خطوات المنهج العلمي في البحث

خطوات المنهج العلمي في البحث

الملاحظة

تُعدّ الملاحظة أول خطوات المنهج العلمي في البحث، وتتمثّل بملاحظة الباحث للعالم من حوله قبل وضع الفرضية أو البدء بعمل التجربة العملية،[١] كما يجب على الباحث تحديد موضوع البحث الذي يُريده، ودراسة المواد المنشورة في موضوع بحثه بما فيها الكتب، والأبحاث الأكاديمية، والمقالات الصحفية في مختلف العقود.[٢]


طرح الأسئلة

يبدأ المنهج العلمي في البحث بطرح الأسئلة حول الظواهر التي لوحظت،[٣] ويكون ذلك بصياغة سؤال معبّر عن الظاهرة التي يرغب الباحث بدراستها،[٤] ويُشترط أنّ يكون السؤال المطروح مُصاغاً بطريقة واضحة وبسيطة تسهِّل حلّه علمياً وتجريبياً، كما يجب أنّ يكون هناك هدف واضح ومُحدّد من الإجابة عن السؤال.[٥]


يُشار إلى أنّه يجب على الباحث بمجرّد ملاحظته لظاهرةٍ ما حوله بعد البحث عن المعلومات المُتعلّقة بها، طرح سؤال أو وضع فرضيةً حولها تربط بين عاملين مختلفين أو أكثر، كما يجب معرفة الطريقة التي تُمكّنه من التوصّل للإجابة.[٢]


جمع المعلومات

توجد عدة طرق لجمع المعلومات المُتعلّقة بالفرضية التي وضعها الباحث والظاهرة التي لاحظها، سواء أكان ذلك من خلال الكتب أو الإنترنت ليستطيع وضع خطة واضحة تُساعده على اختبار الفرضيات، وحلّ الأسئلة دون تكرار الأخطاء التي وقع فيها الأفراد فيما سبق،[٣] فضلاً عن استخدام هذه المعلومات في فهم التجربة التي يُريد الباحث القيام بها، وتُوضّح الخطوات الآتية كيفية وضع خطة لجمع المعلومات أثناء استخدام المنهجية العلمية في البحث:[٦]

  • تحديد الكلمات المفتاحية، والمفاهيم المُتعلّقة بالظاهرة المرغوب دراستها.
  • استخدام جدول يحتوي على جميع خيارات الأسئلة، مثل: كيف، ولماذا، وأين، ومتى، وغيرها، وذلك لخلق عدد كافٍ من الأسئلة البحثية.
  • استبعاد الأسئلة التي لا صلة لها بالموضوع.
  • إضافة المعادلات الرياضية إن وُجدت، والتي يحتاجها الباحث لشرح نتائج التجربة العملية.
  • البحث في تاريخ الأبحاث التي تناولت التجربة نفسها أو قريباً منها.
  • التواصل مع الأساتذة والخبراء والاستماع لآرائهم.
  • استخدام المصادر المُتاحة على الإنترنت، وقراءة الأوراق البحثية، والمقالات، والمقابلات ذات الصلة المنشورة على الإنترنت، حتّى ولو لم تكن كاملةً، وتدوين المصادر والاحتفاظ بها حتّى يتسنّى الرجوع إليها كلما دعت الحاجة.[٧]


بناء الفرضيات

تُعرّف الفرضية بأنّها تخمين مدروس حول آلية حدوث شيء ما، أو محاولة حل سؤال أو مشكلة،[٣] ويُشار إلى أنّ الفرضية يجب أن تكون قابلة للاختبار، وذلك لأنّ الخطوة التي تلي وضع الفرضية هي اختبار مدى صحّتها من خلال التجربة،[٨] وتقود الفرضيات الباحث إلى توقعات أخرى يُمكن دراستها تجريبياً كذلك.[٩]


يجدر بالذكر أنّ الفرضية تختلف بشكل كبير عن النظرية بالرغم من ترابطهما، فالفرضية هي إجابة محتملة لسؤال صغير محدد، بينما النظرية هي إجابة لأسئلة كبرى مدعومة بعددٍ كبير من المعلومات والمصادر التي تُثبت صحتها.[٩]


اختبار الفرضيات وجمع البيانات

يجب اختبار الفرضيات بعد وضعها، إذ يكون ذلك من خلال تحليل البيانات التي جُمعت بدقة، بحيث لا تُهمَل أي بيانات شاذة أو غير مُتوقعة، ومن ثمّ يحتاج الباحث إلى التحليل الرياضي لدعم الفرضية أو رفضها،[٢][٧] ويُشار إلى أنّ الفرضيات يجب أن تخضع لاختبارات تجريبية لتُثبت صحتها، كما يجب تكرار هذه الاختبارات عدّة مرات للتأكّد من دقّة البيانات.[١٠]


تُبنى التجارب العملية التي تدعم الفرضيات على مُتغيّرات مُستقلة، ومُتغيّرات تابعة تتأثّر بالمُتغيّرات المُستقلة، وتُضبط المُتغيّرات جميعها أثناء التجربة للتأكّد من صحة النتائج، ومن الجدير بالذكر أنّه بهدف تحديد العلاقات بين البيانات، فعلى الباحث الاعتماد على برمجيات إحصائية في تحليل البيانات التجريبية ودراستها، أو القيام بذلك يدوياً في حال كانت التجربة بسيطة.[١]


الاستنتاجات

تنتهي خطوات المنهج العملي في البحث بوضع الاستنتاجات التي يُحدّد الباحث فيها إمّا رفض أو قبول الفرضية المدروسة، ويجدر بالذكر أنّ قبول الفرضية لا يعني بالضرورة أنّها صحيحة؛ لأن تكرار التجربة ربما يُعطي نتائج مختلفة.[٧]


يُشار إلى أنّه من المهم الانتباه إلى أنّ يكون عدد الملاحظات التي أُجريت كافية، إذ إنّ قلتها تُؤدّي إلى انحراف في البيانات، وفي حال كانت البيانات لا تدعم الفرضية التي وُضعت فإنّه يجب إجراء المزيد من الملاحظات، وتكوين فرضية جديدة، ودراسة الفرضية بطريقة علمية مرّةً أخرى.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Scientific Method", biologydictionary.net, 2020-11-6, Retrieved 2021-6-7. Edited.
  2. ^ أ ب ت Kendra Cherry (2020-4-3), "The Scientific Method and Psychology Research"، www.verywellmind.com, Retrieved 2021-6-7. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Steps of the Scientific Method", www.sciencebuddies.org, Retrieved 2021-6-7. Edited.
  4. "The Scientific Method", courses.lumenlearning.com, Retrieved 2021-6-7. Edited.
  5. "Scientific Method: Step 1: QUESTION", harford.libguides.com, 2021-6-1، Retrieved 2021-6-7. Edited.
  6. "Science Fair Project Background Research Plan", www.sciencebuddies.org, Retrieved 2021-6-7. Edited.
  7. ^ أ ب ت Anne Helmenstine (2020-2-18), "Six Steps of the Scientific Method"، www.thoughtco.com, Retrieved 2021-6-7. Edited.
  8. " Hypothesis", www.sciencebuddies.org, Retrieved 2021-6-7. Edited.
  9. ^ أ ب "The scientific method", www.khanacademy.org, Retrieved 2021-6-7. Edited.
  10. Danny Djeljosevic, "What Are the 8 Steps in Scientific Research?"، sciencing.com, Retrieved 2021-6-7. Edited.
453 مشاهدة
للأعلى للأسفل