درجات الجنة وأسماؤها

درجات الجنة وأسماؤها

تفاوت درجات الجنة

تتفاوت درجات الجنة في العلو، وذلك لتفاوت الإيمان، والتقوى، والعمل الصالح، فهناك من يدخل الجنة بعد عذاب في النار -والعياذ بالله-، وهناك من يدخلها من غير حساب ولا عذاب.[١]

ويمكننا ملاحظة التفاوت في درجات أهل الجنة بناء على العمل في قوله -تعالى-: (لَّا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّـهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّـهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّـهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا* دَرَجَاتٍ مِّنْهُ وَمَغْفِرَةً وَرَحْمَةً وَكَانَ اللَّـهُ غَفُورًا رَّحِيمًا).[٢]

ويدلّ على ذلك أيضاً قوله عز من قائل: (انظُر كَيفَ فَضَّلنا بَعضَهُم عَلى بَعضٍ وَلَلآخِرَةُ أَكبَرُ دَرَجاتٍ وَأَكبَرُ تَفضيلًا)،[٣] فمن أراد الدرجات الرفيعة فعليه بكثرة العمل مخلصا به لله سبحانه.[١]

تعداد درجات الجنة

عدد درجات الجنة مئة درجة كما بيّنه النبي -صلى الله عليه وسلم- في قوله: (فإنَّ في الجنَّةِ مائةَ درجةٍ ما بينَ كلِّ درجَتينِ كما بينَ السَّماءِ والأرضِ، والفِردَوسُ أعلى الجنَّةِ وأوسطُها، وفَوقَ ذلِكَ عرشُ الرَّحمنِ، ومنها تُفجَّرُ أنهارُ الجنَّةِ، فإذا سَألتُمُ اللَّهَ فسَلوهُ الفردوسَ).[٤]

أعلى درجة في الجنة

إنّ أعلى درجة في الجنة هي الفردوس كما في الحديث: (والفِردَوسُ أعلى الجنَّةِ وأوسطُها)،[٤] فهي أعلى وأوسط الجنة ومنها تتفجر أنهار الجنة، وفوقها عرش الرحمن سبحانه، والفردوس درجات وأعلاها هي درجة الوسيلة.[٥]

وهذه الدرجة لا تُعطى إلا لشخص واحد، وقد دعانا النبي -صلى الله عليه وسلم- أن ندعو الله سبحانه أن تكون من نصيبه، قال -صلى الله عليه وسلم-: (سَلُوا اللَّهَ لِيَ الوَسِيلَةَ، فإنَّها مَنْزِلَةٌ في الجَنَّةِ، لا تَنْبَغِي إلَّا لِعَبْدٍ مِن عِبادِ اللهِ، وأَرْجُو أنْ أكُونَ أنا هُوَ، فمَن سَأَلَ لي الوَسِيلَةَ حَلَّتْ له الشَّفاعَةُ).[٦]

المسافة بين كل درجة في الجنة

المسافة بين كل درجة ودرجة في الجنة كما بين السماء والأرض، فقد جاء في الحديث: (ما بينَ كلِّ درجَتينِ كما بينَ السَّماءِ والأرضِ)،[٤] ويوضح سعة المسافة في الدرجات قوله -صلى الله عليه وسلم-: (إنَّ أهْلَ الجَنَّةِ لَيَتَراءَوْنَ أهْلَ الغُرَفِ مِن فَوْقِهِمْ، كما تَتَراءَوْنَ الكَوْكَبَ الدُّرِّيَّ الغابِرَ مِنَ الأُفُقِ مِنَ المَشْرِقِ أوِ المَغْرِبِ، لِتَفاضُلِ ما بيْنَهُمْ قالوا: يا رَسولَ اللهِ، تِلكَ مَنازِلُ الأنْبِياءِ لا يَبْلُغُها غَيْرُهُمْ، قالَ بَلَى، والذي نَفْسِي بيَدِهِ رِجالٌ آمَنُوا باللَّهِ وصَدَّقُوا المُرْسَلِينَ).[٧]

صفات أهل الجنة 

وردت العديد من الأوصاف التي تبين الحال والشكل الذي يكون عليه أهل الجنة، ومن هذه الأوصاف ما يأتي:

  • طولهم بطول سيدنا آدم

قال -صلى الله عليه وسلم-: (خَلَقَ اللَّهُ آدَمَ علَى صُورَتِهِ، طُولُهُ سِتُّونَ ذِراعًا، فَلَمَّا خَلَقَهُ قالَ: اذْهَبْ فَسَلِّمْ علَى أُولَئِكَ النَّفَرِ مِنَ المَلائِكَةِ، جُلُوسٌ، فاسْتَمِعْ ما يُحَيُّونَكَ؛ فإنَّها تَحِيَّتُكَ وتَحِيَّةُ ذُرِّيَّتِكَ، فقالَ: السَّلامُ علَيْكُم، فقالوا: السَّلامُ عَلَيْكَ ورَحْمَةُ اللَّهِ، فَزادُوهُ: ورَحْمَةُ اللَّهِ، فَكُلُّ مَن يَدْخُلُ الجَنَّةَ علَى صُورَةِ آدَمَ).[٨]

