دراسة الجدوى لمشروع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ١٣ مارس ٢٠١٦
دراسة الجدوى لمشروع

دراسة الجدوى

دراسة الجدوى دراسة علمية مفصلة لجميع جوانب المشروع، حيث تتم دراسة جميع ما يتعلّق في المشروع من الناحية المالية، والقانونيّة، والتسويقيّة، والفنية، والقانونية، حيث يتمّ من خلاله اختيار المشروع الأنسب من بين المشروعات المقترحة، ولكن يجب أن تتسم الدراسات بالدقة والموضوعية، حتى يستطيع المستثمر تحديد الربح المتوقّع للمشروع، وتحديد مدى إمكانية نجاح أو فشل المشروع.


أهمية دراسة الجدوى للمشروع

  • يستطيع من خلالها المستثمر أن يستثمر أمواله بشكل رشيد وعقلاني.
  • تساهم دراسة الجدوى في نجاح التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع، بحيث يستطيع المستثمرّ أن يستغل الموارد الموجودة في المجتمع وبالتالي ينمّيها بشكل فعّال.
  • يستطيع من خلالها المستثمر أن يحدد إذا كان المشروع مربحاً أم لا.
  • تكمن أهمية دراسة الجدوى في تحديد ما يحتاجه المشروع بالضبط من العمال والآلات ومواد الخام.
  • بالإضافة إلى أنّ المستثمر يستطيع أن يختار المشروع الأفضل بين عدّة مشاريع متاحة له.


أنواع دراسة الجدوى

  • الدراسة الأولية: تعتبر الدراسة الأولية هي الخطوة الأولى في دراسة المشروع من جميع النواحي، حيث يضع المستثمر الخطوط العريضة للمشروع، ويختار أفضل مشروع من بين عدّة مشاريع متاحة، ويستطيع من خلالها أن يقرّر هل يُكمل في دراسة المشروع بشكل مفصّل أم يتخلى عن الاستثمار به.
  • الدراسة التفصيلية: تعتبر الدراسة التفصيلية أكثر دقّة وشمولاً من الدراسة الأولية، حيث من خلالها تتمّ دراسة المشروع من كافة النواحي المالية، والفنية، والبيئيّة، والتسويقيّة، والقانونيّة، حيث من خلالها يستطيع من خلالها الفرد أن يبدأ في تنفيذ المشروع أو يتخلّى عن الاستثمار به.


مكونات الدراسة التفصيلية

الدراسة التسويقية:

  • تعتبر الدراسة التسويقية أولى الدراسات التفصيلية، حيث من خلالها يستطيع المستثمر أن يحدد عدة أمور منها:
  • حاجة المجتمع إلى الخدمة المقدمة أو السلعة المنتجة.
  • تحديد أسعار السلع والخدمات البديلة والمماثلة في السوق.
  • تحديد المنافسين وتحديد نقاط القوّة والضعف لديهم، وتحديد المميزات التي يقدّمها المشروع عن غيره من المنافسين.
  • تحديد السعر المناسب للسلعة أو الخدمة، والتي من خلاله يستطيع معرفة ما هو أفضل سعر يُمكن للمستهلك دفعه.


الدراسة الفنية:

  • تعتبر الدراسة الفنية من الدراسات الهامة للمشروع، ويستطيع من خلالها المستثمر تحديد عدّة أمور منها:
  • تحديد موقع المشروع ومدى قربه للزبائن، وأيضاً مدى قربه إلى مواد الخام خاصة إذا كانت مواد الخام يصعب نقلها.
  • تحديد حاجة المشروع من الآلات ومواد الخام والأيدي العاملة.
  • تحديد التكنولوجيا المستخدمة في المشروع، أي هل يتبع المشروع التكنولوجيا الحديثة أم لا.
  • تحديد حجم المشروع، أي هل المشروع صغير أم كبير، ومدى إمكانية توسعه وتطوره في المستقبل.
  • تحديد الفترة الزمنية اللازمة التي سيتم في خلالها إنشاء المشروع.


الدراسة المالية:

  • تعتبر الدراسة المالية من أهم مراحل دراسة المشروع، حيث من خلالها يستطيع المستثمر تحديد عدة أمور منها:
  • تحديد مصادر حصول المستثمر على الأموال، أي هل حصل على الأموال عن طريق قرض من البنك، أو استثمر بماله الخاص.
  • تحديد أفضل مشروع من بين عدة مشاريع مقترحة.
  • يمكن أيضاً للمستثمر أن يحدّد عدد السنوات التي يستطيع من خلالها أن يُعيد فيها رأس المال، وتسمّى فترة الاسترداد.


الدراسة البيئية:

  • تعتبر الدراسة البيئيّة من الدراسات المهمّة للمشروع، حيث يستطيع من خلالها المستثمر أن يحدّد عدة أمور منها:
  • مدى تأثير المشروع بيئياً على المجتمع، أي هل المشروع يقدم خدمات أو منتجات مفيدة للبيئة أم ضارة للبيئة.
  • مدى تضرر المحيطين في المشروع، أي هل المشروع يسبب للمحيطين به ضرراً صحياً أم أنه سيساعد على المحافظة على البيئة.
  • هل المشروع سيحقق رفاهية للسكان أم لا.


الدراسة الاجتماعية:

  • تعتبر الدراسة الاجتماعية من الدراسات التي يجب دراستها بشكل موضوعي، حيث يستطيع من خلالها المستثمر أن يحدّد عدّة أمور منها:
  • هل المشروع يخلق فرص عمل جديدة لصفوف العاطلين عن العمل؟
  • هل المشروع سيعيد توزيع الدخول بين أفراد المجتمع؟
  • هل المشروع مُخصص لفئة معينّة أو مستهدف لجميع الفئات في المجتمع؟


الدراسة القانونية:

  • تعتبر الدراسة القانونية من الدراسات الهامة للمشروع، حيث يستطيع المستثمر أن يحدد عدة أمور منها:
  • هل المشروع قانوني ولا يضر بالأفراد؟
  • هل يوجد تشريعات وقوانين تشجّع على هذهالمشاريع؟