خلطة فوار فيتامين ج للتبييض

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٢ ، ١٢ مايو ٢٠١٦
خلطة فوار فيتامين ج للتبييض

فيتامين ج

فيتامين ج هو أسكوريك أسيد، والذي يعدّ من أهمّ العناصر المغذيّة والضروريّة لجسم الإنسان؛ حيث يدخل بالعديد من المكمّلات الغذائية، ويسهمُ في نموّ وتجديد الخلايا في الجسم، ويعزز من نموّ الأوتار، والأربطة، والأوعية الدموية، ويساعد في امتصاص الجسم للحديد من الأغذية النباتيّة؛ ونظراً لأنّ الجسم لا يستطيع تخزين فيتامين ج لحين الحاجة إليه، فالجسمُ بحاجة له بصورة دائمة، ويفقد فيتامين ج قيمته الغذائيّة عند تخزينه لفترات طويلة، وعند عملية تبخّره بفعل عملية الطبخ.


مصادر فيتامين ج

الفواكه، ومن أهمها؛ البرتقال، والليمون، والفلفل الأخضر، والأحمر، والجريب فروت، والكيوي، والقرنبيط، والشمام، والفراولة.


فوائد فيتامين ج للبشرة

  • يفيدُ للبشرة، ويكسبُها النعومة، والنضارة، والحيوية، والقوّة، والصحّة، والجمال.
  • يعتبر أساسيّاً لتكوين مادة الكولاجين بالبشرة.
  • يقيها من تأثير أشعة الشمس الضارة، ويحدّ من الحروق.
  • يكافح من عوارض الشيخوخة المبكّرة؛ كظهور التجاعيد، والخطوط الدقيقة بالبشرة، وترهّلها.
  • يخلّص من النمش، والهالات السوداء تحت العينين.
  • يكافح من التصبّغات الجلديّة.


نصائح لتبييض البشرة

  • عدم التعرّض مدة طويلة لأشعة الشمس؛ فإن التعرّض لأشعّة الشمس لفترات طويلة، يسبب في تكوّن البقع الداكنة بالبشرة.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام.
  • شرب كميّات كافية من الماء؛ فإن لشرب الماء دوراً في الحدّ من الهالات السوداء حول العينيْن، لذا يوصى بشرب 10 أكواب من الماء يومياً.
  • اللجوء للتقشير الكيمائيّ.
  • الإكثار من تناول فيتامين سي والخضروات والفواكه الغنيّة به.


خلطة فيتامين ج الفوار للتبييض

  • يوضع قرص فوار فيتامين سي في كوب من الماء، ثم يُشرب عن طريق الفمّ.
  • يوضع قرص فوار في نصف كوب من الماء، وبواسطة قطعة من القطن يوضع على البشرة لمدة خمس دقائق، ومن ثم يغسَل بالماء.


فوائد فيتامين ج

  • يعزّز من دور الجهاز المناعيّ لمقاومة الأمراض.
  • يفيد للعظام والأسنان.
  • يزيدُ من القدرة على التآم الجروح والتقرّحات.
  • يعالج من نزلات البرد؛ كالزكام، والتهابات الأنف، والربو؛ لاحتوائه على مضادّات للهيستامين.
  • يفيد القلب، والأوعية الدمويّة، وتصلّب الشرايين.
  • يخفّض من ضغط الدم المرتفع.
  • يقلّل من نسبة الكوليسترول الضارّ بالجسم.
  • يخفّض من نسبة سمية الرصاص في الجسم؛ الذي يحدث مشاكل تتعلق بالنمو، وتدنّي مستوى الذكاء، وصعوبة الفهم عند الأطفال، وخاصّة بالمناطق الحضريّة، وعند الكبار يسبب ارتفاعاً في ضغط الدم ومشاكل بالكلى.
  • يقلّل من الوزن الزائد؛ حيث أثبتت بعض الدراسات أنّ الفواكه والعصائر تسهمُ في خسارة الوزن وحرق الدهون المتراكمة في الجسم.
  • يحدّ من عوارض التعب، والوهن، والإجهاد؛ بتقليله من إفراز هرمون الكورتيزول.
  • يشفي من المشاكل المرتبطة بالعيون، كإعتام عدسة العين؛ حيث يساعدُ على تدفّق الدم فيها، ويحسّن من مدى الرؤية.
  • يكافح مختلف أنواع السرطانات؛ كسرطان الرئة، والفم، والحنجرة، والقولون وغيرها؛ لغناه بمضادّات الأكسدة.
  • يزيد من معدلات الطاقة في الجسم.
  • ينظّم من مستوى السكر بالدم.


أعراض نقص فيتامين ج

  • بروز قشور بالبشرة وشحوبها.
  • مشاكل باللثة، والنزيف، والتهابات فيها.
  • جفاف بالشعر.
  • عدم قدرة الجسم على مقاومة الأمراض.
  • تقلّ فرصة التآم الجروح، والتقرّحات، وإيقاف الرّعاف.
  • الإصابة بمرض الإسقرابوط.
  • القلق، والتوتر، والاضطرابات نفسيّة، والاكتئاب.
  • الشعور ببرودة في الجسم.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • مشاكل تتعلق بالمرارة.
  • تصلّب الشرايين.
  • السكتات الدماغيّة.
  • أمراض بالقلب، كالأزمات القلبيّة.
  • السرطانات.
  • تساقط الأسنان.