دعاء العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
دعاء العمل

دعاء العمل

من الأدعية المشروعة في تيسير العمل:

  • اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، واغنني بفضلك عمّن سواك، اللهم إنّي أعوذ بك من الهم والحزن والكسل والبخل وضلع الدين وغلبة الرجال.
  • اللهم صبّ علينا الخير صباً صباً، ولا تجعل عيشنا كداً كداً.
  • اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله، وإن كان في بطن الأرض فأخرجه، وإن كان بعيداً فقرّبه، وإن كان عسيراً فيسّره، وإن كان قليلاً فأكثره، وبارك فيه برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • يا من أظهر الجميل، وستر القبيح، يا من لا يؤاخذ بالجريرة، يا من لا يهتك الستر، يا عظيم العفو، يا حسن التجاوز، يا واسع المغفرة، يا باسط اليدين بالرحمة، يا باسط اليدين بالعطايا، يا سميع كلّ نجوى، يا منتهى كل شكوى، يا كريم الصفح، يا عظيم المنّ، يا مقيل العثرات، يا مبتدئاً بالنعم قبل استحقاقها، اغفر لنا وارضَ عنّا وتب علينا ولا تحرّمنا لذة النظر لوجهك الكريم.
  • يا الله يا الله يا الله أسألك بحقّ من حقّه عليك عظيمٌ أن ترزقني العمل بما علمتني من معرفة حقّك، وأن تبسط علي ما حظرت من رزقك.
  • اللهم إنّي أدعوك وأسألك وأنا داخل في مكان عملي هذا، وأنا موقنٌ بوجودك وأنّك تراقبني، أسألك أن تحفظ مكتبي هذا ببركتك ومغفرتك ورحمتك الواسعة، ونظامك البديع.
  • اللهم أحييني بالسلام فإنّك السلام ومنك السلام وإليك يرجع السلام، تباركت ربنا وتعاليت يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهم إنّي أشهد بعلمك الواسع وقدرتك العظمية على كلّ ما يجري داخل هذه الجدران من كلامٍ وأفكار وقراراتٍ.
  • اللهم إنّي أحمدك على نعمك الواسعة التي أنعمت علي، اللهم أعني على أن استعمل نعمتك فيما يرضيك، وهب لي القوة والأمانة عند أداء عملي.
  • اللهم بارك لي في كلّ مشروعٍ وكلّ فترةٍ وكلّ طاقةٍ أبذلها، واكتب لي رضاك في كلّ ما أنجزه وحقّقه.
  • اللهم اجعل لي من كلّ عملٍ أعمله والطريقة التي أعمل بها سبباً لنيل الهداية والسعادة والسرور ولكلّ من أقابله في هذا اليوم.
  • اللهم إن غادرت هذا المكان فبارك لي في رحلتي وسفري، وبارك لي في أهلي وبيتي، إنّك أنت الخليفة في المال والأهل والولد.
  • الحمد لله الذي تواضع كلّ شيءٍ لعظمته، الحمد لله الذي ذلّ كلّ شيءٍ لعزّته، الحمد لله الذي خضع كلّ شيءٍ لملكه، الحمد لله الذي استسلم كلّ شيءٍ لقدرته.
  • اللهم أحييني بالسلام فإنّك السلام ومنك السلام وإليك يرجع السلام، تباركت ربنا وتعاليت يا ذا الجلال والإكرام .


