دعاء ذبح الأضحية

دعاء ذبح الأضحية

أدعية عند ذبح الأضحية

لا يختلف دعاء ذبح الأضحية عن دعاء ذبح العقيقة، أو دعاء ذبح النذر، أو دعاء ذبح الصدقة، ويُسّن للمسلم عند ذبح أضحيته أن يقول:[١]

  • (بسمِ اللهِ واللهُ أكبرُ، اللهم هذا منك ولك).[٢]
  • (إنِّي وجَّهتُ وَجْهيَ للذي فطَرَ السمواتِ والأرضَ، على مِلَّةِ إبراهيمَ حنيفًا، وما أنا مِن المشرِكينَ، إنَّ صلاتي ونُسُكي، ومَحْيايَ ومَماتي للهِ ربِّ العالمينَ، لا شَريكَ له، وبذلك أُمِرتُ وأنا مِن المسلمينَ، اللهمَّ منك ولك).[٣]
  • (أنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- أَمَرَ بكَبْشٍ أَقْرَنَ يَطَأُ في سَوَادٍ، وَيَبْرُكُ في سَوَادٍ، وَيَنْظُرُ في سَوَادٍ، فَأُتِيَ به لِيُضَحِّيَ به، فَقالَ لَهَا: يا عَائِشَةُ، هَلُمِّي المُدْيَةَ، ثُمَّ قالَ: اشْحَذِيهَا بحَجَرٍ، فَفَعَلَتْ: ثُمَّ أَخَذَهَا، وَأَخَذَ الكَبْشَ فأضْجَعَهُ، ثُمَّ ذَبَحَهُ، ثُمَّ قالَ: باسْمِ اللهِ، اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِن مُحَمَّدٍ، وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَمِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ، ثُمَّ ضَحَّى بهِ).[٤]
  • اللهم تقبل مني كما تقبلت من إبراهيم خليلك.
  • اللهم تقبّل منّي ومن أهل بيتي.
  • اللهم هذه عني وعن أهل بيتي.
  • يقال عند ذبح الأضحية عن الميت: بسم الله والله أكبر، اللهم هذا منك ولك، هذا عن فلان، اللهم تقبل منه.

آداب ذبح الأضحية

إنّ سنن الأضحية عديدة تُعرَف بآداب الذكاة، وهي ما يأتي:[٥]

  • أن يذبح الأضحية في وقتها المخصص؛ ويبدأ وقت ذبح الأضحية بعد صلاة العيد وينتهي عند غروب آخر أيام التشريق وهو اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة؛ يقول البراء بن عازب -رضي الله عنه-: (خَطَبَنَا رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَومَ النَّحْرِ بَعْدَ الصَّلَاةِ، فَقالَ: مَن صَلَّى صَلَاتَنَا، ونَسَكَ نُسْكَنَا، فقَدْ أصَابَ النُّسُكَ، ومَن نَسَكَ قَبْلَ الصَّلَاةِ، فَتِلْكَ شَاةُ لَحْمٍ).[٦]
  • يشحذ الذابح شفرته، ويريح ذبيحته، فعن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (إنَّ اللهَ كتب الإحسانَ على كلِّ شيءٍ، فإذا قَتَلْتُم فأَحْسِنُوا القِتْلَةَ، وإذا ذَبَحْتُم فأَحْسِنُوا الذِّبْحَةَ، ولْيُحِدَّ أحدُكم شَفْرَتَه ولْيُرِحْ ذبيحَتَه).[٧]
  • يستحب ألّا يشحذ سكينته أمام الأضحية، وألّا يذبح أضحيته أمام الأضاحي الأخرى.
  • يستحب ألّا يجرها بعنف وقوة.
  • يستقبل القبلة.
  • يستحب إمرار الماء على الأضحية قبل ذبحها.
  • يُضجع الأضحية على جنبها الأيسر، ويترك رجلها اليمنى تتحرك بعد الذبح.
  • يُسمي الله ويُكبّر، وصيغة التسمية عند الذبح هي: (بسمِ اللهِ واللهُ أكبرُ، اللهم هذا منك ولك).[٢]
  • يقطع الذابح المريء والحلقوم والودجين؛ وهما عرقان الحياة، ويستحب الإسراع في ذلك.

سنن بعد ذبح الأضحية

يسن للمسلم بعد ذبح أضحيته ما يأتي:[٨]

  • أن يأكل من أضحيته؛ امتثالاً لقوله -تعالى-: (فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ)،[٩] وفي الحديث: (كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- لا يَغْدو يَومَ الفِطْرِ حتى يَأكُلَ، ولا يَأكُلُ يَومَ الأضْحى حتى يَرجِعَ، فيَأكُلَ مِن أُضحِيَّتِه).[١٠]
  • أن يتصدق بشيء من الأضحية؛ ويهدي منها للأقارب أو الجيران أو أهل الفضل، وذلك امتثالاً لقوله -تعالى-: (فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ).[١١]

المراجع

  1. وهبة الزحيلي، الفقه الإسلامي وأدلته، صفحة 2736. بتصرّف.
  2. ^ أ ب رواه الألباني ، في إرواء الغليل، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:1152، صحيح.
  3. رواه أبو داود، في سن أبي داود، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:2795، سكت عنه وكل ما سكت عنه فهو صالح.
  4. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1967، صحيح.
  5. ابن عثيمين، أحكام الأضحية والذكاة، صفحة 283-286. بتصرّف.
  6. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن البراء بن عازب، الصفحة أو الرقم:983، صحيح.
  7. رواه أبو داود، في سنن أبي داود ، عن شداد بن أوس، الصفحة أو الرقم:2815 ، سكت عنه وكل ما سكت عنه فهو صالح.
  8. سيد سابق، فقه السنة، صفحة 324. بتصرّف.
  9. سورة الحج، آية:28
  10. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن بريدة بن الحصيب الأسلمي، الصفحة أو الرقم:22984، حسن.
  11. سورة الحج، آية:28
83 مشاهدة
للأعلى للأسفل