دعاء صلاة الفجر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥١ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
دعاء صلاة الفجر

دعاء قنوت الفجر

القنوت (لغةً) هو: الدعاء، والطاعة، والسكوت، ويُطلَق أيضاً على القيام في الصلاة، أمّا (اصطلاحاً) فهو: دعاء مُستحَبّ يُقرَأ في الركعة الثانية بعد الانتهاء من القراءة، وقِيل إنّه الدعاء بعد الرفع من ركوع الركعة الثانية مباشرة،[١] ولدعاء القنوت عدّة صِيَغ منها:[٢]

  • ما ورد عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- من قوله: (اللَّهمَّ اهدِني فيمَن هديتَ، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِك لي فيما أعطيتَ، وقني شرَّ ما قضيتَ، إنَّكَ تقضي ولا يقضى عليْكَ، وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ، تبارَكتَ ربَّنا وتعاليتَ)[٣]
  • ما ورد عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- من دعائه في القنوت: ( بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ اللَّهمَّ إنَّا نستعينُكَ ونستغفِرُك، ونثني عليكَ، ولا نَكفرُك ونخلعُ ونترُك من يفجرُك، بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، اللَّهمَّ إيَّاكَ نعبُدُ، ولَك نصلِّي ونسجدُ، وإليكَ نسعى ونحفِدُ، نرجو رحمتَك ونخشَى عذابَكَ الجِدَّ، إنَّ عذابَك بالكافرينَ مُلحَقٌ)[٤]


حُكم قنوت الفجر

اختلف الفقهاء في حُكم قنوت صلاة الفجر، وكانت آراؤهم على النحو الآتي:[٥]

  • الحنفية: ذهب الحنفية إلى أنّ القنوت ليس سُنّة، إلّا القنوت في صلاة الوتر؛ واستدلّوا على ذلك بحديث أنس بن مالك -رضي الله عنه-: (أنَّ رسولَ اللَّهِ قنتَ شَهرًا يدعو على حيٍّ من أحياءِ العربِ ثمَّ ترَكَهُ).[٦]
  • المالكية: ذهبوا إلى استحباب القنوت في صلاة الصبح؛ واستدلّوا على ذلك بحديث أبي هريرة -رضي الله عنه-، إذ قال: (وَاللَّهِ لأُقَرِّبَنَّ بكُمْ صَلَاةَ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَكانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يَقْنُتُ في الظُّهْرِ، وَالْعِشَاءِ الآخِرَةِ، وَصَلَاةِ الصُّبْحِ، وَيَدْعُو لِلْمُؤْمِنِينَ، وَيَلْعَنُ الكُفَّارَ.).[٧]
  • الشافعية: ذهبوا إلى أنّ القنوت في صلاة الفجر سُنّة.
  • الحنابلة: ذهبوا إلى كراهة القنوت، وأنّه غير مسنون؛ لا في صلاة الصبح، ولا في غيرها سوى الوتر.


كيفيّة القنوت في الفجر

يرفع المُصلّي يدَيه في القنوت رفعاً مُقتصداً كاشفاً لهما، ورافعاً لأصابعه، وتكون بدون الكفَّين إلى السماء، وهي الكيفيّة المَرويّة عن الشافعيّة،[٨] أمّا المالكية فيرون استحباب أن يكون دعاء القنوت سرّاً، ولا يرفع المُصلّي يدَيه أثناء الدعاء،[٩] وفي ما يتعلّق بمَحلّ القنوت في صلاة الصبح، فهو عند الرفع من ركوع الركعة الثانية، وهذا عند الشافعية، وعند المالكية يكون القنوت قبل الركوع.[١٠]


حُكم تَرك قنوت الفجر

إذا ترك المُصلّي دعاء القنوت في مَحلّه، فإنّه يسجد سجدتَي السهو، وهذا مذهب الشافعية،[١١] في حين ذهب المالكية إلى عدم وجوب سجود السهو حال تَرك قنوت الفجر،[١٢] ولا يسجد المُصلّي للسهو عند ترك دعاء القنوت في الفجر، وذلك عند كلٍّ من الحنابلة، والحنفية؛ نظراً لأنّ دعاء القنوت غير مشروع عندهم.[١٣]


للمزيد من التفاصيل عن القنوت الاطّلاع على مقالة: ((ما هو القنوت))


المراجع

  1. "تعريف و معنى قنوت في معجم المعاني الجامع"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-1-2020. بتصرّف.
  2. "دعاء القنوت ، معناه وحكمه"، www.islamweb.net، 24-3-2000، اطّلع عليه بتاريخ 17-2-2020. بتصرّف.
  3. رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن الحسن بن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم: 1744، صحيح.
  4. رواه البيهقي، في السنن الكبري للبيهقي، عن عبيد بن عمير، الصفحة أو الرقم: 2/211، صحيح موصول.
  5. د. منير عبد الرب القباطي، تحرير القول في حكم القنوت في صلاة الفجر، صفحة 1-2. بتصرّف.
  6. رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 1973، صحيح.
  7. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 676، صحيح.
  8. أحمد سلامة القليوبي، أحمد الرلسي عميرة، حاشيتا قيلوبي وعميرة، بيروت: دار الفكر، صفحة 179، جزء الأول. بتصرّف.
  9. شهاب الدين النفراوي (1995م)، الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني، -: دار الفكر، صفحة 185، جزء الأول. بتصرّف.
  10. "ما حكم القنوت في صلاة الفجر؟"، aliftaa.jo، 20-10-2009، اطّلع عليه بتاريخ 29-1-2020. بتصرّف.
  11. سعيد باعشن (2004م)، شرح المقدمة الحضرمية المسمى بشرى الكريم بشرح مسائل التعليم (الطبعة الأولى)، جدة: دار المنهاج للنشر والتوزيع، صفحة 292. بتصرّف.
  12. صالح بن عبد السميع الأزهري، الثمر الداني شرح رسالة ابن أبي زيد القيرواني، بيروت: المكتبة الثقافية، صفحة 174. بتصرّف.
  13. "توضيح حول حكم القنوت في صلاة الفجر"، www.islamweb.net، 10-4-2007، اطّلع عليه بتاريخ 29-1-2020. بتصرّف.
6906 مشاهدة