آيات من القرآن لتيسير الأمور

وردت عدّة آياتٍ تخصّ تيسير الأمور وتدبيرها، يُذكر منها:

  • (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا*يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا*وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا).[١]
  • (قُل تَعالَوا أَتلُ ما حَرَّمَ رَبُّكُم عَلَيكُم أَلّا تُشرِكوا بِهِ شَيئًا وَبِالوالِدَينِ إِحسانًا وَلا تَقتُلوا أَولادَكُم مِن إِملاقٍ نَحنُ نَرزُقُكُم وَإِيّاهُم وَلا تَقرَبُوا الفَواحِشَ ما ظَهَرَ مِنها وَما بَطَنَ وَلا تَقتُلُوا النَّفسَ الَّتي حَرَّمَ اللَّـهُ إِلّا بِالحَقِّ ذلِكُم وَصّاكُم بِهِ لَعَلَّكُم تَعقِلونَ).[٢]
  • (قُلِ اللَّـهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ).[٣]
  • (اللَّـهُ الَّذي خَلَقَ السَّماواتِ وَالأَرضَ وَأَنزَلَ مِنَ السَّماءِ ماءً فَأَخرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَراتِ رِزقًا لَكُم وَسَخَّرَ لَكُمُ الفُلكَ لِتَجرِيَ فِي البَحرِ بِأَمرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمُ الأَنهارَ).[٤]
  • (وَأمُر أَهلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصطَبِر عَلَيها لا نَسأَلُكَ رِزقًا نَحنُ نَرزُقُكَ وَالعاقِبَةُ لِلتَّقوى).[٥]
  • (قَالَ أَفَرَأَيْتُم مَّا كُنتُمْ تَعْبُدُونَ*أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمُ الْأَقْدَمُونَ*فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِّي إِلَّا رَبَّ الْعَالَمِينَ*الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ*وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ).[٦]
  • (وَإِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ اعْبُدُوا اللَّـهَ وَاتَّقُوهُ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ*إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ أَوْثَانًا وَتَخْلُقُونَ إِفْكًا إِنَّ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ لَا يَمْلِكُونَ لَكُمْ رِزْقًا فَابْتَغُوا عِندَ اللَّـهِ الرِّزْقَ وَاعْبُدُوهُ وَاشْكُرُوا لَهُ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ).[٧]
  • (وَكَأَيِّن مِّن دَابَّةٍ لَّا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّـهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ*وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّـهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ*اللَّـهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ إِنَّ اللَّـهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ).[٨]
  • (أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّـهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ).[٩]
  • (اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ هَلْ مِن شُرَكَائِكُم مَّن يَفْعَلُ مِن ذَلِكُم مِّن شَيْءٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ).[١٠]
  • (اللَّـهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ).[١١]
  • (قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّـهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ).[١٢]
  • (قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ).[١٣]
  • (قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ).[١٤]
  • (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّـهِ يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَـهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ).[١٥]
  • (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّـهِ وَاللَّـهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ).[١٦]
  • (وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ*وَآيَةٌ لَّهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبًّا فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ*وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنَ الْعُيُونِ*لِيَأْكُلُوا مِن ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ أَفَلَا يَشْكُرُونَ*سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ).[١٧]
  • (أَوَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ).[١٨]
  • (هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ آيَاتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ رِزْقًا وَمَا يَتَذَكَّرُ إِلَّا مَن يُنِيبُ).[١٩]
  • (لَهُ مَقَالِيدُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ).[٢٠]
  • (اللَّـهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ).[٢١]
  • (وَلَوْ بَسَطَ اللَّـهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ وَلَـكِن يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَّا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ*وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ).[٢٢]


أدعية من السنة لتيسير الأمور

وردت في السنة النبوية عدداً من الأدعية لتيسير الأمور وتفريج الهموم، يُذكر منها:

  • (اللَّهمَّ رحمتَك أَرجو فلا تَكِلني إلى نَفسِي طرفةَ عينٍ، وأصلِح لي شَأني كلَّه لا إلَه إلَّا أنتَ وبعضُهم يزيدُ علَى صاحبِهِ).[٢٣]
  • (اللَّهمَّ لا سَهْلَ إلَّا ما جعَلْتَه سَهلاً وأنتَ تجعَلُ الحَزْنَ سَهلاً إذا شِئْتَ).[٢٤]
  • (اللهمَّ إني عبدُك ابنُ عبدِك ابنُ أمَتِك ناصيَتي بيدِك ماضٍ فيَّ حُكمُك عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك أوْ علَّمْتَه أحداً مِنْ خلقِك أو أنزلته في كتابِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حُزني وذهابَ هَمِّي).[٢٥]
  • (اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ).[٢٦]
  • (اللهم إني أعوذُ بكَ منَ الهمِّ والحزَنِ، وأعوذُ بكَ منَ العجزِ والكسلِ، وأعوذُ بكَ منَ الجُبنِ والبخلِ، وأعوذُ بكَ مِن غلبةِ الدَّينِ وقهرِ الرجالِ).[٢٧]
  • (اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بكَ منَ الهدْمِ وأعوذُ بكَ منَ التَّردِّي وأعوذُ بكَ منَ الغرَقِ والحرْقِ والهرَمِ وأعوذُ بكَ أن يتخبَّطني الشَّيطانُ عندَ الموتِ وأعوذُ بكَ أن أموتَ في سبيلِكَ مدبراً).[٢٨]
  • (اللَّهمَّ رحمتَكَ أرجو فلا تكِلْني إلى نفسي طرفةَ عينٍ وأصلِحْ لي شأني كلَّه لا إلهَ إلَّا أنتَ).[٢٩]
  • (لا إلهَ إلّا اللهُ ربُّ العرشِ العظيمِ الكريمِ، لا إلهَ إلّا اللهُ العظيمُ الحليمُ، لا إلهَ إلّا اللهُ ربُّ السمواتِ وربُّ الأرضِ ربُّ العرشِ العظيمِ، لا إلهَ إلّا اللهُ ربُّ العرشِ الكريمِ، لا إلهِ إلّا اللهُ ربُّ السمواتِ وربُّ الأرضِ ربُّ العرشِ الكريمِ).[٣٠]
  • (اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ، رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك).[٣١]


أوقات استجابة الدعاء

من الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء:[٣٢]

  • بين الأذان والإقامة، حيث قال الرسول عليه الصلاة والسلام: (الدعاءُ لا يُردُّ بين الأذانِ والإقامةِ).[٣٣]
  • في جوف أو آخر الليل، ففي الليل ساعة لا يردّ فيها الدعاء والأحرى أنّها في الثلث الأخير منه، قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: (يَنْزِلُ رَبُّنا تَبارَكَ وتَعالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إلى السَّماءِ الدُّنْيا، حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ فيَقولُ: مَن يَدْعُونِي فأسْتَجِيبَ له، مَن يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَن يَسْتَغْفِرُنِي فأغْفِرَ له)،[٣٤] ولا بدّ من المسلم الحرص على الإلحاح على الله -سبحانه- في الدعاء، ودعائه بأسمائه الحسنى وصفاته العليا، فمن أعظم أسباب استجابة الدعاء عدم اليأس أو القنوط من إجابة الله للدعاء، وتجدر الإشارة إلى أنّ الله -سبحانه- يستجيب الدعاء بتعجيل الإجابة أو تأخيرها لحكمةٍ يعلمها، حيث قال الرسول عليه الصلاة والسلام: (ما من مسلمٍ يَدْعُو بدعوةٍ -ليس فيها إثمٌ ولا قطيعةُ رَحِمٍ-؛ إلا أعطاه اللهُ بها إحدى ثلاثٍ: إما أن يُعَجِّلَ له دعوتَه، وإما أن يَدَّخِرَها له في الآخرةِ، وإما أن يَصْرِفَ عنه من السُّوءِ مِثْلَها).[٣٥]
  • في السجود، فقد روى الإمام مسلم في صحيحه عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- عن النبي عليه الصلاة والسلام: (أَمَّا السُّجُودُ فَاجْتَهِدُوا في الدُّعَاءِ، فَقَمِنٌ أنْ يُسْتَجَابَ لَكُمْ).[٣٦]
  • آخر كل صلاة قبل التسليم منها، حيث قال النبي -عليه الصلاة والسلام- للصحابة -رضي الله عنهم- لمّا علّمهم التشهّد: (ثُمَّ يَتَخَيَّرُ مِنَ الدُّعَاءِ أعْجَبَهُ إلَيْهِ، فَيَدْعُو).[٣٧]


