خواطر عن الطفولة البريئة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٧ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٥
خواطر عن الطفولة البريئة

الطفولة البريئة هي أصدق وأجمل ما في الإنسانية وهي التي تلهمنا لأقوال وخواطر جميلة، وهنا جمعنا لكم خواطر عن الطفولة البريئة، أتمنى أن تعجبكم.


خواطر عن الطفولة البريئة

  • حينما أقلب تلك الصفحات العطرة من سجلاّت حياتي أراها أياما ضاحكة، مشرقةً مملئةً بالعنفوان، ممزوجةً ببساتين الحب الصادق متراميةً على اطراف نوافذي، مع رائحة ياسمين فجر وليد يتجدد فيه براءة الروح النقيّة.
  • الطفولة.. قصّة حلم، وقصيدة أمل، وخاطرة عذوبة.
  • تذكرت جدتي وهي تشعل مصابيح البيت على منارات حكاياها الشيّقة ممسكةً سجلات دفاترها المهترئه.. ممزوجةً بنصائحها العطرة وحكمها التي لا تنتهي حرصا علينا.
  • عالم الطفولة لا يفهمه إلا من عاشه.. وأمان الطفولة عالم جميل له قوانينه.. فلا يوجد هناك من يحمل الكره والحقد على غيره.. بل تجمعهم رابطة واحدة.. ألا وهي رابطة الحب والبراءة.. آه ما أجملها من أيام.
  • أحنّ إلى تلك الطفولة البريئة التي ما فارقت روحي يوماً.
  • الطفولة.. عالم مخمليّ، مزدان بقلوب كالدرر، وأرواح باذخة الطهر.
  • يا حسرتاه على أحلام جميلة ضاعت.. ودنيا رائعة فاضلة رأيناها بعيون الطفولة البريئة.
  • الطفولة.. ربيع وزهر، وأكاليل ياسمين تتقلّد جيد الحياة فتكون زينة لها.
  • هي الماضي والزمن الجميل الذي كان.. هي البراءة والصفاء والنقاء، فعندما كنا أطفالاً كنا نحسب الأيام والسنين لنصبح كباراً نضج.. وعندما رشدنا تمنينا لو أصبحنا طيلة العمر أطفال.
  • الطفولة.. شجرة نقاء وارفة الظلال، وأغصان عفويّة تحمل ثمار القبول والمتعة.
  • أشتاق لذلك الزمان الذي كنت أؤمن فيه أن مشاكلي يمكن أن تحل بقطعة شوكولاته.
  • كن كالطفل وافرح بما تحصل عليه مهما صغر، ولا تقارن ما عندك بما عند الآخرين، لأن ذلك يحرمك من الاستمتاع بما عندك.
  • أحياناً، نكون ك الأطفال نكسر لعبتنا ثم نبكي عليها.. نكسر مجاديف أنفسنا قبل أن نحقق هدفنا ثم نبكي على فقده..
  • العقلاء هم الاطفال، يضحكون متى أرادوا ويبكون.. أما الكبار فهم مرضى كبرياء.
  • حين نمر بالأماكن التي تحمل الكثير من الذكريات.. ونقف أمام كل زاويه مسترجعين كل الاحداث فالواقع نحن لا نشتاق لتلك الاوقات فقط.. بل إننا نشتاق ل (أنفسنا) وكيف كنا حين ذاك نشتاق أن نعود لتلك التصرفات من جديد.نشتاق لذاتنا اكثر من الأماكن.
