خواطر الظلام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٦ ، ٢ نوفمبر ٢٠١٥
خواطر الظلام

الظلام هو الليل الحالك أو الشديد عندما يصل الليل إلى منصفه وما بعد ذلك ويشتد يأتي الظلام المخيف الذي لا اعتقد أن أحداً يحبه، وهنا في مقالي ستجد خواطر عن الظلام أتمنى أن تنال أعجابكم.


خواطر الظلام

  • المشي مع صديق في الظلام خير من أن تمشي وحدك في الضوء.
  • إلديك يصيح فقط عندما يرى النور.. ضعه في الظلام وسوف لن يصيح أبداً.. لقد رأيت النور وأنا أصيح.
  • بدل أن تلعن الظلام، أوقد شمعة.
  • الشتاء هو بداية الصيف والظلام هو بداية النور والضغوط هي بداية الراحة والفشل هو بداية النجاح.
  • صوت يهمس بأذني بأستمرار، أكاد سمعه يقول.. ظلام الليل لن يطول.
  • كل شيء له نكهته، حتى الظلام والصمت.. وأنا تعلمت أن أكون سعيدة بصرف النظر عن الحالة التي أنا فيها.
  • نسمي عصور الظلام كذلك، لا لأن النور لا يسطع فيها ولكن لأن الناس يرفضون رؤيته.
  • في حياتنا مناطق يجب أن تبقى في ظلام، والويل كل الويل لمن يسلط عليها الأضواء بيديه.
  • ترقب إذا جن الظلام زيارتي.. فإني رأيت الليل أكتم للسر.. وبي منك ما لو كان بالبرد ما بدأ.. وبالليل ما أدجى وبالنجم لم يسر.
  • ذبتك عينك إن رأيت بواسط غلي الظلام من الرباب خيالاً.
  • كان الصمت مساحة من ظلام شاسعة لا يستطيع إضاءتها ألف قنديل.
  • هكذا تذوب الوجوة التي لا أسم لها فى الظلام والزحام.
  • ما أقبح الفعل الكبير بلا نوايا مثل نجم في ظلام الليل يخنقه الأُفول.
  • في غمرة الموت تستمر الحياة.. في غمرة الكذب تستمر الحقيقة.. في غمرة الظلام يستمر الضوء.
  • ألقاك في مكان يغمُره النور.. حيث لا ظلام.
  • لا تشعل كل الشموع مرةً واحِده فلرُبَما يَطولُ الظلام.
  • كل ظلام يعود إلي البيت ليحلم ذات الحلم وطن وصغار وسلام كل ظلام يعود بلا جدوى لينام.
  • وإن طوقتني جيوش الظلام.. فإني على ثقة.. بالصباح.
  • النساء كالقطط يرين حتي في الظلام الرغبات والنفوس.
  • في الظلام صرير السرير جزء من حياتي لا أحب أن يختفي.
  • ما تتعود فعله في الظلام.. سيخاف منه الضوء.
  • الشمس كلما إزدادت توهجها أزدادت شراسة الظلمة كلما حدقنا في الظلام أكثر أزداد توهج الشمس.
  • إن من يتنكب طريق النور فلن يجد إلا الظلام والضياع.
  • بكره الجراح تندمل.. عُمر الظلام ما يدوم.
  • شخص الذي يسطو على مكان أبن جلدته في الطابور في وسط النهار قطعاً سيسطو على ماله وممتلكاته في الظلام.
  • أقدار الماضي هي الظلام الوحيد الذي نسير فيه من غير ترفق أو حذر.
  • ما أنتِ إلا بسماتُ الأملْ إن خيَّم الصمتُ وساد الظلام.
  • مشي الأطفال في الظلام قد يؤدي إلى إرتطامات والإرتطامات في الظلام تؤدي إلى أطفال.
