خواطر عن السنة الجديدة

خواطر عن السنة الجديدة

خواطر عن التفاؤل بالسنة الجديدة

التفاؤل من أكثر الأمور المهمّة في حياة الناس، والسّعيد هو مَن يتمسّك به، وفيما يأتي خواطر عن التفاؤل بالسنة الجديدة:

  • عامٌ جديد يأتي مُحمّلًا بالفرح والأمل والجمال، عامٌ مليءٌ بالأمنيات الغالية التي ستتحقق بالعزم والإرادة ورعاية الله تعالى، فيا أهلًا بالعام الجديد، فتحنا لك أبواب قلوبنا وبسطنا لك السجادة الحمراء كي نقول لك: أهلًا وسهلًا بقدومك.
  • عامٌ سعيد جديد وقلبٌ يتأمل بأنّ غدًا أجمل وأنّ الأيام القادمة أروع وأكثر سموًا ممّا مضى، فلْنُلقِ عن كواهلنا حمل الأيام الصعبة التي مضت، ولنبدأ بالأناشيد والفرح في استقبال عامٍ جديد مشرق يملأ قلوبنا بهجةً وجمالًا وحُبًا.
  • يا أهلًا بالعام الجديد بكلّ ما يحمله من أيام وشهور، ففي كل لحظة من أيامه لنا أملٌ بأنْ يتغيّر الحال إلى أفضل حال، وأنْ تسعد قلوبنا بالخير، ها نحن نمسك الورود بأيدينا لنستقبل عامًا مليئًا بالمفاجآت، لا نعرف ماذا يخبئ لنا لكنّنا نملك إيماننا بالله.
  • تأتي الأعوام وتذهب وهناك ثابتٌ وحيد في جميع الأعوام، هو التفاؤل بالغد الأجمل، والأمل الباقي دومًا، فأهلًا وسهلًا يا عامنا الجديد السعيد، كنْ عامًا لطيفًا سهلًا بعون الله، كن زائرًا دمثًا غير ثقيل الظل أيها العام المُغلف بالأمل.
  • أيها العام الجديد، ها نحن غلفنا أمنياتنا بالسكر المطحون كي نستقبلك بكلّ ما نملك من حلاوة الأيام، وها هي قلوبنا تنبض بالحب والأمل والتفاؤل، لنقول لك: أهلًا بك أيها العام السعيد، كن عامًا مباركًا بإذن الله.

خواطر عن الفرح والبهجة بالسنة الجديدة

فيما يأتي بعض الخواطر المُغلفة بالفرح والبهجة بقدوم السنة الجديدة:

  • سنوات تمضي وأخرى تأتي، سنوات كلها بأمر الله، وهذا وحده ما يجعلنا نفرح ونبتهج لأننا نعلم أنّ أقدار سنواتنا كلها مكتوبة بيد رحمن رحيم، فأهلًا وسهلًا بالسنة الجديدة السعيدة، أهلًا بكلّ ما تحملين من تجدد وفرح وحياة.
  • كلّ سنوات العمر تقف صفًا وهي تستقبل سنةً جديدةً مليئةً بالخير والإيمان وفرح القلوب، هذه السنة تأتي بكامل أناقتها لتزرع في قلوبنا الرغبة في التجدد والحرية والانطلاق نحو الفرح، كلّ عام وقلوبنا عامرةٌ بالبهجة التي لا تزول.
  • سنةٌ جميلةٌ سعيدةٌ نرسم فيها أمنيات الفرح على أوراق الورد، ونودّع فيها هموم عامٍ مضى، عسى أن تكون سنواتنا القادمة أجمل وأروع، تشبه ابتسامة طفلٍ جميل، وتشبه دعاء الأمهات ولهفة الآباء وحنان الوطن الحبيب.
  • كل سنة والسعادة ترفرف فوق قلوبنا، كل سنة والحياة ترسم لنا طريق النجاح والأمل بحياة أفضل دومًا، ها هي سنة جديدة تطرق الباب لنفتح لها ذراعينا بكلّ حب ونقول لها: أهلًا بك يا سنتنا الجديدة، كوني أجمل مما نظنّ.
  • سنة جديدة مليئة بالتغيير للأفضل، نملأ أوقاتنا فيها بالبهجة والفرح، وننتظر أيامها بفارغ الصبر كي تعطينا الجمال والسرور، ونتمنى فيها تحقيق الأمنيات لنقول للفرح: أهلًا وسهلًا، ونقول للحزن: وداعًا مع السنة التي انقضت.

خواطر تهنئة للأحباب بالسنة الجديدة

لا يوجد أجمل من تهنئة الأحباب بمناسبة قدوم السنة الجديدة، وفيما يأتي بعض هذه الخواطر:

  • أحبتي الغوالي، يا من تزيّنون كل سنوات العمر، ويا من تنيرون ظلام أيامها بقناديل قلوبكم، اسمحوا لي أن أقول لكم إنّ السنوات تصبح أجمل بوجودكم إلى جانبي، وأنّ أيام العمر لا تحلو إلا بقربكم، سنةٌ سعيدة مليئةٌ بالحب لكم.
  • أيها الأحبة، تعلمون جيدًا أنّ جمال السنوات الجديدة كله مرهون بابتسامة واحدة منكم، فلا معنى لأيّة بداية سنة إن لم تكونوا جزءًا منها، ولا معنى للحياة دون نبض قلوبكم، كل عام وأنتم الأقرب للقلب والروح، كل عام وأنتم فرح كل السنوات.
  • كلّ عام وأنتم بخير يا أحبة، كل عام والقلب يرقص طربًا عندما يراكم بخير، كل عام وأنتم بهجة العيون وسرّ سعادتها والأيادي التي تمتدّ إلى القلب فتنزع عنه الهم والغم، وتزرعه بالفرح الكبير كما تُزرع أشجار الورد في الحديقة.
  • ما أجمل السنوات الجديدة عندما يكون فيها أحباب العمر، كلّ عام وأنتم أشجار القلب وارفةُ الظلال التي تعطينا أشهى الثمار، كل عام وأنتم قوارير العطر التي تتعطر بها أيامنا في جميع الظروف والأحوال.
  • سنواتنا الجديدة تكتب أسماء من نحبهم في أول السطر؛ لأنهم سيبقون الثابتين المخلصين المميزين في كل وقت، ولأنهم أهم ما نحمله في قلوبنا عندما ننتقل من سنة إلى أخرى، كل عام وأنتم الحب الحقيقي.
723 مشاهدة
للأعلى للأسفل