خصائص شعر التفعيلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١١ ، ١٣ أغسطس ٢٠١٨
خصائص شعر التفعيلة

الخصائص الموضوعية

يختصّ شعر التفعيلة بامتزاج موضوعاته ما بين الواقعيّة والرمزيّة، حيث تخصّصت دواوين شعريّة كاملة بالحديث عن المرأة والجنس، ومن جهة أخرى تناولت دواوين أخرى الحديث عن السياسة، وما يتعلق بأحداثها الصاخبة؛ وذلك بقصد الدفاع عن القضايا الإنسانيّة، أو القضايا الأمميّة، أو الوطنيّة والقوميّة، ويشار إلى أنَّ قضية فلسطين قد لاقت الاهتمام الكبير في هذا الشعر.[١]


الخصائص الشكليّة

البساطة والوضوح

يتّسم شعر التفعيلة بالبساطة والوضوح، حيث يقوم الشاعر باختيار الألفاظ الواضحة التي تخدم نصّه وتوضح رسالته بلا تعقيد، الأمر الذي دعا إلى الاستعانة بهذا الأسلوب في النصوص العلميّة، كالنحو والصرف والتاريخ والجغرافيا.[٢]


الملاءمة بين الألفاظ والموضوع

يناسب الأديب بين الألفاظ وبين الموضوع الذي يدور الحديث عنه في القصيدة، فإذا كان الموضوع بسيطاً تكون الألفاظ رقيقة بسيطة، أما إذا كان الموضوع يتسم بالقوة؛ فيلجأ الشاعر حينها إلى استخدام الألفاظ الجزلة القوية التي تخدم المعنى.[٣]


بناء القصيدة

تتّصف قصيدة شعر التفعيلة بشكلها البسيط والثابت، والإيقاع الموسيقيّ الخاص، والاقتصار على تفعيلة واحدة إلى جانب بعض القوافي؛ طلباً لتخفيف حدّة الإيقاع الواحد، وإبعاد الملل عن السامع والقارئ على حد السواء، كما تتميّز قصيدة التفعيلة باستخدامها القليل للمحسّنات البديعيّة، وتسكين أواخر الجمل والأسطر والمقاطع الشعريّة كما في الشعر الغربيّ، حتّى كاد أنْ يكون هذا الأمر مطلقاً في شعر التفعيلة، بالإضافة إلى حرية التصرّف في التفعيلات المستخدمة.[١]


الخصائص الفنيّة

يختصّ شعر التفعيلة بعدد من الميّزات الفنيّة، ومنها:[٤]

  • وحدة التفعيلة، وعدم التقيّد بعدد معين من التفعيلات العروضيّة في كلّ سطر شعريّ.
  • توظيف صور شعريّة جديدة في قصيدة التفعيلة، والإكثار منها.
  • عدم التقيّد بوحدة القافية.
  • الجنوح إلى الغموض الذي يصل إلى درجة الإبهام، وذلك من خلال الاهتمام بالأساطير، والرموز الدينيّة، والأبعاد الفلسفيّة.
  • توظيف لغة الحياة اليوميّة.
  • الوحدة العضويّة والموضوعيّة.


المراجع

  1. ^ أ ب د/ عبير عبد الصادق محمد بدوي، "خصائص الشعر الحر"، www.faculty.mu.edu.sa، اطّلع عليه بتاريخ 12-8-2018. بتصرّف.
  2. خير الفؤاد (2009)، أدونيس أسلوبه وشعوره في الشعر الحر ، جاكرتا: جامعة شريف هداية الله الإسلامية الحكومية ، صفحة 16. بتصرّف.
  3. خير الفؤاد (2009)، أدونيس أسلوبه وشعوره في الشعر الحر ، جاكرتا: جامعة شريف هداية الله الإسلامية الحكومية ، صفحة 17. بتصرّف.
  4. سليم ساعد المقعي السلمي (22-12-2008)، "الشعر الحر"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 12-8-2018. بتصرّف.