خطوات الصلاة للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٨ أغسطس ٢٠١٨
خطوات الصلاة للأطفال

الوضوء

يجب أنْ يبدأ الأهل تعليم الطفل طريقة الوضوء الصحيحة؛ إذ لا تصح الصلاة إلّا بالطهارة، ويكون ذلك بالوضوء أمام الطفل، وتكرار عملية الوضوء عدة مرات، ثمَّ يُطلب من الطفل القيام بالوضوء، وإذا أخطأ الطفل أثناء ذلك فيتم إرشاده وتصحيح خطئه، ويُشار إلى ضرورة منح الطفل جائزة عندما يُحسن الوضوء، ولكن في حالة وقوعه في الخطأ لا بد من تصحيحه، والابتعاد عن تعنيفه، كما ويُفترض توجيه الطفل إلى الطهارة الجسديّة والنفسيّة؛[١] وذلك من خلال تذكيره بأحاديث المصطفى صلّى الله عليه وسلّم: (إذا توضأ الرجلُ المسلمُ خرجت ذنوبُه من سمعِه وبصرِه ويديه ورجليه فإن قعد قعد مغفورًا له).[٢]


تعليم الصلاة بالمشاهدة

ينبغي تعليم الطفل الصلاة، وذلك من خلال البدء بالصلاة أمامه، ويجب أنْ تكون صلاة خاشعة، وحسنة الأداء، وينبغي تكرار ذلك لأيام عديدة، وكلّ ذلك من أجل تعويد الطفل على أداء حركات الصلاة، وعندما يبلغ الطفل سن السابعة يتم إرشاده بأركان الصلاة، وسننها، كما يجب تقديم جائزة له عندما يُحسن الصلاة، والهدف من ذلك هو ربط الصلاة بطريق النجاة والفوز بالجائزة، وأنَّ جائزة الآخرة هي الفوز بالجنة، وعندما يبلغ الطفل سن العاشرة يُجبر على الانتظام في أداء الصلوات، وفي حال تفريطه في الصلاة يجب وعظه، ثم تهديده، ثمَّ زجره، ثمَّ ضربه على تفريطه للعبادة، وتجدر الإشارة ألّا يتم ضربه إلّا بعد الفشل في تصويبه.[١]


كيفية الصلاة

تتم الصلاة من خلال اتباع الخطوات الآتية:[٣]

