درجات الحب في اللغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨
درجات الحب في اللغة العربية

درجات الحب عند العرب

تختلف درجات الحب عند العرب من حيث المسميات، وهي كالآتي:[١]

  • الهوى: يكثر ذكر الهوى في قصائد الحب القديمة والجديدة، ويعتبرها البعض أول درجة من درجات الحب، وتدل على الميل للشخص الآخر.
  • الصبوة: وهي درجة أعمق من درجة الهوى، وهي الوصول إلى درجة الغزل المتبادل بين الحبيبين.
  • الشغف: تعني شغاف القلب، أي غشاؤه، وتدلُّ على عمق المشاعر ووصولها إلى شغاف القلب.
  • الوّجد: هو أحد المراحل المتطورة في الحب، وتدلُّ على التفكير المستمر في المحبوب، وعدم القدرة على نسيانه.
  • الكلف: هو أحد الدرجات المتطورة في الحب، وتدلُّ على الولع والتفكير العميق بالمحبوب.
  • العشق: يُعتبر العشق واحداً من أكثر المصطلحات المعروفة، والذي يطلق عليها الحب العميق، ولكنَّه درجة من درجات الحب، وهو الحب الشديد لدرجة تقديم التضحيات، وعدم التخلي عن الحبيب، ويختلط هذا الحب بالشهوة.
  • النجوى: هذه أحد درجات الحب التي لا تكون إلّا في حالات البعد والفراق، وهو حب مختلط بالحزن نظراً لعدم المقدرة في الوصول للمحبوب.
  • الشوق: أحد درجات الحب المتطورة والمتقدمة عند العرب، ويكون في حالات الحب المتطور، حيث يشعر الشخص بالشوق عندما يغيب عنه الحبيب للحظات بسيطة.
  • الوَصب: وهو تعبير عن الألم والوجع الذي يُصيب المحبوب، وقد يُسبب الوصب المرض للشخص.
  • الاستكانة: هو شدة الحب الذي يُسبب الشعور بالذل والخضوع، حيث لا يستطيع المُحب رفض أي أمر للمحبوب.
  • الود: يتم الوصول إليها بعد مدة من الزمن، وبعد تخطي مجموعة من المراحل، ويُعتبر الود المرحلة الأساسية في الزواج، والتي يُمكن أنْ تُحقق التوازن بين الأزواج، وتُعبّر هذه المرحلة عن الحب الرقيق الذي يخلو من المشاعر الصاخبة والمبالغ بها.
  • العشرة: تُماثل درجة الود من حيث المبدأ، ولكن العشرة تحتاج لفترة من الوقت، وتحدث خصوصًا بعد فترة من الزواج، حيث تحلّ العشرة محل مشاعر العشق والوله وغيرها من المشاعر، وبالتالي لا يستطيع الزوجين الاستغناء عن بعضهما البعض.
  • الوله: هو أحد درجات الحب المتقدمة لدى العرب، ويُعبّر عن اختفاء السعادة أثناء غياب المحبوب، فالحياة هُنا تكون مرتبطة بوجود المحبوب
  • الهيام: هي أعلى درجات الحب، وتعني الوصول إلى مرحلة الجنون بالحبيب، والوصول لدرجة الحب الخالص الذي لا يمكن احتماله.


مفهوم الحُبّ في اللغة

يُقصد بالحب في اللغة العربية على أنَّه الوداد، ويُعرف لدى الفلاسفة على أنَّه ميل إلى الأشخاص أو الأمور الغالية والعزيزة، أو الميل نحو الأشياء النافعة والجذَابة، وتُجمع كلمة الحُب على أحباب، وحببة، وحباب،[٢] والحب هو عكس البُغض، ومعناه المودة، ويدلُّ أصل الكلمة على اللزوم والثبات، ويرجع اشتقاق الحب من أحبَّه إذا لزمه، ومنه قول: أحببت الشيء فأنا مُحبٌّ وهو مُحَبٌّ.[٣]


مفهوم الحب في الاصطلاح

يُعرف الحب في الاصطلاح على أنَّه الميل نحو الشيء السّارّ والمحبوب، ويُعرفه الراغب بأنَّه ميل النفس إلى ما تراه وتظنه خيراً، ويقول الهروي أنَّه تعلق القلب بين الهمة والأنس في البذل والمنع على الإفراد، ويتفق العلماء على أنَّ المحبة لا يُمكن أن تُعرّف تعريفاً جامعاً وشاملاً، ويقول الإمام القشيريّ رحمه الله: ( لا يُمكن وصف المحبة بوصف، ولا يحدّد بحدٍّ أوضح ولا أقرب إلى الفهم من المحبّة).[٣]


فيديو عن درجات الحب

شاهد الفيديو لتعرف ما هي درجات الحب؟  :

المراجع

  1. "درجات الحب عند العرب"، www.ultrasawt.com، 1-8-2017، اطّلع عليه بتاريخ 4-9-2018. بتصرّف.
  2. مجمع اللغة العربية ، المعجم الوسيط ، القاهرة: مكتبة الشروق الدولية ، صفحة 151. بتصرّف.
  3. ^ أ ب إعداد فؤاد بن عبدالله الحمد [1]، "ما الحب؟"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-8-2018. بتصرّف.