  • عندما تضيق.. اذهب لأقرب طفل وإجعله يبتسم، ابتسامتهم شفاء.
  • أصحو وأغدو وضحكات الكون تملأ جوفي، وأناشيد الطفولة تتراقص طرباً في أذنايّ، وترآتيل آيات الفرقان تتلوها أميّ على مسامعي تعويذاً وتعليما.
  • لا تجرح طفلاً.. ذاكرة الصغار لا تنسى الصفعات الصغيرة.
  • لا تتعجل يا صغير، فالطريق صعب طويل، سيجبرك يوماً ما أن تتمنى لو بقيت طفلاً.
  • الطفولة.. عالم مخمليّ، مزدان بقلوب كالدرر، وأرواح باذخة الطهر.
  • قلت في نفسي ليت تلك الأيام تعود.. حاملةً بين طياتها الكثير من الذكريات.. عندما كبرت إكتشفت أن هذه الحياة ما هي إلا سراب.. نعم سراب لأنك كلما كبرت.. تكبر معك همومك وأحزانك.. عودي يا طفولتي الجميلة واحمليني.. وأحيلي الصحراء في الحب حقلاً.. ليتك تعودين.
  • أياماً جميلة مضت بلا عودة طوتها أغبرة الحنين، وأشعلها الاشواق حينما مرّ بي قطار الذّكريات مسرعاً على أنقاض ديار الأحبة.
  • الطفولة صفحة بيضاء، وحياة صفاء ثغر بآسم وقلب نقيّ وروح برّاءة.
  • كبرنا وما زلنا نبحث عن الأمان.. عن الصدق.. عن الوفاء.. عن قلوب صافيه كقلوب الأطفال.. قلوب صادقة لا تعرف الكره والحقد والخيانه والغدر.. قلوب بريئة طاهرة نقية.. نعم كبرنا لكننا ما زالنا نعشق الطفولة.. ونتمنى لو يعود بنا الزمن كما كان.
  • عندما يداعبنا الحنين إلى الماضي البعيد عن طفولة بريئة وأيام سعيدة، حينها تعرف أن هناك أيام لن ترجع وسنين قد مضت وأيام لن تأتي، وحينها تتذكر تلك السنين وتشعر برغبة قوية للعودة لها بدون قيود ولا هموم، نعيش على براءة وطهرة قلوب.. أطفال في زمن بعيد، والآن أصبحنا كومه من الهموم والأوهام الزائفة، نعيش في حياة واحدة، مختلفين في تلك الظروف ضائعين لا نعرف أين ذلك الحنين.
  • الطفولة.. أنفاس عذبة وسحائب ماطرة وأريج عبق.. على عجالة فاعذري تقصيري.
  • للأطفال أحاسيس بمختلف أعمارهم.. ولكن لا يقولونها بألسنتهم.. بل تكون بخوآطرهم وتنعكس عن طريق نظآراتهم البريئه.
  • عالمي طفولة.. فقلبي يملأوه عشق الطفولة.. وفكري تائه يبحث عن بريق أمل في متاهات الحياة.. ألم وآهات تعتصرني.. ولحظات سعادة تحتضنني.. برآءة طفولة تحتويني.. وحب خالقي يغمرني.. سأتحدى الصعاب.. فقد أصل يوما وتروني.. في الأفق البعيد.
  • ما أجمل الطفولة تجد في إبتسامتهم البرآءة وفي تعاملاتهم البساطة.. لا يحقدون ولا يحسدون وإن أصابهم مكروه لا يتذمرون.


