جواتيمالا، نيكاراغوا، سلوفاكيا، الجمهورية التشيكية، إثيوبيا)، وقد تم إنتاج أوبال في عدة مواقع في الولايات المتحدة والتي تشمل الولايات التالية (نيفادا وأوريغون وأيداهو ولويزيانا وكاليفورنيا وأريزونا وتكساس).[٣]


المراجع

  1. RODIKA TCHI (27-7-2018), "The World of Opal: Is Opal Really An Unlucky Stone?"، thespruce, Retrieved 25-8-2018. Edited.
  2. Dr. A. Sathya Narayanan (26-6-2018), "Opal Stone Benefits"، astrospeak, Retrieved 25-8-2018. Edited.
  3. "What is Opal?", geology, Retrieved 25-8-2018. Edited.