خطوات البحث العلمي في الخدمة الاجتماعية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ١٤ مايو ٢٠١٧
خطوات البحث العلمي في الخدمة الاجتماعية

البحث العلمي في الخدمة الاجتماعية

يشير مفهوم البحث العلمي في الخدمة الاجتماعية إلى تفسير الظواهر والمشكلات الاجتماعية، ومحاولة إيضاحها من خلال ربطها ببعضها، حيث يبدأ البحث الاجتماعي من تساؤل في ذهن الباحث، لتبدأ بعدها رحلته في جمع المعلومات، ووصفها، وتفسيرها، وإيجاد الحلول المناسبة، وتستخدم الدراسات الإنسانية والاجتماعية البحث الاجتماعي بهدف دراسة ظاهرة، أو حالة اجتماعية، ثقافية، أو إنسانية، وبناء عليه يتم وضع النظريات والقوانين الاجتماعية.


مكوّنات البحث العلمي في الخدمة الاجتماعية

الإطار النظري

يعتبر الإطار النظري بمثابة الأساس الذي سيقوم عليه البحث ومن أهم مكوّناته:

  • تحديد مشكلة البحث من خلال عدة مصادر الملاحظة، أو المجتمع، أو دراسة تتعلق بتخصص الباحث.
  • تحديد أهداف وأهمية البحث الاجتماعي.
  • مراجعة الأدبيات والدراسات السابقة، والحرص على عدم تكرار بحث سابق.
  • اختيار المفاهيم الأساسية في البحث، ليقوم الباحث بتعريفها، وتفسيرها.
  • اختيار النظرية التي ينوي الباحث الاجتماعي تبنيها خلال مراحل البحث القادمة.


الإطار المنهجي

  • تحديد أسئلة وفرضيات البحث.
  • تحديد نوع البحث الذي سيتطرق له الباحث، ومن أهم أنواع البحوث: التطبيقية، التجريبية، والوصفية.
  • اختيار منهج البحث، ومن أهم أنواع مناهج البحث الاجتماعي: المسح الاجتماعي، دراسة الحالة، والمنهج التاريخي.
  • تحديد الاطار الزماني، والمكاني، والبشري للبحث.
  • تحديد الباحث لمنهجية جمع المعلومات، ومن أهم أساليب جمع المعلومات للبحث الاجتماعي: اختيار عينة البحث وأسلوب الحصر الشامل.
  • تحديد أدوات جمع البيانات، كالملاحظة، أو المقابلة، أو الاستبيان.
  • المقاييس.
  • تحليل المحتوى والمضمون، ويتم ذلك من خلال وصف البيانات والمعلومات، وتفسيرها.


خطوات البحث العلمي في الخدمة الاجتماعية

خطوات الإطار النظري

  • صياغة العنوان الذي يضعه الباحث، ويكون واضحاً ومعرفاً لموضوع البحث.
  • تحديد مشكلة البحث التي يحدد من خلالها الباحث الظاهرة التي ينوي دراستها.
  • تحديد أهداف البحث.
  • تحديد الدراسات السابقة.
  • تحديد المفاهيم الأساسية للبحث.
  • تحديد المنطلق النظري.


خطوات الإطار المنهجي

  • تحديد نوع الدراسة.
  • تحديد منهج الدراسة.
  • تحديد أدوات الدراسة.
  • تحديد مجالات الدراسة.
  • تحليل وتفسير البيانات والمعلومات التي تم جمعها.
  • استخلاص النتائج.
  • تقديم التوصيات.
  • كتابة التقرير النهائي؛ ليتم عرضه على الجهات المعنية.


تعددت أنواع البحوث العلمية في الخدمة الاجتماعية بتعدد أهدافها، ومجالاتها، ومن أهمها: البحوث الاستطلاعية، البحوث الوصفية، والبحوث التشخيصية، وتنبع أهميتها من كونها المساهم الأكبر في كشف الحقائق للمجتمعات البشرية، ووضع حلول للمشكلات الاجتماعية المعاصرة، حيث تزداد هذه المشكلات بتقدم المجتمعات، ومواكبتها لعجلة الحداثة والعولمة، لذلك لا بد من دعم الشعوب لتطوير هذه البحوث بما يتناسب مع احتياجات المجتمعات المتجددة.