  • استقبال القبلة دون الانحراف أو الالتفات.
  • النية في الصلاة، وتكون من خلال النية بالقلب من غير النطق بها.
  • تكبيرة الإحرام، وتكون من خلال قول (الله أكبر) ويجب رفع اليدين نحو المنكبين أثناء التكبير.
  • وضع كف اليد اليُمنى على ظهر اليسرى فوق صدره.
  • الاستفتاح، وقول: (اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد)، أو يقول: (سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك).
  • الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم: (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم).
  • البسملة وقراءة سورة الفاتحة.
  • قراءة ما تيسر من القرآن الكريم.
  • الركوع، ويعني إنحناء ظهره تعظيماً لله تعالى، والتكبير عند الركوع، ورفع يديه إلى جهة منكبيه.
  • الدعاء في الركوع بهذا (سبحان ربي العظيم) ثلاث مرات.
  • رفع الرأس من الركوع، وقول: (سمع الله لمن حمده)، ثمَّ يرفع يديه إلى جهة منكبيه.
  • القول بعد ذلك ب(ربنا ولك الحمد، ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد).
  • السجود، ويكون السجود الأول بخشوع، وقول: (الله أكبر)، والسجود على الأعضاء السبعة، وهي: الجبهة، والأنف، والكفين، والركبتين، وأطراف القدمين، ومجافاة العضدين على الجانبين، وعدم بسط الذراعين على الأرض، واستقبال القبلة برؤوس الأصابع.
  • قول (سبحان ربي الأعلى) ثلاث مرات في السجود.
  • رفع الرأس من السجود وقول: (الله أكبر).
  • الجلوس بين السجدتين على القدم اليسرى، ونصب القدم اليُمنى، ووضع اليد اليُمنى على طرف فخذه الأيمن مما يلي ركبته، ويقبض إصبعي الخنصر والبنصر، ويرفع السبابة ويحركها عند دعائه، ويقرن طرف الإبهام بطرف الوسطى مثل الحلقة، وتوضع اليد اليسرى مبسوطة الأصابع على طرف الفخذ الأيسر مما يلي الركبة.
  • قول (رب اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني واجبرني وعافني) في الجلوس بين السجدتين.
  • السجود الثاني مثل السجود الأول تماماً بالقول وبالفعل.
  • القيام من السجدة الثانيّة، وقول: (الله أكبر)، وصلاة الركعة الثانية كما تمّت صلاة الأولى، ولكن من دون الاستفتاح فيها.
  • الجلوس بعد الانتهاء من الركعة الثانيّة، وقول: (الله أكبر)، والجلوس كما تمَّ الجلوس بين السجدتين.
  • قراءة التشهد والصلاة الإبراهيميّة، (التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد. أعوذ بالله من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن فتنة المسيح الدجال).
  • التسليم على جهة اليمين، وقول: (السلام عليكم ورحمة الله)، ثمَّ التسليم على جهة اليسار.
  • الوقوف بعد التشهد الأول لإكمال الصلاة إذا كانت الصلاة ثلاثيّة أو رباعيّة.
  • النهوض قياماً، وقول: (الله أكبر)، ورفع اليدين صوب المنكبين.
  • صلاة ما بقي من الصلاة، وتكون الصلاة على هيئة الركعة الثانيّة.
  • الجلوس، ونصب القدم اليُمنى، وإخراج القدم اليُسرى من تحت الساق اليُمنى، وتهيئة الجلوس على الأرض، ووضع اليدين على الفخذين كما تمَّ فعله أثناء التشهد الأول.
  • قراءة كل التشهد في أثناء الجلوس الأخير.
  • التسليم على جهة اليمين، ثمَّ جهة اليسار.


دور الأهل في تعليم الصلاة للطفل

حثَّ الإسلام أولياء أمور الأطفال بإحسان تربية الأطفال، وتنشئتهم تنشئة قائمة على الأخلاق الفاضلة، وعلى أداء العبادات، ويكون ذلك عبر تعويدهم على الصلاة، وتعليمهم إياها، وأمرهم بآدائها بعد التعلم،[٤] والدليل على ذلك ما ورد في الحديث النبويّ الشريف: (مُروا أولادَكم بالصلاةِ وهم أبناءُ سبعِ سنينَ، واضرِبوهم عليها وهم أبناءُ عشرٍ، وفرِّقوا بينَهم في المضاجعِ).[٥] كما يُمكن غرس الصلاة في نفوس الأطفال منذ سن مبكرة، وذلك من خلال شراء ملابس الصلاة للبنت، وتخصيص سجادة صلاة للولد، فهذه من أبسط الطرق وأيسرها لتحبيب الطفل بالصلاة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت محمد مصطفى حميدة (17-8-2012)، "تعليم الأبناء الصلاة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2-8-2018. بتصرّف.
  2. رواه الهيثمي، في مجمع الزوائد، عن أبو أمامة الباهلي، الصفحة أو الرقم: 1/228 ، حسن.
  3. إبراهيم الحدادي، "فقط ( 28 ) خطوة لكيفية الصلاة الصحيحة"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2-8-2018. بتصرّف.
  4. "خطوات أمر الأولاد بالصلاة"، www.fatwa.islamweb.net، 13-12-2007، اطّلع عليه بتاريخ 2-8-2018. بتصرّف.
  5. رواه ابن عثيمين ، في شرح رياض الصالحين، عن جد عمرو بن شعيب، الصفحة أو الرقم: 3/173، حسن.