  • لدّي المصباح والنّار.. والنجوم والقمر.. والشمس ولكني ما لم أنظر في عينيها.. لا أرى إلّا ظلام الليل.
  • ليس بوسع أحد إن يبلغ الفجر من دون المرور بطريق الظلام.
  • إن يد الغادر لا تمتد إلا من الخلف، وطعنته لا تصيب إلا في الظلام.
  • وإستغاثة العصفور في الظلام حين بعثرت الأمطار عشه.
  • الظلام يخفي كل الألوان ويحولها إلى لون واحد، هو حنيني إليك.
  • النور الوهاج كالظلام الدامس لا يبيح للعيون قدرة الرؤية.
  • البدر لا يطلع إلا إذا شقَّ رداء الليل الفجر لا يدرج إلا من مهد الظلام.
  • ليت الليل باقِ حتى أرى وجه النهار بل ليت النهار يأتي فقط مللت هذا الظلام.
  • إن الظلام والسكون والوحدة.. والأعصاب المتوترة.. يمكن أن تفعل بعقولنا الأفاعيل.
  • لا يوجد شجاع في الظلام ولا يمكن لإنسان أن يحارب وهو وحيد.
  • كلا لا ظلام في الحياة.. وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه.
  • من أين أبدأ والظلام يلتفت في أقصى الوراء وفي الأمام عرجاء حتى الذاكرة.. والذكريات.
  • طعنوا العروبةَ في الظلام بخنجرٍ فإذا هُمُ.. بين اليهودِ يهودُ.
  • أطفئ الأضواء في العتمة أبكي هذا الظلام لا يسترني تلمع من عيني أنكساراتي.
  • قال الحرامي النبيه لأخيه.. خير من أن تلعن الظلام إسرق فيه.
  • الغُراب صوتُهُ مميز يُشعر بأنبعاث شيء ما من باطن الظلام.
  • مهما أشتد الظلام وأوشك النور على الأختفاء فتذكر أن لك رباً يسمع يراك.. لا تيأس فالنور قادم قادم فليس بعد الليل الطويل سوى صباح مشرق جميل.. لا تحزن فطالما لك رب تدعوه تلوذ به وترجوه فأنت معك كل شيء.. ستعود الشمس حتماً وتشرق من جديد.. المهم إلا تخسر مبدئك ولا نفسك ولتظل مع الحق فهذا مخرجك.
  • المعنى الحقيقي للتنوير هو بأن ننظر بأعيننا المتوهجة إلى كل بقعة من بقع الظلام.
  • لا تنفثوا الدخان الكثيف على بعضكم فلا أحد منكم يمكنه النمو في الظلام.
  • إذا جلست في الظلام بين يدي العلام فأستعمل أخلاق الأطفال، فالطفل إذا طلب شيئاً ولم يعطه بكى حتى أخذه.
  • سأحترم النور لأنه يريني الطريق، كما أنني لن أنسى إن أحترم الظلام لأنه يريني النجوم في حياتي.
  • لولا وجود عكس المعنى لما كان للمعنى معنى، فلولا وجود العسر لما كان لليسر معنى، ولولا وجود التعب لما كان للراحة معنى، ولولا وجود الحزن لما كان للفرح معنى، ولولا وجود الظلام لما كان للنور معنى.
  • الناس كالنوافذ ذات الزجاج الملون فهي تتلألأ وتشع في النهار وعندما يحل الظلام، فأن جمالها الحقيقي يظهر فقط إذا كان هنالك ضوء من الداخل.
  • عندما يكون الهم كالوحش الهائج الجائع يلتهم كل شيء يراه فترى طفلاً لم يكترث به ويلعب مع إنه أدرى الناس بوجوده خلفه ترى هُناك ضوءاً.
  • في عتمة الليل نفتقد لهيب الحب الذي يدفئنا في ليالي الشتاء القارس.
  • لكل شيء عجائبه، والظلام والصمت لهما عجائبهما أيضاً.