خواطر عن التعب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٨ ، ١٣ مارس ٢٠١٦
خواطر عن التعب

التعب يحتاج إلى أشخاص عندما نجلس معهم ونتحدث نشعر بالراحة المطلقة، وهنا سوف نذكر لكم خواطر عن التعب.


خواطر عن التعب

  • من فرط التعب قد نرتمي في أحضان من لا نثق بمقدرتهم على الوقوف.. وبدلاً من أن نسقط نحافظ على توازننا من جديد لنجد أنفسنا أننا نحمل أثقالاً مضاعفة تماماََ حينما تحتاج إلى صديقٍ تبثهُ همُك ويفاجئك بالشكوى نفعل ذلك عند اكتشافنا أننا لسنا وحدنا من يشعر بالتعب.
  • نحن معشر الفقراء لا نطلب من الأغنياء أن ينشاؤا لنا مؤسسات تسد جوعنا، ولا منظمات تدعمنا، ولا هيئات تقضى على فقرنا، إنما نطالبهم بأن يكتفوا من إمتصاص دماءنا، وألا يعيشوا على عاتقنا وأن يتذكروا أفضالنا لأن راحتهم تسببت فى إتعابنا، وألا يعاملنوا على أنهم أسيادنا وأننا مجرد عبيد.. خدام مسخرين لديهم.. فقط هذا ما نريد منهم يا سادة.
  • إن الهرب من الموت موت، وطلب الموت حياة.وإن الخوف من التعب تعب، والإقدام علي التعب راحة.وإن الحرية هي شجرة الخلد، وسقياها قطرات من الدم المسفوح.. والإسارة هي شجرة الزقوم، وسقياها أنهر من دم المخاليف المخانيق.
  • إن تعبت في الخير فإن التعب يزول والخير يبقى، وإن تلذذت بالآثام فإن اللذة تزول والآثام تبقى.
  • من عرف قدر الجزاء صبر على طول العناء ولا عبر أحد الى مقر الراحه إلا على جسر التعب فمصالح الدنيا والأخرة منوطه بالتعب تكون الراحة ومن طلب الراحة بالراحة حرم الراحة فيا طول راحة المتعبين.
  • طبيعى أن يتعب الإنسان من العمل وطبيعى ان يحاول الراحة.. وليس كل إنسان قادراً على ان يجد احسن الطرق لراحته.. فهناك إناس يكدسون التعب.. ويصبحون بذلك عاجزين عن الخروج من مطب الشعور المستمر بالإرهاق.. سواء نام أو لم ينم.. فهناك بعض الناس ينهض من نومه ويشكو من قلة النوم، مع انه نام ساعات طويله.. وهناك أيضا إنسان ينام ساعات قليله.. وينهض فى غاية الصحة والعافية.. فالقليل من الراحه يكفه تماماً.. وكان نابليون ينام فوق ظهر حصانه دقائق مكثفه وأثناء المعارك.. وبعدها يكون فى غاية النشاط وكأنه نام يوماً كاملاً.
  • يا لكمية التعب التي ترتاح في دماغي.
  • إن تتعب في البر فان التعب يزول والبر يبقى.
  • راحتي في تعبي، وسعادتي في دعوتي.
  • في كل تعب منفعة وكلام الشفتين إنما هو إلى الفقر.
  • كل شيء في الدنيا تعب، إلا الموت فهو نهاية كل تعب.
  • ينتابني التعب أحيانا بسبب طولي الفارع.
  • عرف الحمار المضنى حمل ثقيل.
  • لا يصل الناس الى حديقة النجاح، دون ان يمروا بمحطات التعب والفشل واليأس، وصاحب الارادة القوية لا يطيل الوقوف في هذه المحطات.
  • إن تعبت في المعروف فان التعب يزول والمعروف يبقى، وإن تلذذت في الاثم فان اللذة تزول والاثم يبقى.
  • الفريق السويدي سبقنا بتسجيل اول هدف في المباراة.. تلك كانت المفاجأة التي كنا نحتاجها لنستيقظ.. في تلك اللحظات غمرني احساس غريب.. كان تحدياً للجري المتواصل دون تعب، وتحدياً لاختراق فريقهم بلا عجز، واندفاعاً شديداً يتحدى كل الحوادث والاصابات المعتادة.
  • ستشعر بالتعب وعدم القدرة على المشي عندما تشاهد الحصان.
  • يضع التعب يده على أهدابي، كأنه يفرض عليها النوم.. لكن ما من شيء يستطيع أن يضع يده على أحلامي.
  • أصبحت الآن لا أنام من شدة النعاس.. بل أنام من شدة التعب.
  • إذا كانت الراحة في الجهل بالشيء، كان التعب في العلم بالشيء، وكم علم لو بدا لنا لكان فيه شقاء عيشنا، وكم جهل لو ارتفع منا لكان فيه هلاكنا.
  • الخوف من التعب تعب، والإقدام على التعب راحة.
  • الشعور بالمسؤولية تجاه شيءٍ تنفَرِد به مُرهِقٌ حد التعب كلما راودتك فكرة مدى استحقاقك له.
  • القراءة التي تكون بعد إجهاد عقلي وإنهاك جسمي قليلة النفع شحيحة المردود، والقراءة بعد الراحة أكثر فائدة وأعمق أثر.
  • إن إرهاقك ليس سببه هو ما تفعله وإنما ما لا تفعله فالمهام التي لا تنجزها تسبب لنا أكبر قدر ممكن من التعب.
  • إن الجندي المؤمن يرمق الظلام في جنح الليل بطرف يكاد يخترق سدوله، ويبحث عن ألف حيلة لمقاومة العدو ودحره.. والعامل المؤمن يجفف العرق، وينفي عن نفسه التعب، لأنه ببواعث الحب لا القهر، يريد خدمة أمته وإعلاء رسالته.
  • طلب العلم شاق ولكن له لذة ومتعة والعلم لا ينال إلا على جسر من التعب والمشقة ومن لم يتحمل ذل العلم ساعة يتجرع كأس الجهل أبدا.
  • طلب قوم الراحه في الدنيا فلهم التعب في الاخرة وتعب قوم هنا قد استراحو هناك.
  • ليست اللذة في الراحة ولا الفراغ، ولكنها في التعب والكدح والمشقة حين تتحول أيامًا إلى راحةٍ وفراغ.
  • ما ألذ الراحة بعد التعب الشديد.
  • يدعى الحمار للعرس أما لجلب المياه أو الخشب.
  • التعب يزول والثواب يبقى، واللذة تزول والإثم يبقى.
  • أن تـكون إنـساناُ، ذلك يعني أن تـكون خيـبة، وأن تنـبض كثيـراُ حتى يشعـر الإنسان فيـك بالتعب.
  • الحماس يرفع ثقل السنوات.الحيلة تسرد تعب القرن.
  • أعدّي لي الأرض كي أستريح فإني أحبّك حتى التعب صباحك فاكهةٌ للأغاني وهذا المساء ذهب.
  • لا تقُل أن الحياة تعب قبل أن تتيقّن من أن الموت راحة.. وإلاّ خسرت صداقة الاثنين.
  • هل تتغير الأحلام والأمنيات.. أم أننا عندما تتحق أحلامنا يفقدنا التعب والانتظار لذة تحققها.


