درجات ضغط الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٦
درجات ضغط الدم

ضغط الدم

هو قوة دفع الدم من القلب على الأوعية الدموية لينتقل الدم إلى كافة أجزاء الجسم، فدائماً ما تبدأ الدورة الدموية منذ انقباض عضلة القلب التي تدفع كلّ الدم إلى الشريان الأبهر والذي بدوره يوزّع الدم إلى باقي الشرايين، فينبسط القلب ليضخ كميةً أخرى من الدم مرةً أخرى، وتتكرر العملية مع كلّ انقباضٍ وانبساطٍ للقلب.


يعتبر ضغط الدم من أهمّ الأمور التي يجب الحفاظ عليها لتجنب الإصابة بالعديد من الأمراض وخاصةً أمراض القلب، حيث يبلغ متوسط ضغط الدم الطبيعي 115/75 ملليميتر زئبق، وفي حالة ارتفاع هذا المعدل يصاب القلب بالإجهاد الكبير وكذلك الكلى، وقد يتعرّض المصاب لزيادةِ خطر التعرّض للسكتات الدماغية، وتصلب الشرايين، وأمراض العقم.


طريقة قياس ضغط الدم

عادةً ما يتمّ قياس ضغط الدم باستخدام جهاز الضغط المخصص، والذي يعتمد على وحدة ملليميتر زئبق، فيتمّ الطلب من المريض الاسترخاء والجلوس، أو التمدد ولفّ الجهاز حول ذراعه، مع وضع السماعة الطبية على الجلد تحت الجهاز، وينفخ الهواء ليتمّ جريان الدم في الشرايين بشكلٍ مؤقتٍ ليتم خفض ضغط الدم، والعودة إلى جريانه الطبيعي، فيتمّ سماع صوت الدم والشرايين، وبذلك يحدد الطبيب الضغط الانبساطي للدم، والضغط الانقباضي، ويتراوح الضغط الطبيعي الانقباضي للبالغين من 90 إلى 140 ملليميتر زئبق، والضغط الانبساطي من 60 إلى 90 ملليميتراً، والضغط المتوسط 120 ملليميتر زئبق، وهناك العديد من الأجهزة الأخرى التي تقيس الضغط بدقةٍ ومنها بعض الأجهزة المنزلية التي يسهل استخدامها كالأجهزةِ الإلكترونية.


درجات ضغط الدم

  • الأطفال منذ الولادة حتّى سن 18 عاماً: يبلغ الضغط الطبيعي من 120/80 حسب رأي بعض المتخصّصين، وينخفض ضغط الدم من 90/60.
  • البالغين فوق 18 عاماً: يبلغ الضغط الطبيعي 130/85، ويترفع بدرجةِ 139/85 والمرتفع العالي 159، والدرجة الثانية 100/160، والأعلى درجةً من الدرجة الثالثة 110/209، والضغط الشديدُ جداً 120/210.
  • المستوى المرضي: 139/120 الضغط الانقباضي، والضغط الانبساطي 98/80، ويبلغ فرط الضغط الدموي في الحالة المتوسطة 140 والمفرط 160 الانقباضي و100 للانبساطي.


أنواع ارتفاع ضغط الدم

  • ضغط الدم البدئي: وهو الضغط الذي يصيب العديدَ من الأشخاص لسببٍ مجهولٍ وبشكلٍ فجائي، ثمّ يتطور مع الإجهاد وارتفاع الكولسترول.
  • ضغط الدم الثانوي: فقد يكون سببه الرئيسي الإصابةَ ببعض الأمراض، كالكلى والقلب، وبعض الأمراض الأخرى التي يجب تحديدها من قبل الطبيب.
  • ارتفاع ضغط الدم الوعائي الكلوي: وهو أحد الأمراض نادرة الحدوث، والتي تحدث بسبب ضيق الشرايين التي تغذي شرايين الكلى.
وفي جميع هذه الحالات يجب مراجعة الطبيب لعمل الفحوصات المطلوبة، ووصف العلاج المناسب قبل تفاقم المشكلة.