خواطر اعجبتني

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٣ ، ٧ أغسطس ٢٠١٦
خواطر اعجبتني

الخواطر

الخواطر هيّ من أبسط الفنون الدبية، والكثير من الناس يستطيع أن يكتب خواطر جميلة فهيَّ حديث النفس، أو ما يدور في الحياة الشخصية لكلاً منا. تعرفوا على بعض الخواطر في هذا المقال عسى أن تنال إعجابَّكم.


خواطر أعجبتني

  • ها أنا يا أمي لم يتبقَّ لي سوى القليل لأستقبل مولودي الأول، لقد كبرت يا أمي فعلاً، لقد مررت بنفس التّجربة التي مررتِ بها، لم أكُن أعلم أنّي سأكون سعيدة لمعرفتي بوجود شيء بداخل أحشائي، شيء صغير يشبهني تقريباً، يحمل مثل صفاتي. لم يتبقَّ سوى القليل يا أمي وأضعه ع صدري وأغنّي مثلما كنتِ تفعلين حينما كنت صغيرة: (يلا تنام يلا تنام واذبحلا طير الحمام، روح يا حمام لا تصدق عم بضحك ع دودي لتنام). ها هي كلماتك يا أمي لم أنساها لقد كبرت عليها يا أمي هل سأخاف عليه فعلاً أكثر من نفسي مثلك حينما كنت طفلتك الصغيرة؟ هل رأيتِ يا أمي كيف تمضي الأيام سريعاً؟ بالسابق كنت طفلتك الصغيرة، وبالأمس كنت أميرتك التي ارتدت الأبيض، واليوم أحمل داخل أحشائي طفلاً ليكبر وتصبحين جدة. أمي كم أنتِ جميلة حقاً لم تكملي سن الخمسين وستصبحين جدة لطفل ابنتك. أبي إنّي أرى فرحته التي ينتظر أول حفيد للعائلة، وخالقي أنها لا تظاهري فرحته بيوم زفافي. هل سيكبر ابني ويتربّى مثلما ربيتموني؟ وهل سيأخذ حقّه الكافي من الحب مثلما أعطيتوني؟ أمي لا أعلم كيف أفي أو كيف أتحدث عنك، فحقك لم يصلك أعلم، هل تخونني كلماتي الآن عندما أردت التّحدث بما في داخلي؟ شعور يغمرني بالسّعاده، ربّي تمّم لي واجعله من عبادك الصالحين، ومن حفظة كتابك يا كريم، ربي واجعله بارّاً بي وبأبيه.
  • تساقطت بتلات الورد قتيلة على طريقٍ أصمٍ أعمى مُعلنةً انتحار سعادتي الورديّة وانتهائي أنا، ورفعت الشمس ثوبها الباذخ عن ساقيها وهرولت نحو مخدعها تاركة الساحة لسيد الظلام، فأخذ يلتهم بياض الطبيعة، وأطلق سهام الليل وأدمى، لستُ أدري أأُعزّي ذاتي على موت سعادتي وأبكي بكاء الثكلى؟ أم أنكر رحيله وأكذّب عيناي وأوهمُ جسدي أني بالسّعادة حبلى؟
  • الصَمت احٍتراقاِت الروُح في مَبخرهٍ الجسَد، تتَلاقفَه ذُنوبِ الذاَكرةِ دونَ وعدِ بالتَوبةِ، قَد نُحب اشخاص من صَميم قلَبناِ نَهبِهم روُحنِا نعشقُ وجُودهمَ وقَربهِم وً كل ما بِهمْ من تفَاصيل إيجابية كانتْ أم سَلبيةِ، وَلِكنْ قَد تتزايد جُروحنا بِمرورِ الوقتْ، أوَ قد لا يشًعرون بِمدى حُبّنا لهمْ وتعلقُنا بِهمْ ولا يهتَمُونَ لِكل ما نقَولِه ونَفعله لأجَلهَم، فَلا يكَون أمَامَنا ِسوى أن نُحِبُهُمْ بِصَمت، ونحضنُ أي شيء من ذكراهم حتى ولو كانت هديةَ صداقةٍ بحتةْ، فَالحُب الصَّامِت أفضل مِن الكَلام في كثيَر مِن الأوقِاتٍ، لأن الفرَد مِنَّا قَد يتَحمل جَرح الهَوى والعَشق ولكنَه باِلتأكيد لاَ يتحَمل جَرح الكرَامة. يُقَالِ أنَ الحُبِ الصّامِت أسْمَى أنواعِ الحُب وأكثرها عِفّة ولكنَه انتحَار بَطيءِ. ما أصعب أن تشتاق لمن لا يُدرك سرَّ الأشواق، ما أصعب أن تنتظرهم وأنت لا تدري أيعلمون بانتظارك لهم؟ وهل يأتون؟ ما أصعبَ أن تحبهم بِصمت، أن تبوح لهم بِصمت، أن تعُدَّ الأيام في غيابهم بِصمت، أن تُكابد آلام الحنين إليهم بِصمت.
  • أجمل الأشخاص في حياتنا، هؤلاء من نكتب عنهم في أجندة ذكريتنا كل الأشياء الجميلة، وتمرّ السنين ونقرأ ما كتبناه له دون ندم، ونتأكد أنه الشيء الوحيد الذي يستحق.
