دعاء قبل المذاكرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:١٧ ، ٢١ أبريل ٢٠١٩
دعاء قبل المذاكرة

دعاء قبل المذاكرة

لم يرد في السنة النبوية أحاديث مخصصة للمذاكرة والامتحان، ولكن وردت بعض الأحاديث من اجتهاد العلماء، ومنها:

  • دعاء قبل المذاكرة أو الدراسة: اللهم إني أسألك فهم النبيين وحفظ الملائكة المقربين، اللهم اجعل لساني عامراً بذكرك وقلبي بخشيتك، وسري بطاعتك، إنك على كل شيء قدير وحسبنا الله ونعم الوكيل.
  • دعاء ما بعد المذاكرة: اللهم إني أستودعك ما قرأت وما حفظت، وما تعلمت، فرده عند حاجتي إليه، إنك على كل شيء قدير، حسبنا الله ونعم الوكيل.
  • الدعاء في يـوم الامتحان: اللهم إني توكلت عليك، وسلمت أمري إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك.
  • الدعاء عند دخول قاعة الامتحان: رب أدخلني مدخل صدق، وأخرجني مخرج صدق، واجعل لي من لدنك سلطانا نصيراً.
  • الدعاء عند بداية الاجابة:
    • رب اشرح لى صدري، ويسر لي أمري، واحلل عقدة من لساني، يفقهوا قولي بسم الله الفاتح.
    • اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً يا أرحم الراحمين.
  • الدعاء بعـد الانتهاء من الامتحان: الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله.


الأدعية العامة للتوفيق

  • اللّهم إنا نسألك التوفيق والهداية، والرشد والإعانة، والرضى والصيانة، والحب والإنابة، والدعاء والإجابة، اللّهم ارزقنا نوراً في القلب، وزينة في الوجه، وقوة في العمل، اللّهم قنا شرّ الإنس والجان، وهب لنا حقيقـة الإيمان، اللّهم إنا نسألك فرجاً قريباً، وصبراً جميلاً، وصفحاً جميلاً.
  • اللهمّ إليك تقصد رغبتي، وإياك أسأل حاجتي ومنك أرجو نجاحي، وبيدك مفاتيح مسألتي، لا أسال الخير إلا منك ولا أرجوه من غيرك ولا أيأس من روحك بعد معرفتي بفضلك، يا من جمعت كل شيء حكمته، ويا من نفذ كل شيء حكمه، يا من الكريم اسمه، لا أحد لي غيرك فأسأله، ولا أثق بسواك فآمله، ولا أجعل لغيرك مشيئة من دونك أعتصم بها، وأتوكل عليه، فمن أسأل إن جهلتك، وبمن أثق إذ عرفتك.
  • اللهم لك الحمد يا من علم الأنبياء والمرسلين، اللهم لك الحمد يا من علّم الملائكة المقربين، اللهم لك الحمد يا من علم العلماء العاملين، اللهم لك الحمد يا من علّم الأولياء والصالحين، اللهم يا مؤنس كل وحيد ويا صاحب كل فريد ويا قريباً غير بعيد ويا شاهداً غير غائب ويا غالباً غير مغلوب صلّ على سيدنا محمد عبدك ونبيك ورسولك النبي الأميّ وعلى آله وصحبه وسلّم تسليماً كثيراً.
  • اللهم افتح عليّ فتوح العارفين بحكمتك، وانشر عليّ رحمتك، وذكّرني ما نسيت يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهم إنّي أسالك فهم النّبيين، وحفظ المرسلين والملائكة المقرّبين، اللهم اجعل ألسنتنا عامرةً بذكرك، وقلوبنا بخشيتك، وأسرارنا بطاعتك، إنّك على كلّ شي قدير، وحسبنا الله ونعم الوكيل.
  • اللهم افتح عليّ فتوح العارفين بحكمتك، وانشر عليّ رحمتك، وذكّرني ما نسيت وأطلق به لساني، وقوي به عزمي بحولك وقوتك، فإنّه لا حول ولا قوة إلا بك يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهم أسألك أن تيسير لي هذا الامتحان، وتجعل الخيرة فيه إنك على كل شي قدير، اللهم إني أسألك بمقاعد العز من عرشك، ومنتهى الرحمة من كتابك، واسمك الأعظم وكلماتك، أن تفتح عليّ فتوح العارفين.
  • اللهم يا حي يا قيوم، رب موسى وهارون ونوح وإبراهيم وعيسى ومحمد صلى الله عليه وسلم، أكرمني بجودة الحفظ وسرعة الفهم، وارزقني الحكمة والمعرفة والعلم وثبات الذهن والعقل والحلم.
  • ربّ أدخلني مدخل صدق، وأخرجني مخرج صدق، واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً.
  • اللهمّ إنّي أسألك خير المسألة، وخير الدعاء، وخير النجاح، وخير العمل، وخير الثواب، وخير الحياة، وخير الممات، وثبِّتني، وثقِّل موازيني، وحقق إيماني، وارفع درجاتي، وتقبَّل صلاتي، واغفر خطيئتي، وأسألك الدرجات العُلى من الجنة.
  • اللهم يا معلم موسى علمني، ويا مفهّم سليمان فهّمني، ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتني الحكمة وفصل الخطاب، اللهم إنّي أسألك فهم النّبيين، وحفظ المرسلين، والملائكة المقربين، اللهم اجعل ألسنتنا عامرةً بذكرك، وقلوبنا بخشيتك، وأسرارنا بطاعتك، إنّك على كلّ شيء قدير، وحسبنا الله ونعم الوكيل.
  • اللهم إنّا نسألك بكلّ اسم هو لك، سمّيت به نفسك، أو نزّلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تلهمنا الإجابة عند السّؤال، والنّجاح في الامتحان، آمين يا ربّ العالمين.
  • اللهم ارزقني قوة الحفظ، وسرعة الفهم، وصفاء الذهن، اللهم ألهمني الصواب في الجواب، وبلغني أعلى المراتب في الدين والدنيا والآخرة، وحفظني وأصلحني وأصلح بي الأمة.
  • اللهمّ إليك تقصد رغبتي، وإياك أسأل حاجتي ومنك أرجو نجاحي، وبيدك مفاتيح مسألتي، لا أسال الخير إلا منك ولا أرجوه من غيرك ولا أيأس من روحك بعد معرفتي بفضلك، يا من جمعت كل شيء حكمته، ويا من نفذ كل شيء حكمه، يا من الكريم اسمه، لا أحد لي غيرك فأسأله، ولا أثق بسواك فآمله، ولا أجعل لغيرك مشيئة من دونك أعتصم بها، وأتوكل عليه، فمن أسأل إن جهلتك، وبمن أثق إذ عرفتك.


