خصائص كوكب المريخ

خصائص كوكب المريخ

خصائص كوكب المريخ

يتميّز كوكب المريخ بالعديد من الخصائص، نذكر منها الآتي:

  • البعد عن الشمس: المريخ هو الكوكب الرابع من حيث البعد عن الشمس، وتبلغ المسافة بينهما ما يقارب من 228 مليون كم.[١]
  • الحجم: يقع كوكب المريخ في المركز السابع بين كواكب المجموعة الشمسية من حيث الحجم، ويبلغ قطره 3400 كم تقريباً أي ما يعادل نصف قطر الأرض.[٢]
  • اللون: يظهر المريخ بلون أحمر، والسبب في ذلك وجود كميات كبيرة من الصدأ أو أكسيد الحديد في صخوره وتربته.[٣]
  • سطح المريخ: يمتلك المريخ سطحاً صخرياً فيه الكثير من الأخاديد، والبراكين، وقيعان البحيرات الجافة، ويغطي الغبار الأحمر معظم سطحه،[٤] ومن الجدير بالذكر أنّ المريخ يحتوي على أكبر بركان في المجموعة الشمسية وهو بركان جبل أوليمبوس الذي يبلغ ارتفاعه 24 كم، أي ما يقارب ثلاثة أضعاف ارتفاع قمة إفرست على الأرض.[٣]
  • الجاذبية: يمتلك المريخ ثلث جاذبية الأرض؛ مما يعني أنّ الشخص الذي يزن 100 كغم على الأرض يزن حوالي 38 كغم فقط على المريخ بسبب الجاذبية المنخفضة.[٤]
  • الأقمار: يمتلك كوكب المريخ قمرين، الأول فوبوس (بالإنجليزية: Phobos)؛ ويعني الخوف، أما القمر الثاني فيُدعى ديموس (بالإنجليزية: Deimos)؛ ويعني الرهبة أو الإرهاب، وقد سُميّ القمران على أسماء ابنيّ أريز إله الحرب في الأساطير اليونانية، علماً أنّ كوكب المريخ يُسمى بهذا الاسم تيمناً بإله الحرب الروماني.[٥]
  • وجود الماء: يعتقد العلماء أنّ كوكب المريخ كان يحتوي في فترة سابقة على مياه جارية، أما في الوقت الحاضر فلا يوجد على سطحه ماء، ولكن في حال ذوبان قممه الجليدية فسيُغطّى سطح الكوكب بما يقارب من 20-30 متراً من الماء.[١]
  • التركيب الداخلي: يتكون كوكب المريخ من ثلاث طبقات وهي كالآتي:[٦]
    • اللّب: يُعتقد أنّ لب المريخ يمتد مسافة يتراوح نصف قطرها ما بين 1500-2000 كم، ويتكوّن من خليط من الحديد، والكبريت، وربما الأكسجين.
    • الوشاح: طبقة مكونة من سيليكات الحديد والمغنيسيوم يتراوح سمكها ما بين 1300-1800 كم.
    • القشرة: طبقة رقيقة لا يزيد سمكها عن 50 كم، وهي مكوّنة من صخور بازلتية.[٧]


خصائص الغلاف الجوي للمريخ

يتميّز كوكب المريخ بغلاف جوي رقيق مكوّن بشكل رئيسي من الآتي:[٨]

  • غاز ثاني أكسيد الكربون الذي تصل نسبته إلى (95.32٪).
  • النيتروجين ونسبته (2.7٪).
  • الأرجون ونسبته (1.6%).
  • الأكسجين ونسبته (0.13٪).
  • أول أكسيد الكربون ونسبته (0.08٪).
  • كميات قليلة من الماء والمواد الأخرى.


وبسبب غلافه الجوّي الرقيق والمسافة الكبيرة التي تفصله عن الشمس؛ يُعتبر كوكب المريخ أكثر برودة من الأرض حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة فيه حوالي 60 درجة مئوية تحت الصفر،[٧] وتؤثر مجموعة من العوامل على مناخ كوكب المريخ نذكر منها ما يأتي:[٧]

  • وجود القمم الجليدية وبخار الماء.
  • حدوث العواصف الترابية عليه والتي قد تستمر لعدة أشهر.


خصائص مناخ المريخ

تُشابِه الفصول الأربعة التي يمر بها كوكب المريخ فصول كوكب الأرض، وذلك لأنّ محور دوران كوكب المريخ يميل 25.2 درجة بالنسبة لمستوى مدار الكوكب حول الشمس، ونظراً لأنّ المسافة بين المريخ والشمس تزيد بمقدار 50% عن بعد الأرض عن الشمس، فهو يستغرق فترة أطول ليكمل دورة واحدة حول الشمس، مما يعني زيادة طول السنة وطول الفصول أيضاً، حيث تستغرق السنة 669.6 يوم مريخي، أو 687 يوماً من أيام الأرض، ويستمر الفصل الواحد 194 يوماً مريخياً، أو ما يزيد قليلاً عن 199 يوماً أرضياً.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Emily Osterloff, "Planet Mars"، www.nhm.ac.uk, Retrieved 5-4-2021. Edited.
  2. ^ أ ب MICHAEL GRESHKO, "Planet Mars"، www.nationalgeographic.com, Retrieved 5-4-2021. Edited.
  3. ^ أ ب "FACTS ABOUT MARS", www.natgeokids.com, Retrieved 5-4-2021. Edited.
  4. ^ أ ب "What Is Mars?", www.nasa.gov,11-8-2020، Retrieved 5-4-2021. Edited.
  5. Michael Belton, (23-2-2021) "Mars"، www.britannica.com, Retrieved 5-4-2021. Edited.
  6. Craig Freudenrich, Ph.D. & Nicholas Gerbis, "How Mars Works"، www.science.howstuffworks.com, Retrieved 5-4-2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت Charles Choi (7-2-2019), "Mars: What We Know About the Red Planet"، www.space.com, Retrieved 5-4-2021. Edited.
  8. Tim Sharp (12-9-2017), "Mars' Atmosphere: Composition, Climate & Weather"، www.space.com, Retrieved 5-4-2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

351 مشاهدة
Top Down