خواطر متنوعة

  • لا تيأس إذا تعثرت أقدامك وسقطت في حفرة واسعه.. فسوف تخرج منها وأنت أكثر تماسكاً وقوة.. والله مع الصابرين.
  • لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك.. فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة و الإبتسامه.
  • أغنياء الروح هم أسياد الحياة.. إنهم مفعمون بالحرية والبساطة والرحمة.. كي تعيش حياة الروح الغنية.. عليك أن تتغير بإستمرار طبقاً لقوانينك الخاصة.
  • يركز معظم الناس علي كيفية تجنب الألم وتحقيق المتعة على المدى القصير، وبذلك يخلقون لأنفسهم ألماً أقوى وأعمق على المدى الطويل.
  • إذا كان الأمس ضاع.. فبين يديك اليوم وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل.. فلديك الغد، لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ولا تأسف على اليوم.. فهو راحل وإحلم بشمس مضيئه في غد جميل.
  • إذا أردت أن تجد الحب.. فإبحث عنه داخلك أولاً ولا تكن فاقده لأنك لن تستطيع إعطاءه واعلم أن فقد مساحه من الحب تنبئ عن عدم وجود أي مكان لإستقبال الحب من الغير.. فإبحث عن النواة التي يمكن أن تغرسها في تربة قلبك واعلم أي تربة يحويها قلبك لتجلب له نواة يناسبها النمو في أحشائه.
  • للإستمتاع بعلاقات طيبة مع الآخرين.. فقط تعلّم كيف تنظر إلى العالم من خلال أعينهم، وأنظر إليهم بعيون قلب الطفل الذي بداخلك لا بعيون عقل شخص كبير أحمق يقدس أفكاره.
  • إذا عزمت الرحيل.. فإحذر من تفتت القلوب التي أحبتك ولا تقسو على أفئدة تعلّقت بك حد الثمالة وخذ منهم ما يحييهم في قلبك وأترك لهم بعض قلبك لكي ينبض في دواخلهم مدى الزمان، واعلم أن الحنين سوف يجبرك على العودة ذات يوم فلا تستغني عن أحد.
  • يجب أن تفرق بين من وضع سطورك في عينيه ومن ألقى بها للرياح، لم تكن هذه السطور مجرد كلام جميل عابر ولكنها مشاعر قلب عاشها حرفاً بحرف ونبض إنسان حملها حلماً وإكتوى بنارها ألماً.
  • إذا أغلقت الشتاء أبواب بيتك وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان، فإنتظر قدوم الربيع وإفتح نوافذك لنسمات الهواء النقي وأنظر بعيداً فسوف ترى أسراب الطيور وقد عادت تغني، وسوف ترى الشمس وهي تلقي خيوطها الذهبيه فوق أغصان الشجر لتصنع لك عمراً جديداً وحلماً جديداً.. وقلباً جديداً.
  • لو تحطم لك أمل فاعلم بأن الله يحبك وإبتسم، ولا تقل الحظ عمره ما كمل، لكن قل أني حاولت ولكن الله ما قسم.
  • عندما يوزع الله الأقدار ولا يمنحك شيئا تريده فاعلم تماماً بأن الله سيمنحك شيئا أجمل مما تريد.
  • إذا أرهقتك الجروح.. فنادي للأمل ببصيص من التفاؤل واعلم أن للحياة وجه آخر.. ودع منغصات الحياة وإلتفت لبزوغ الشمس وسوف تدرك أن الجرح يجب أن يندثر تحت وطأة الفرح.
  • ما أجمل العيش في مكان تشعر بكل من حولك يحبونك.. لأن الحياه لا قيمة لها ما دمت لا تشعر بحب الآخرين لك.. وما دمت لا تشعر بوجودك في هذه الحياة.. وبوجود الحب والتآلف والإنتماء والإخلاص.. هذه كلمات تجعل ممن يتصفون بها إناساً رائعين.. نحن بحاجه للإختلاط بالبشر.. فلا يمكن بل مستحيل أن يعيش الإنسان وحيداً وبعيداً عن البشر.. فلا وجود إلى إنسان كامل على وجه الأرض.. ولأننا بشر ونحتاج إلى المحبة والتعاون علينا أن نتعلم كيف نحب قبل أن نجرح الأخرين.. وأن نتعلم كيف يمكن أن نتفاهم وبالتالي نتعلم.
  • الإنسان كائن إجتماعي بطبعه.. يحتاج إلى التفاعل مع الآخرين للشعور بالحب والأمان والدعم والتقدير الذي يحتاج إليه.. إعتمادنا بشكل مفرط ومتطرف على الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر قد يتسبب في شعورنا بالعزلة والوحدة.. يا صديقي : أخرج من سجن العالم الإفتراضي، وعش حياتك علي حقيقتها.
  • إذا أنهكك الألم.. فخذ من حنايا قلبك المتعب والمثقل بالكروب واليأس نبضة حب ونظرة تأمل لمستقبل مشرق تنثرها على أنحاء جسدك المتلاطم بالتفاهات التي أقنعت عقلك بها، واعلم أن لكل شيء حد ونهاية وأن الحياة وإن قست فإنها لك ولغيرك فخذ منها ما لك ودع ماليس لك لغيرك.
  • إن أحسست بشعور الظلم.. فاعلم أن الليل لن يطول وأن الشمس سوف تشرق في النهار وأنك تملك دعوة لن يردها الله لك.. فحاول أن تحوّل مسار هذه الدعوة من المضرة للنفع.. وإرأف بحال من ظلمك فإنك الأقوى، لأن من بيده ملكوت كل شيء هو من يقف بجانبك الآن وراعي من يعوله الذي ظلمك فربما هناك من يستحقون حنانك ولطفك، واعلم أن الله مع الخير في كل الأحوال وأنه لن يضيعك.
598 مشاهدة