خواطر العيد

خواطر العيد

كيف يكون العيد عيدًا؟

كيف يكون العيد عيدًا وقد تغيرت الظروف وأصبح لكل امرئ شأن يغنيه ومات الحب وغاب التواصل وتباعدت العيون:

  • كيف يكون العيد عيدًا وقد أغلقت المساجد والجامعات والمدارس وكممت الأفواه وكل امرئ في الكون في شأنه لاهٍ.
  • كيف يكون العيد عيدًا والكون مظلم قاحل فقير كيف يكون العيد عيدٌ وكل خيرٍ في الدنيا يؤذن بالرحيل.
  • كيف يكون العيد عيدًا والناس في ضياع وغياب ولا شيء لا ضلال الشباب يطوي العِباب يبعدُ الأحباب فيا رب اكتب لهم هدايةً بلا أسباب.
  • كيف يكون العيد عيدٌ وقد هاجنا استعبار في الليل والنهار وبكينا حد الانهيار على أحباب غادرونا ومكثوا تحت التراب بعدما كانوا صحبةً أخيار.
  • كيف يكون العيد عيدٌ وعينيك يا حبيبتي غادرت مكاني وبات الشوق مُلازمًا أعياني، وبات الدمعُ مستقرًا في كياني فلو تعودين يا حبيبتي فبعدك أضناني.
  • كيف يكون العيد عيد وقد خلت الدار من أبي الغالي وغاضت الأنوار فالصبر كل الصبر يا قلبي فالله ذاك اختار.
  • كيف يكون العيد عيدًا يا جدتي وصوتك غاب عن مسمعي واستهل مدمعي وتركت قلبًا ذوى بين أضلعي وإني أسأل الله لو بمعجزة أن ترجعي.
  • كيف يكون العيدُ عيدًا وأمي مريضة وغرز في معصمها ومحاليل عديدة فيا رب اكتب لها السلامة في العيد لتكون بين أحبتها هانئةً سعيدة.
  • كيف يكون العيد عيدًا والقدس جريحة لا يؤمّ أرضها إلا بتصريح ولا يُصلى فيه إلّا بتوضيح.
  • كيف يكون العيد عيدًا وفي الكون جياع وأثرياء العالم لا يُطيقون استماع لو مرض هذا مات هذا أو ذاك جاع.
  • كيف يكون العيد عيدًا وحبيبي بعيد عن عالمي وعن دنيتي أناديه تعال!! بعدك استطال ولكن لا مجيب لا دمع يسكن لا نحيب.
  • كيف يكون العيد عيدًا وأختي بعيدة عن بيتي ومسكني فيا رب اجعلها هانئةً سعيدة وارزقها الخير في حياتها الجديدة.


ليلة العيد في الليالي الصيفية العليلة

ما أجمل تلك الليلة التي تكسوها نسمات الصيف العليلة وليلة العيد ليس كمثلها ليلة:

  • يزداد جمال العيد وفيه نسمات عليلة منعشة جميلة وأن يكون السهر حد الصباح وكل الكلام مباح وضحكات الصغار والصياح وكل من في الحي يُعدُّ للأفراح.
  • ليلة العيد ليلةٌ جميلة يزينها الحب والوئام والعيونُ الكحيلة وساحرةٌ هيَ كألف ليلة وليلة وصنوف الشر خانعةٌ ذليلة.
  • في هدوء ليلة العيد وسحر جمالها أرى عينيكِ الناعستين الصامتتين تحكيان أجمل حكاية فيا رب قرب مني حبيبتي وارزقني وإياها أجمل العطايا.
  • في ليلة العيد يا صديقتي أسأل الله لقلبك السلامة وأن يكون للحب في حياتك علامة ولو تباعدت أمانيك فاسألي الله أن يبعد عنك القنوط والملامة فالله رازقٌ ولو كان في الأمر استحالة.
  • يا رب أسألك أن تجعل زوجي سعيدًا في ليلة العيد وأن تجعل له من كل بابٍ رزقا وأن تمنحه السلامة في كل خطوةٍ يخطوها.
  • رباه إني إليك قد مددت يدي وإني أمام بابك ذرفت أدمعي أن تجعل لي نصيبًا من الفرح في ليلة العيد فلا ترد مطلبي.
  • يا مالك الكون إني ملكتك كل أمر المسلمين فاجعل لهم من حظوظ الدنيا أفضلها واجعل لهم من كل ضيقٍ فرجا في ليلةِ العيد تكون الأمنياتُ مطلبًا ورجاء.
  • عندما تأتي ليلة العيد مع أول أيام الصيف العليل يكون للفرح موعدٌ تُنثرُ فيه ورود الحب في كل مكان.