  • أعمارهم ثلاث وثلاثين سنة، وأجسامهم جرداء من الشعر

قال صلى الله عليه وسلم: (يدخلُ أهلُ الجنةِ الجنةَ جُرْدًا مُرْدًا بِيضًا جِعادًا مُكَحَّلِينَ ، أبْنَاءَ ثَلَاثٍ وثَلَاثِينَ).[٩]

  • جمالهم يتفاوت بتفاوت درجتهم، وقلوبهم طاهرة من البغض والحسد

قال صلى الله عليه وسلم: (أَوَّلُ زُمْرَةٍ تَدْخُلُ الجَنَّةَ علَى صُورَةِ القَمَرِ لَيْلَةَ البَدْرِ، والذينَ علَى آثَارِهِمْ كَأَحْسَنِ كَوْكَبٍ دُرِّيٍّ في السَّمَاءِ إضَاءَةً، قُلُوبُهُمْ علَى قَلْبِ رَجُلٍ واحِدٍ، لا تَبَاغُضَ بيْنَهُمْ ولَا تَحَاسُدَ).[١٠]

طرق الفوز بالجنة

إنّ العمل الصالح والاجتهاد والإخلاص لله -سبحانه وتعالى- ومراقبة النفس والحذر من الشيطان سبيل لدخول الجنة، وفيما يأتي ذكر ما حثّت عليه الأحاديث من أسباب دخول الجنة:

  • الإيمان بالله -تعالى- وتوحيده

قال -عليه الصلاة والسلام-: (أُذِّنَ في الناسِ أنَّه من شهِدَ أن لا إلَه إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له مخلِصًا دخل الجنةَ).[١١]

  • القيام بالفرائض، واجتناب المحرمات

عن جابر بن عبد الله: (أنَّ رَجُلًا سَأَلَ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ-، فقالَ: أرَأَيْتَ إذا صَلَّيْتُ الصَّلَواتِ المَكْتُوباتِ، وصُمْتُ رَمَضانَ، وأَحْلَلْتُ الحَلالَ، وحَرَّمْتُ الحَرامَ، ولَمْ أزِدْ علَى ذلكَ شيئًا، أأَدْخُلُ الجَنَّةَ؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: واللَّهِ لا أزِيدُ علَى ذلكَ شيئًا).[١٢]

  • طاعة النبي صلى الله عليه وسلم واتباع سنته

قال -سبحانه وتعالى-: (وَمَن يُطِعِ اللَّـهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَـٰئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّـهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـٰئِكَ رَفِيقًا).[١٣]

  • طلب العلم

قال -عليه الصلاة والسلام-: (وَمَن سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فيه عِلْمًا، سَهَّلَ اللَّهُ له به طَرِيقًا إلى الجَنَّةِ).[١٤]

  • حسن الخلق

قال -صلى الله عليه وسلم-: (إنَّ مِن أحبِّكم إليَّ وأقربِكُم منِّي مجلسًا يومَ القيامةِ أحاسِنُكم أخلاقًا).[١٥]

  • ذكر الله سبحانه

قال -صلى الله عليه وسلم-: (سَيِّدُ الِاسْتِغْفارِ أنْ تَقُولَ: اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي؛ فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ. قالَ: ومَن قالَها مِنَ النَّهارِ مُوقِنًا بها، فَماتَ مِن يَومِهِ قَبْلَ أنْ يُمْسِيَ، فَهو مِن أهْلِ الجَنَّةِ، ومَن قالَها مِنَ اللَّيْلِ وهو مُوقِنٌ بها، فَماتَ قَبْلَ أنْ يُصْبِحَ، فَهو مِن أهْلِ الجَنَّةِ).[١٦]

المراجع

  1. ^ أ ب محمد نصر الدين محمد عويضة ، فصل الخطاب في الزهد والرقائق والآداب، صفحة 353، جزء 2. بتصرّف.
  2. سورة النساء، آية:95 96
  3. سورة الإسراء، آية:21
  4. ^ أ ب ت رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن معاذ بن جبل، الصفحة أو الرقم:2530، صحيح.
  5. محمد المنجد (2017)، "هل الوسيلة أعلى درجة في جنة الفردوس الأعلى ؟"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 2021. بتصرّف.
  6. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبدالله بن عمرو، الصفحة أو الرقم:384، صحيح.
  7. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم:2831، صحيح.
  8. رواه البخاري، في صحيح البخاري ، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:6227، صحيح.
  9. رواه الألباني، في صحيح الترغيب ، عن أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم:3700، حسن لغيره.
  10. رواه البخاري، في صحيح البخاري ، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:3254، صحيح.
  11. رواه الألباني، في صحيح الجامع ، عن عمر بن الخطاب، الصفحة أو الرقم:851، صحيح.
  12. رواه مسلم، في صحيح مسلم ، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:15، صحيح.
  13. سورة النساء، آية:69
  14. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم:2699.
  15. رواه الألباني ، في صحيح الترغيب، عن جابر بن عبدالله ، الصفحة أو الرقم:2897، صحيح لغيره.
  16. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن شداد بن أوس، الصفحة أو الرقم:6306، صحيح.
415 مشاهدة
للأعلى للأسفل