خواطر عن الصداقة قصيرة

خواطر عن الصداقة قصيرة

في مقالي هذا جمعتُ لكم الخواطر الجميلة عن الصداقة قصيرة، أتمنى أن تنال أعجابكم.


خواطر عن الصداقة قصيرة

  • هناك أناس ينحتون في أعماقنا مشاعر رائعة.. يخلّدون فينا ذكرى لا تمحى.. تهفو إلى رؤياهم.. ولنا الفخر بحبهم.. ولنا الشرف بصحبتهم.. فليحفظهم الله وليدم بيننا الحب فيه.
  • يا صحبة في الله تحلو الحياة بهم وينجلي الهم بهم والجرح يندمل.. لي إخوة حبّهم في الروح متصل والفكر فيهم وإن غابو منشغل.. فارقتهم جسداً والقلب بينهم.. والشوق في قلبي يخبو ويشتغل.
  • لي صحبة بين الضلوع في حنايا القلب مأواهم.. هم أهل ودي تسعد الروح بذكراهم.. هم معدن الخير في الناس طابت سجاياهم.. فيا رب احفظهم وزدهم في مزاياهم.. وبلّغهم مناهم واغفر لهم خطاياهم.
  • الصداقة الحقيقية كالعلاقة بين العين واليد: إذا تألمت اليد دمعت العين وإذا دمعت العين مسحتها اليد.
  • الصداقة ود وإيمان.. الصداقة حلم وكيان يسكن الوجدان.. الصداقة لا توزن بميزان ولا تقدر بأثمان فلا بد منها لكل إنسان.
  • الصديق خير من ترتكز على كتفه إذا حزنت، حزنك الكبير يبدأ بالتّضاؤل والغروب بعيداً، هدهدته لك تمنحك أملاً جديداً، ذلك العالم الذي ضاق بك يبدأ يتّسع شيئا فشيئاً، وفي فرحتك تشعر أن الكون لا يسعها إذا كان حولك أصدقاؤك كأنك بحاجةٍ إلى استعارة أكوانٍ أخرى تضع فيها هذه السعادة، كيف لا وقد انسجمت الأرواح معاً كما تألفت وتقاربت الأعمار.
  • الصديق الصادق نادرٌ جداً هذه الأيام، نادر أن تجده، ونادر أن يستمر معك، ونادر أن تجد وفاءه، فإذا حصلت على صديقٍ صادق فحافظ عليه قبل فوات الأوان، ليس لأنه سيتركك، بل لأنك لا تأمن نوائب القدر إذا فرّق بين الأحباب وبينهم كلمةٌ تُراد أن تُقال.
  • كم من أخٍ عرفناه، وصديق ألفناه، طوى الزمان صفحته، ومضى به قطار الحياة، فودعنا ورحل، ولم يبقي لنا إلا الذكريات، ولأن عز في الدنيا اللقاء، فبالآخرة لنا رجاء.
  • الصداقةُ ملح الحياة.. لا طعم للحياة بلا أصدقاء، يضيفون لحياتك شيئاً مميزاً بكل تفاصيله.. لا تضيفه لك عائلة ولا زواج إنما هم الأصدقاء.
  • الصديق هو حديث الروح، هو المرجع في كثير من الأمور.. وهو الرفيق الأطول روحاً بعد الأم في رحلة الحياة الطويلة.
  • لنبقى أصدقاء.. لنعاند الجفاء.. حتى تبقى القصائد بلون ضحكاتنا وتبقى الكلمات عاشقة لحوارنا ولا يكون الصمت محوراً لحديثنا.. لنبقى أصدقاء مهما حصل.. حتى لا نمارس الخيانة لذكرياتنا مع النسيان، وتبقى أحاسيسنا مشتعلة للعيان، ولا يكون الهروب من الماضي بداية الزمان.. لنبقى أصدقاء أوفياء.. حتى نتذكر أسماءنا عند اللّقاء، وتبقى قلوبنا عامرة بالصفاء، ولا يكون يتجرع من الفراق كشرب ماء.. لنبقى أصدقاء في لحظات الفراق.. حتى تصبح أيامنا الماضية رائعة فريدة، وتبقى ذكرياتنا خالدة مجيدة، وتكون أوجاع ماضينا قوافيها سعيدة.. لنبقى أصدقاء بعد الفراق.. حتى نتذكّر بعضنا بحنين وتبقى دموعنا بلا أنين ولا يكون موعد انفصالنا لسنين.. لنبقى أصدقاء لآخر العمر حتى لا تشوّه سنوات عمرنا، وتبقى أيامنا خالية من عار فراقنا.. لنبقى أصدقاء حتى بعد رحيلي.. لتقول يوماً بسلام وداعاً (يا أغلى إنسان).
  • هناك أصدقاء يحتاجهم عقلك، وهناك أصدقاء يحتاجهم قلبك، وهناك أصدقاء تحتاجهم أنت لأنّك ببساطة دونهم تصبح بلا عنوان.
  • الصديق الحقيقي هو ما إن وصلت جبهته إلى الأرض ساجدًا حتى ذكرك بدعوة خير ودمعت عيناه وهو يقول يا الله استجب.
  • زهرة واحدة تستطيع أن تكون حديقتي، وصديق واحد يستطيع أن يكون عالمي ” ليو بوسكاليا ”.
  • الصديق وطن صغير وآخ لم تلده أمك، ونعمة عظيمة لن يشعر بها إلا من يقدرها.
  • هناك من يكون حضوره في حياتك علامة فارقة، وهناك من يكون علامة فارغة، فاختر الصّديق الحقيقي، واحذر من الصّداقة المُزيّفة.
  • الصّاحب للصّاحب كالرّقعة للثّوب، إن لم تكن مثله شانته.
  • الصديق الحقيقي: هو الصديق الذي تكون معه، كما تكون وحدك أي هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة النفس.
  • الصديق الحقيقي عسير إيجاده، صعب فراقه، ومستحيل نسيانه.
  • الصّديق الحقيقي هو الّذي يفرح إذا احتجت إليه ويسرع لخدمتك دون مقابل.
  • بَهجةُ الأصدقاء، سَبب كافٍ لأن نُصبح سُعداء جداً.
  • معظم الناس يدخلون ويخرجون من حياتك، لكن أصدقاءك الحقيقيين هم من لهم موضع قدم في قلبك.
  • حبّك يا صديقي يُزهر في قلبي بساطاً من ربيع، ويصنع من صحاري روحي المقفرة حدائق ذات بهجة.
  • شكرًا للأصدقاء الذين يلمسون نبرة التوجع في أصواتنا وصمتنا، فلا يناقشوننا وإنما يفتشون عن أمور تسعدنا وتبعث البهجة في نفوسنا.
  • الصداقة تحفة تزداد قيمتها كلما مضى عليها الزمن.
  • بعض الأصدقاء نفوس راقية وأنيقة، يجعلونك تكتفي بهم عن مئات الأحباب.
441 مشاهدة
للأعلى للأسفل