عبارات عن راحة البال

  • كونوا دعاة إلى الله وأنتم صامتون.. قيل وكيف ذلك.. قال : بأخلاقكم.
  • رغم حاجتنا للوحدة في كثير من الأحيان لكن السعادة والراحة لا تكونان باعتزال الناس أبداً.
  • لن تعرف نفس الراحة والانسجام إلّا إذا أسلمت وجهها لذات الذوات وربطت الأسباب بينها وبين السماء.
  • ثلاثة لا بدّ أن تستقر في ذهنك: لا نجاة من الموت، ولا راحة في الدنيا، ولا سلامة من الناس.
  • الراحة التي تجلب السعادة هي راحة القلب والنفس، أما راحة الجسد فلا تؤدّي إلّا إلى الموت.
  • معادلة الحياة: حب، وثقة، وراحة، وتفاهم.. لا يمكن أن تكمل الحياة وأحدها غائب.
  • قرأت يوماً أنّ راحة القلب في العمل وأنّ السعادة هي أن تكون مشغولاً إلي حد لا تنتبه معه أنك تعيس.
  • زخارف الدّنيا أساس الألم ، وطالب الدنيا نديم الندم فكُن خليّ البال من أمرها، فكلّ ما فيها شقاءٌ وهمّ.
  • الأنس بالدين طبيعة النفس وراحة الروح، فإذا سُلبت من تأنس به أحسست بالوحشة وتململت من الفراق.
  • ما أعرفه هو أن الفعل الأخلاقي هو الذي تحس بعده بالراحة وغير الأخلاقي هو ما تحس بعده بعدم الراحة.
  • مستحيل أن يجتمع أمران حب الراحة وحب المجد، وطاعة النفس وطاعة الله.
  • راحة الجسم في قلّة الطعام، وراحة النفس في قلّة الآثام، وراحة القلب في قلّة الاهتمام، وراحة اللسان في قلّة الكلام.
  • من لا يذوق لذّة العمل الاختياري لا يذوق لذة الراحة الحقيقية؛ لأن الله تعالى لايضع الراحة بغير عمل.
  • كُن كمن لا يبتغي محمدة الناس ولا يكسب ذمهم ، فنفسه منه في عناء والناس منه في راحة.
  • أجمل ما تدعوا الله.. هو أن يهبك الرِضا.. فإن رضيت.. هانت عليك الدنيا.
  • ليست اللذة في الراحة ولا الفراغ، ولكنها في التعب والكدح والمشقة حين تتحوّل أيامًا إلى راحةٍ وفراغ.
  • ما ألذ الراحة بعد التعب الشديد.
  • ما مضى فات، وما ذهب مات، فلا تفكر فيما مضى، فقد ذهب وانقضى.
  • اترك المستقبل حتى يأتي، ولا تهتم بالغد لأنك إذا أصلحت يومك صلح غدك.
  • لا راحة لمن تعجل الراحة بكسله.
  • كن واسع الأفق والتمس الأعذار لمن أساء إليك لتعش في سكينة وهدوء، وإيّاك ومحاولة الانتقام.
  • أي راحة نفسية وعلاج للتوتر والضغوط ذلك الّذي يملكه المؤمن بأن هناك ربّاً يرعاه بيده ملكوت السماوات والأرض.. أمره بين الكاف والنون.
  • إذا عودت نفسك على الرخاوة فستجدها رخوة أكثر ممّا تتصور، وإذا عودتها على الصلابة فستجدها أقسى من الحجر، وإذا عودتها على البلادة فهي أقرب ما تكون للموت، أما إذا عودتها على العمل الدؤوب فلن تخلد إلى الراحة إلّا إذا دعوتها.