العيد الأول بعد وفاة والدي

عندما يكون العيد الأول بعد وفاة الوالد مرتعًا للأحزان يكون للعيد نكهة الهزيمة:

  • عدت بعد أن وضعت والدي تحت التراب، يعتصر قلبي الألم أفكر في كل ما جرى وأسأل نفسي كيف سيكون العيد الأول بعد وفاة والدي؟ فأجابتني نفسي الكئيبة أن لا عيد وقد كان أبي عيدًا وحده والآن غاب أبي وغاب معه الفرح.
  • أبي يا لوعةً في قلبي يسحقها الغياب ألا تعود لي وتعود معك الأفراح والأعياد العيد الأول بعدك يا والدي سلبني ما كان للفرح من أسباب.
  • أبي يا فرحة لازمتني بلا انقطاع فكيف ابتعدت عني وجعلت للحزن مكانا في حياتي غادرتني وغادرني معكَ الأمان وفتحت في عيوني كل أشرعةِ الفُقدان في أول عيد لي بعد غيابك شعرتُ بالحرمان من حنانك الجارف فهلا تخبرني بالله عليكَ أين الأمان؟
  • أبي يا لوعة في الروح يا عبرةً لا تزول هلا تقول لي بالله عليك كيف لي أن أقول في كل عام وأنت بخير وأقبل يديك وأسمع منك أجمل التهاني.
  • في أول أيام العيد أقول: ربي إن أبي صار عندك يرجو رحمتك فلا تجعله من المحرومين واجعله من عبادك المكرمين الذين كانوا عن اللهو مُعرضين واجمعني بهم والمسلمين جميعًا تحت عرشك غير محزونين آمين يا رب العالمين.
  • إن للعيد الأول بعد وفاة أبي طعم المرار طعم الهزيمةِ على قلب فارس مغوار كان يرجو الصلابة ليل نهار ولكنه بعد أن خسر المعركة أضناه الذل والقهر فلا والد يحنو عليه ولا والدٌ يدعو الله له ويشكو همه إليه.



كيف يمر العيد دونك يا أمي!

عندما تغادر الأم الحياة لا يعود للكون لونًا ويصبح العالم قاحلًا خرابًا ويغيب الفرح ولا يكون للعيد أي معنى:

  • اقترب العيد يا أمي وبدأت تجهيزات الفرح وانتشرت رائحة الكعك في أرجاء الحي وأنا لا أراكِ يا أمي كيف للعيد أن يمر بدون نور وجهكِ وضياء مقلتيكِ.
  • جاء العيد الأول يا أمي بعد أن رحلت فكيفَ لي مواجهة الناس بقلب مكسور أعيدي لي الفرح والسرور كي أرى العيد في عينيك وأقرأ حلاوة كلمات الحب من شفتيكِ.
  • قالوا :إن العيد جاء وحمل معه كل معاني الجمال أما عيدي فلن يأتي وقد بات متأخرا هذا العام وفي كل الأعوام فحبيبتي ماتت.
  • إنني أحدثكم من عمق الألم والفاجعة قد كانت أمي عيدا لكل الأعياد واليوم هو العيد الأول لأمي وهي مسافرة في الغياب والردى فكيف لي أن أطيق العيد وألبس الجديد وأمي ليست معي.
  • أمي يا من أتعبها المرض ودق الوجع أبوابها سنينًا طويلة وما عادت تطيق الألم وضراوة الحقن في لحمها الغض الطري ما استحملت ذلك كله وذهبت إلى ظلام القبور بلا رجعة وأنا في أول عيد لي أتعجب كيف سيمر العيد يا أمي وأنت لست معي.
  • كيف يمر العيد دونك يا أمي وأنا لا أعرف للحياة طعم ولا أواجه الألم إلا بقلب ضعيف أضناه الوجع وأنت المسافرة التي لا تعود.
  • كيف يمر العيد يا أمي وأخي مسافر منقطع الأخبار؟ من لنا بصوته يخبرنا أن نحيا ونكمل المشوار؟ فقد بدأنا يا أمي نيأس ونفقد الأمل بعودة حامي الدار.


العيد في الزمن القديم والجديد

كثير ممّن عاش في وقت قريب من الزمان وعاصر هذا الوقت بكل أحداثه يشعر الفرق الكبير في العيد قديمًا وحديثًا:

  • كان العيد قديمًا يحمل السعادة للقلوب الكبيرة قبل الصغيرة تغير العيد وتغيرت القلوب وباتت أصغر القلوب تحمل الهموم وتنادي يا الله أين العيد أين حلاوة العيد أين الحب أين السعادة فالعيد ما عاد عيد ؟!
  • كان العيد قديما بالرغم من بساطته وقلة الموارد والإمكانيات يحمل السعادة التي ما انفكت رائحتها تملأ الدنيا قبل العيد بأيام وبعد العيد بأيام ولكن هيهات أن يكون للعيد ولو شيئا من البهجة مما كان في الزمن القديم فكل ما في الكون اليوم أصبح يتحكم به الصراع والألم فما عاد العيد عيدًا.
  • كلما مرت السنون قلت حلاوة العيد واضمحلت علاماته فلو نظرنا للعيد قديمًا كيف كان وأمعنا النظر في كل شيء اليوم بخاصة ما تحويه قلوب الناس من ظلام لبكينا طويلًا ولخجلنا من عودة العيد علينا وقد ملأ الظلمُ أيامنا حتى بات من المُخجل أن نفرح ولو قليلًا.
  • العيد قديمًا كان عيدًا تملؤه الانتصارات والمواساة والشعور بآلام الآخرين والرحمة والعطف على الكبار والصغار كان العيد حبا يساوي الملايين فالناس معًا كأنهم صف مرصوص ولكن السواد الأعظم منهم اليوم بالحرب والظلم وأكل أموال اليتيم منشغلون.
  • كان العيد قديمًا تملؤه همسات الحب وعبارات التهاني والتبريكات من إنسان لإنسان ولكن اليوم بات العيد رسائل تُهدى ليس لها لون ولا طعم ولا رائحة آهٍ من عجزك يا إنسان.
  • كان الأطفال قديمًا يفرحون بالعيد كما تفرح الزهرة الجميلة بقدوم الصباح وانتشار الندى على وريقاتها بعد ليلة طويلة تملؤها الوحشة أما اليوم فلا عيد وقلوب الناس يتوجها الأسى والظلام والقفار ويبتسمون عنوة في مواجهة الأقدار.
  • كانت ألعاب العيد قديمًا مصنوعة من مواد بسيطة وبعضها تمت حياكته بالأيدي حتى ملابس العيد كانت تُكررُّ كل عيد هي ذاتها ملابس العيد الفائت وكان الناس سعداء والأطفال فرحين ولكن اليوم ألعاب إلكترونية وأخرى متحركة ومتقدمة الصنع والملابس حديثة جديدة وقد يكون لكل ولدٍ اثنتين أو ثلاثة ولكنهم غير سعداء فالقلوب تغيرت والقناعة أصبحت فعلا ماضي.


عن العيد الأصعب في حياتي

كثيرا ما نمر بأوقات عصيبة يسودها الألم على غائب ذهب ولم يعد أو حبيب غدر أو خان أو فارق الحياة وأردؤها ما يكون في العيد:

  • أصعب عيد في حياتي هو ذلك العيد الذي غدرني فيه الأصحاب وخانني فيه الأحباب.
  • أصعب عيد في حياتي هو ذلك العيد الذي أنهكني فيه الألم على وفاة والدي ومر كأنّه غمامة سوداء لا تكاد تتفكك خيوطها ويتوقف المطر إلا ويعاودني الهم مجددا.
  • أصعب عيد في حياتي هو ذلك العيد الذي فارقت جدتي البيت فيه لتظل في المستشفى تتجرع مرارة الدواء ونحن نتجرع مرارة الحرمان من صوت جدتي حتى انقضت الأيام وما عادت جدتي للبيت حيثُ غادرتنا إلى مثواها الأخير وصار القبر بيتها الصغير.
  • ما أصعب هذا العيد يا إخوتي! وكلنا نلازم الحبس المنزلي فقد انتشر المرض والوباء حتى صارت الزيارات عزيزة، وكلها محدودة بالوقت والقيود.
  • ما أصعب هذا العيد! وقد مر بدون رفقتي فكل غادرو شأنه فلا أحد يمسحُ دمعتي أو يخبرني أنني العيد.


خواطر العيد الأغلى في حياتي

ما أجمل أن يكون العيد أياما جميلة لا يمكن نسيانها!

  • إن العيد الأغلى في حياتي هو ذلك العيد الذي بكيت فيه فرحًا بعودة أخي من السفر.
  • إن العيد الأغلى في حياتي هو عيدٌ كان فيه الحب من نصيبي وأصبحتُ حبيبةً لرجلٍ لا يملك إلا الحب والاحترام وحلاوة الأيام وسعادة غامرةً لا تفارقني.
  • إن العيد الأغلى في حياتي هو ذلك العيد الذي خرجت أمي قبله بأيام من المستشفى وعادت إلينا بصحةٍ وعافية بعدما تجرعنا الخوف ألوانًا فلله الحمد على ما أنعم وتفضل علينا.
  • إن العيد الأغلى في حياتي هو ذلك العيد الذي خرجت فيه مع رفيقاتي وقضينا أسعد الأوقات وعدنا نحمل في قلوبنا فرحًا لا يعادله شيءٌ في الدنيا.
  • إن العيد الأغلى في حياتي هو ذلك العيد الذي سافرنا فيه إلى بلاد أخرى وقضينا فيها أجمل الأوقات وتعرفنا على عادات وطقوس تلك البلاد في العيد.
  • إن العيد الأغلى في حياتي هو آخر عيد قضيناه مع أبي قبل أن يغادرنا إلى جوار ربه فيا رب اكتب له من الرحمة بقدر ما وضع في قلوبنا من سعادة.
  • إن العيد الأغلى في حياتي هو ذلك العيد الذي قضيته في بيت جدتي في مدينةٍ أخرى فقد قضيت معها أجمل الأيام وذهبنا لزيارة الأقارب والأصدقاء وزارنا الأحباب والأصحاب.
  • ما أغلى ذلك العيد الذي بقدومه يملأ الفرح والسرور المكان والأكوان حتى نجوم السماء والقمر، ويتفتح فيه الزهر.


قد يهمك هذا المقال: كلمات عن العيد.

637 مشاهدة
للأعلى للأسفل