  • هل لي أن أبقى معك وأن أجعلك في قلبي إلى الأبد؟
  • بعد الخيانة انتهت رغبتي فيك، وإن كنت تذكرنا فنحن نسيناك، يشهد الله علينا أنه إذا ما سمعت أسمك قلبي لا يذكر سوىك.
  • سألت الحب يوماً: لماذا تعذب القلوب؟ فأجاب: ما الحب إلا لذةٍ بعذاب.
  • اذكرني عندما يكون القبرُ داري، والحجر الأسود وسادتي، والكفن الأبيض ثوبي، وغداً تمرّ على القبور باحثاً عن قبري فلن تجد سوى حبّي.
  • لو كنت زهرة في بستاني لسقيتك بماء الندى، وهو على الهواء فيا أحلى زهرة رأتها عيناي، ويا نسمت عبير شممتها انفتاي، رأيت عيونك فأنا أمام صخر عظيم، أمام سحر الجنون، وبرق العيون، سهام حبك تضربني على مستوى قلبي، وكم تمنيت أن أكون أول المصابين لو عبرت للجبل عما في قلبي لذاب الجبل وما على ظهره. أحبك، وأعشقك، وأهواك، وأرعاك، ولا أريد أبداً أن أنساك.
  • تعال وخذني تحت مائك المتدفق، وأغرقني لكي أغمرك بعشقي وبحنين حبي وجنوني.
  • حبيبي أصبحت بك مدمنة، لا تدرك حجم حبي لك وغرام عشقي لعيونك.
  • ولم أدرك نفسي إلى أى حد بك أشتعل ناراً يا ملاذي، فأنت قدري وقسمتي.
  • هنا تلقاني دوماً مع ذاتي لكي أحتضن كلك لتغرقني وتحرق مشاعري.
  • بك أصبحت عليلة مرادك أراوض هواك عشقاً لا يراه أحداً غيري.
  • علمني كيف أكون دوماً حبك كما تحب أرويك وأسكب لك من رحيق شهدي، فأنا من دون حبك لا أقاوم الحياة، ولا أعيش ولن أستطيع عنك أن أتخلى.
  • بك أستشعر سعادتي وأناجيك بأبجدية حروفي السجينة في وجدان جنوني.
  • أرجوك قولي يا فؤاد نبضي متى تعانقني بأعماقك وتأخذني غريقة شوق بأحساسي.
  • هل تفهمني وتفهم للغة صمتي؟ ألا يكفيك روحاً تتغلغل بك حد الثمالة؟
  • يا جنوناً قد وصل عشقي حده ونفذ صبره وأفقدني صوابي.
  • يا قلب أمتلكني ودمّرني عبثاً لاشتياقه، وبعثرني وشتّت كيان جسدي.
  • يا روح اغتالت روحي دون أذن تمردت وخطفت جوارحي.
  • أنت عالمي وإلى الأبديّ، يأخذني عطرك ويجذبني لأنفاسك ويهمس لي ويسكنني.
  • تذوبني وتشاكسني وتتمرّد على بجنونك وتعذبني بلهفة مشاعرك تدمرني.
  • اشتاق اليك وانت بجانبي كطفلةٍ مدللةٍ أحصل على مرادي مثل ما أبي.
  • أتوق إلى لقياك، طفلة صغيره أنا أتمني أن أرتمي في أحضانك، أشعر بحرارة أنفاسك فأغمض عيني وأستمع إلى دقات قلبك، أتوق إلى لقياك، اإلى حنانك، إلى ذلك الرجل الذي يوقد أنوثتي، إليك حبيبي فقط اليك أتوق وأشتاق وأحن، أنت يا من علمتني الحب، علّمتني العشق، علمتني الاشتياق لصوتك، لعذب كلماتك، لسماع ضحكتك ومزحك، نعم أتوق إلى لقياك بيننا مسافات تبعدنا، ودياراً مختلفة لكن تظل قلوبنا تنبض بالحب، مهما تباعدنا يظل قلبي متلهف لرؤياك حبيبي، تظل رجلي وحبيبي وشوقي الذي أنتظره .
  • حبيبي سأعيش كل عمري بين أضلاعك، سأقضي حياتي لأرتوي من أنفاسك، سأزور شفتيك في كل ثانية، سأسكُن في النّسيم حولك لأتأمل جمال عينيك، لأذوب في روعةِ شفتيك وأنت تبتسم لملائكة العشق الراقصة حول شذى عطرك، سأركب نسمات الهواء وعبير الزهور لأقترب منك وأكون جزءاً من نفسك لأُسمعك دقات قلبي المتوقد حباً لروحك، سأكون بين خيوط الضوء لأسكن بهدوءٍ داخل شعرك، سأذوب حباً بعطرك الأرجولي، وسأقترب من رقبتك لأغفو بسحرِ دفئها، وأذوب عشقاً بعطرك، سأكون دوماً طرفاً في حديث فمك. فأنا أسكن بين سحر شفتيك، أنا روحاً تعيش بين نور عينيك، فلن يراني سوىك، أنت أنا روحاً تعيش بين نعومة يديك، وفي قلبك الحنين الذي ملكته في نزهة تفكيرك وبصوتك الذي أعشقه.