  • دع المقادير تجري في أعنتها، ولا تبيتن إلّا خالي البال، ما بين غمضة عين وانتباهتها يغير الله من حال الى حال.
  • العمل والراحة وجهان لعملة واحدة، ففي العمل تشعر أنّك تنجز وتنمو وتتقدّم، وفي الراحة التي تحصل عليها تشعر بالهدوء النفسي الذي يساعدك في إنجاز أكبر في عملك.
  • لا تستعجل الأمور قبل أوانها فإنّها إن لم تكن لك أتعبت نفسك وكشفت أطماعك، وإن كانت لك أتتك موفور الكرامة مرتاح البال.
  • الزهد في الدنيا راحة كبرى.
  • قال الرأس للسان: ما دمت أنت جاري فلن أعرف الراحة في حياتي.
  • إن الزهد في الدنيا راحة القلب والبدن، والرغبة فيها تورث الهم والحزن.
  • قيل: يستدل على تقوى الرجل بثلاث: حُسن التوكل فيما لم ينل، وحسن الرضا فيما قد نال، وحسن الصبر على ما قد فات.
  • كلّ واحد منا يختار جحيمه الخاصّ ذلك الجحيم الذي يجد نفسه فيه أكثر راحة.
  • هناك من يبحث عن المال، وهناك من يبحث عن الجمال، وهناك من يبحث عن الراحة، ولكني أبحث عن الله.
  • لا شَيء يَمنَحنا تلك الراحة التي نَتلَّقاها أثناءَ سَجدةٍ بِين يدي الله.
  • قد يتأخرُ الفرح وَقد تنقبضُ الصدور وَتنحبسُ السّعادةُ.. لكنَّ الفرجَ حتماً سيأتي بألفِ طريقة ولوْن، طالما أننا نُؤمنُ بأنَّ اللّهَ قدَّر لنا كلَّ شيء لسببْ.
  • لا تشغل البال بماضي الزمان، ولا بآتي العيش قبل الأوان، واغنم من الحاضر لذاته، فليس في طبع الليالي الأمان.
  • عندما ترى أبعد من نفسك فإنّك قد تجد راحة البال تنتظرك هناك.
  • إنّ النفس الحزينة المتألمة تجد راحة بانضمامها إلى نفس أخرى تماثلها بالشعور وتشاركها بالإحساس مثلما يستأنس الغريب بالغريب في أرض بعيدة عن وطنهما، فالقلوب التي تدنيها أوجاع الكآبة بعضها من بعض لا تفرّقها بهجة الأفراح وبهرجتها، فرابطة الحزن أقوى في النفوس من روابط الغبطة والسرور، والحب الّذي تغسله العيون بدموعها يظلّ طاهراً وجميلاً وخالداً.
  • لا شيء أجمل من ابتسامة تكافح للظهور ما بين الدموع.
  • من عرف قدر الجزاء صبر على طول العناء، ولا عبر أحد الى مقر الراحة إلّا على جسر التعب، فمصالح الدنيا والآخرة منوطة وبالتعب تكون الراحة ومن طلب الراحة بالراحة حرم الراحة، فيا طول راحة المتعبين.
  • ما أجمل أن تكون شخصاً كلما يذكرك الآخرون يبتسمون.
  • لا سعادة تعادل راحة الضمير.
  • لا تجالس البغضاء والثقلاء والحسدة فإنّهم حمى الروح، وهم حملة الأحزان.
  • لا فرحة لمن لا هَمّ له، ولا لذّة لمن لا صبر له، ولا نعيم لمن لا شقاء له، ولا راحة لمن لا تعب له.
  • اذا كانت الراحة في الجهل بالشيء، كان التعب في العلم بالشيء، وكم علم لو بدا لنا لكان فيه شقاء عيشنا، وكم جهل لو ارتفع منا لكان فيه هلاكنا.