درجات الجنة وأسماؤها

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٧ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٦
درجات الجنة وأسماؤها

الجنة

أعدّ الله سبحانه وتعالى الجنة وما فيها من نعيم لعباده المؤمنين، ثواباً على ما عملوا من خير في حياتهم الدنيا، وجعل الله تعالى مفتاح الجنة الإيمان بالله تعالى وإعلان وحدانيته، وإقامة فرائضه وطاعاته وتجنب معاصيه، وأوّل من يدخل الجنة هو سيّدنا محمّد عليه الصلاة والسلام، ثمّ يشفع بعدها للمؤمنين ليدخلوها ويسكنوا فيها خالدين، والجنة من حيث العدد جنّة واحدة، إلّا أنّها تقسّم إلى مراتب ودرجات مع تفضيل بعضها على بعض، أمّا ورود الجنة بالجمع في بعض الأحاديث النبويّة فالمقصود منه الإشارة إلى عظمة الجنة ودرجاتها.


درجات الجنة وأسماؤها

لم يذكر بالتحديد المطلق أسماء الجنة وعدد درجاتها، باستثناء بعض الأحاديث المصححة عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، فبعض الفقهاء يرجّحون بأنّ عدد درجات الجنة كعدد الآيات القرآنيّة الكريمة، وذلك استناداً للحديث الذي روي عن عبد الله بم عمرو عن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: (قال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها)، [صحيح الترمذي]، بينما يرجّح آخرون بأنّ عدد درجت الجنة مئة درجة، وذلك استناداً إلى الحديث الذي روي عن الترمذي وصححه الألباني بأنّ الرسول عليه الصلاة والسلام قال: (في الجنَّةِ مائةَ درجةٍ ما بينَ كلِّ درجَتينِ كما بينَ السَّماءِ والأرضِ، والفِردوسُ أعلاها درجةً، ومنها تُفجَّرُ أنهارُ الجنَّةِ الأربعَةِ، ومِن فوقِها يكونُ العرشُ، فإذا سألتُمُ اللَّهَ فاسأَلوه الفِردوسَ).


جنة الفردوس

ذكرت جنة الفردوس في عدد من الأحاديث النبويّة الشريفة، وقد حث رسول الله عليه الصلاة والسلام على أن يسأل المسلون الله جنة الفردوس دون غيرها، وذلك لكونها أعلى درجة في الجنة وأوسطها، أي أفضل مل فيها وأعدلها، وتقع تحت عرش الله تعالى، ما تتفجّر منها أنهار الجنة وينابيعها.


النعيم في درجات الجنة

  • مقام الوسيلة: هو مقام النبي محمد عليه الصلاة والسلام وهو أرفع مقام في الجنة، ومن سأل ربّه له الوسيلة وقعت عليه شفاعة النبيّ عليه السلام يوم الحساب.
  • غرف أهل علين: قصور بأدوار عدة مصنوعة من الدر والجواهر، وتسري من تحتها الأنهر والينابيع، ويسكنها الرسل والأنبياء ومن صدقوا الله والمتآخين في الله والشهداء والصابرين على البلاء.
  • غرف الجنة: وهي قصور مصنوعة من الجوهر الشفاف، يرى داخلها من خارجها، ويسكنها عباد الله المؤمنين ذو الكلام الطيب والمطعمين الطعام والقائمين والعباد نيام.
  • أما باقي أهل الجنة فيسكنون الدرجات المائة الباقية، حيث يفصل بين كل درجة وأخرى مسافة ما بين السماء والأرض، أمّا نعيم أهل أدنى هذه الدرجات مكانة فله ملك عشرة أضعاف أغنى ملوك الحياة الزائلة.


صفات أهل الجنة

  • صفات رجال أهل الجنة: يبعث رجال أهل الجنة بمثل صورة أب البشرية سيدنا آدم عليه السلام، أي جرداً دون أي شعر يكسو أجسامهم، ومرداً أي أنّهم طويلو القمامة، أمّا أعمارهم فتقتصر على الثلاث والثلاثين من العمر، وهم بجمال وحسن سيدنا يوسف لا يشيخون ولا يموتون، وعلى لسان سيّدنا محمد عليه السلام، أي ينطقون باللغة العربية.
  • صفات نساء الجنة: يوصفن بملكات الجنة ويزدن حور العين جمالاً وحسناً، حيث منحهن الله تعالى جمال وشباب لا يزول ولم تره أعين الإنس من قبل، كما أعد الله تعالى لهن نعيماً عظيماً.