آداب الدعاء

يستحبّ التحلّي بعددٍ من الآداب عند الشروع بالدعاء والتقرّب إلى الله به، ومن الآداب المتعلّقة بالدعاء:[٣٨]

  • الوضوء قبل الدعاء، حيث روى الإمام مسلم في صحيحه عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه: (دَعَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بمَاءٍ، فَتَوَضَّأَ منه، ثُمَّ رَفَعَ يَدَيْهِ، ثُمَّ قالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِعُبَيْدٍ أَبِي عَامِرٍ حتَّى رَأَيْتُ بَيَاضَ إبْطَيْهِ، ثُمَّ قالَ: اللَّهُمَّ اجْعَلْهُ يَومَ القِيَامَةِ فَوْقَ كَثِيرٍ مِن خَلْقِكَ).[٣٩]
  • استقبال القبلة.
  • رفع اليدين.
  • حمد الله والثناء عليه وتعظيمه وتمجيده.
  • الصلاة والسلام على الرسول محمد.
  • البدء في الدعاء للغير.
  • الدعاء لعموم المسلمين والمؤمنين.


فيديو كن أنت واسطة نفسك في العمل

كن أنت واسطة نفسك في العمل، شاهد الفيديو لتعرف أكثر:


المراجع

  1. سورة نوح، آية: 10-12.
  2. سورة الأنعام، آية: 151.
  3. سورة آل عمران، آية: 26.
  4. سورة إبراهيم، آية: 32.
  5. سورة طه، آية: 132.
  6. سورة الشعراء، آية: 75-79.
  7. سورة العنكبوت، آية: 16-17.
  8. سورة العنكبوت، آية: 60-62.
  9. سورة الروم، آية: 37.
  10. سورة الروم، آية: 40.
  11. سورة الروم، آية: 48.
  12. سورة سبأ، آية: 24.
  13. سورة سبأ، آية: 36.
  14. سورة سبأ، آية: 39.
  15. سورة فاطر، آية: 3.
  16. سورة فاطر، آية: 15.
  17. سورة الصافات، آية: 32-36.
  18. سورة الزمر، آية: 52.
  19. سورة غافر، آية: 13.
  20. سورة الشورى، آية: 12.
  21. سورة الشورى، آية: 19.
  22. سورة الشورى، آية: 27-28.
  23. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن نفيع بن الحارث الثقفي، الصفحة أو الرقم: 5090، حسن.
  24. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 974، أخرجه في صحيحه.
  25. رواه أحمد شاكر، في مسند أحمد، عن عبد الله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 5/267، إسناده صحيح.
  26. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 2713، صحيح.
  27. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم: 2864، صحيح.
  28. رواه الألباني، في تخريج مشكاة المصابيح، عن كعب بن عمرو، الصفحة أو الرقم: 2407، إسناده صحيح.
  29. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أبي بكر الصديق، الصفحة أو الرقم: 970، أخرجه في صحيحه.
  30. رواه أحمد شاكر، في مسند أحمد، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 4/182، إسناده صحيح.
  31. رواه الألباني، في صحيح الترغيب، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 1821، حسن.
  32. ابن باز، "الأوقات التي تجاب فيها الدعوات"، binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 15-4-2019. بتصرّف.
  33. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 212، حسن صحيح.
  34. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 7494، صحيح.
  35. رواه الألباني، في تخريج مشكاة المصابيح، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم: 2199، إسناده صحيح.
  36. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 479، صحيح.
  37. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 835، صحيح.
  38. "من فقه وآداب الدعاء"، ar.islamway.net، 2013-12-26، اطّلع عليه بتاريخ 14-4-2019. بتصرّف.
  39. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي موسى الأشعري، الصفحة أو الرقم: 2498، صحيح.