خواص النفط

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٦ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٨
خواص النفط

خواص النفط

للنفط خواصٌ كثيرةٌ تحدد مدى جودته والتي تُدرس جيداً وتؤخذ بعين الاعتبار، ومن أبرز تلك الخصائص نذكر ما يلي:[١]

  • الكثافة: تتراوح كثافة النفط الخام عند درجات الحرارة الطبيعية بين 0.7 إلى 0.99 غرامٍ لكلِّ سنتمترٍ مكعبٍ، وبالمقارنة فإنَّ كثافة المياه العذبة عند نفس الظروف تصل إلى 1.00 غرامٍ لكلِّ سنتمترٍ مكعبٍ، وبناءً على هذه المقارنة سنجد أنَّ النفط وغيره من الزيوت ستطفو على سطح المياه حتّى لو لم تكن عذبةً (مثل: مياه البحار التي تصل كثافتها إلى 1.03 غرام ٍلكلّ سنتيمتٍر مكعبٍ)، لكن ما يزيد من كثافة النفط أنَّه وعند عملية تبخيره فإنَّ العناصر الخفيفة التي تتبخر في البداية تُسهم في رفع كثافة النفط نسبياً.
  • درجة اللزوجة: يمكن القول إنَّ درجة اللزوجة هي مقدار عدم جريان السائل بالسهولة، فكلما كان جريان السائل أسهل كانت لزوجته أقل والعكس صحيحٌ، وبالنسبة للنفط تعتمد درجة اللزوجة على مقدار مادتي الأسفلت والمواد الصمغية.
  • درجة الوميض: تعرف درجة الوميض للنفط بأنَّها درجة الحرارة التي يبدأ عندها النفط بإنتاج الأبخرة بشكلٍ كافٍ ليسمح له بالاشتعال عند وجود لهبٍ، فيعتبر النفط (السوائل بشكل عام) قابلاً للاشتعال إذا كانت تلك الدرجة (درجة الوميض) أقل من 60 درجةٍ مئويةٍ.
  • درجة الالتصاق: درجة الالتصاق (الدَّبَق) تختلف في بعض أنواع النفط، فبعضٌ منها درجة التصاقة عاليةً إلى حد أنّه يصعب إزالته وتنظيفه لو لامس سطحاً أرضياً.


أهمية النفط

فيما يلي سنذكر أهمية النفط في نقاطٍ موجزةٍ تبعاً للمنتجات المستخلصة منه:[٢]

  • البنزين: (بالإنجليزية: Gasoline) يستخدم البنزين لتزويد السيارت والطائرات والقوارب ووسائط النقل بشكلٍ عامٍ بالطاقة اللازمة لكي تتحرك.
  • الديزل: (بالإنجليزية: Diesel) يتشابه الديزل مع البنزين في أهميته من حيث تزويد المركبات ووسائط النقل بالطاقة.
  • الكاز: (بالإنجليزية: Kerosene) يستخدم الكاز في أعمال الإنارة وتزويد المطابخ بالطاقة اللازمة للطهي.
  • زيوت التشحيم: تستخدم هذه الزيوت لتسهيل حركة الماكنات والحفاظ على برودة أجزائها المتحركة.
  • الشحوم: (بالإنجليزية: Grease) تستخدم الشحمة النفطية في أعمال صيانة المركبات على وجه العموم.


التركيب الكيميائي للنفط

يعتبر النفط من المواد الغنية بخليط الهيدروكربونات والمواد الكيميائية الأخرى، ولكن النِسب تبقى متفاوتةً لهذا التركيب الكيميائي للنفط تبعاً لمكان تكونه والكيفية التي نشأ بها، ويمكن اعتبار تلك النسب بمثابة الهوية المُعرفة والدالة على نشأة النفط، ولو أخذنا نظرةً أعمق إلى العناصر المكوّنة للهيدروكربونات سنجد ما يلي:[٣]

  • مادة البرافين: (بالإنجليزية: paraffins) والتي تتراوح نسبتها بين 15 إلى 60 بالمئة.
  • مادة النابثينيس: (بالإنجليزية: naphthenes) والتي تتراوح نسبتها بين 30 إلى 60 بالمئة.
  • مادة الأروماتيكس: (بالإنجليزية: aromatics) والتي تتراوح نسبتها بين 30 إلى 60 بالمئة.
  • مادة الأسفلت: التي تكون كمادة متبقية في النهاية.


المراجع

  1. "Chemical and Physical Properties of Crude Oils", www.nap.edu, Retrieved 28-9-2018. Edited.
  2. "WHY DO WE NEED PETROLEUM?", ffden-2.phys.uaf.edu, Retrieved 28-9-2018.
  3. Anne Marie Helmenstine, Ph.D. (23-3-2018), "Chemical Composition of Petroleum"، www.thoughtco.com, Retrieved 28-9-2018. Edited.