أدعية للأبناء بالتوفيق والنجاح

يمكن للأم أو الأب أن يدعو لأبنائهم بالنجاح والتوفيق بالامتحان وسائر الأمور في الحياة، ومن الأدعية:

  • اللهم بارك لي في أولادي ووفقهم لطاعتك وارزقني برّهم، اللهم يا معلم موسى وآدم علمهم ويا مفهم سليمان فهمهم، ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتهم الحكمة وفصل الخطاب، اللهم علمهم ما جهلوا، وذكرهم ما نسوا وافتح عليهم من بركات السماء والأرض إنك سميع مجيب الدعوات، اللهم إني أسألك لهم قوة الحفظ وسرعة الفهم وصفاء الذهن.
  • اللهم ألهمهم رشدهم ووفقهم في حياتهم، واجعلهم أبراراً أتقياء بصراء سامعين مطيعين لك، ولأوليائك محبين ناصحين، ولأعدائك مبغضين، اللهم اشدد بهم عضدي وأقم أودي وكثر عددي وزين بهم محضري، وأحيِ بهم ذكري، واكفني بهم في غيبتي وأعني بهم على حاجتي واجعلهم عوناً لي.
  • اللهم اجعلهم لي مطيعين غير عاصين ولا عاقين ولا خاطئين، اللهم أعني على تربيتهم وتأديبهم وبرهم واجعل ذلك خيراً لي ولهم، اللهم علق قلوبهم بالمساجد وبطاعتك، واجعلهم من أوجه من توجه إليك وأحبك ورغب إليك.
  • اللهم افتح عليهم فتوح العارفين، اللهم ارزقهم الحكمة والعلم النافع وزين أخلاقهم بالحلم وأكرمهم بالتقوى وجملهم بالعافية وعافهم واعف عنهم، اللهم ارزقهم المعلم الصالح والصحبة الطيبة، اللهم ارزقهم القناعة والرضى، اللهم ألبسهم من ملابس الكمال والحلل الفاخرة، اللهم انظرهم بعينك وتولهم بعونك واحرسهم بملتك وأيدهم بجيش المحبة واسقهم من شراب الولاية أكرم شربة.
  • اللهمّ اجعل لهم نوراً، وفي قلبهم نوراً، وفي سمعهم نوراً، وفي بصرهم نوراً، وفي شعرهم نوراً، وفي عظامهم نوراً، وفى دمهم نوراً، ونوراً من خلفهم، ونوراً من أمامهم، ونوراً عن يمينهم، ونوراً عن شمالهم، ونوراً من تحتهم، ونوراً من فوقهم، اللهمّ زدهم نوراً، واجعل لهم نوراً.
  • اللهم ثبت لهم يقينهم وارزقهم حلالاً يكفيهم، ووفقهم لكلّ نجاح في حياتهم، اللهم أبعد عنهم كل شيء يؤذيهم، ولا تحوجهم لطبيب يداويهم، اللهم استرهم على وجه الأرض، وارحمهم في بطن الأرض، واغفر لهم في يوم العرض عليك، اللهم أعطهم ما يتمنون وتحبه لهم وترضاه.


آيات قرآنية للمذاكرة

لم يرد في السنة أن هناك آيات مخصصة للامتحان والمذاكرة، ولكن قراءة القرآن والدعاء به خير، ومن العلماء من اجتهد، ولذلك هذه بعض الآيات التي يمكن قراءتها بنيّة تيسير المذاكرة:

  • (بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ*الْحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ*الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ*مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ*إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ*اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ*صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ).[١]
  • (اللَّـهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ).[٢]
  • (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ*وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ*الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ*وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ*فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا*إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا*فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ*وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَب).[٣]
  • سورة القلم.
  • (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّـهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ*لَا يُكَلِّفُ اللَّـهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).[٤]
  • (سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنسَى*إِلَّا مَا شَاءَ اللَّـهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى).[٥]
  • (الرَّحْمَـنُ*عَلَّمَ الْقُرْآنَ*خَلَقَ الْإِنسَانَ*عَلَّمَهُ الْبَيَانَ*الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ).[٦]
  • (ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى*فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى*أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَن يُحْيِيَ الْمَوْتَى).[٧]
  • (قالَ رَبِّ اشرَح لي صَدري*وَيَسِّر لي أَمري*وَاحلُل عُقدَةً مِن لِساني*يَفقَهوا قَولي).[٨]


أهمية الدعاء

للدعاء في الإسلام أهمية كبرى، وفضائل عظيمة تنعكس على حياة الفرد المسلم، ومن هذه الفضائل:[٩]

  • طاعة الله واستجابة لأمره.
  • سلامة القلب من الكِبر عن دعاء الله والامتثال له، فقد قال عز وجل: (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ).[١٠]
  • اعتباره أكرم الأشياء على الله، لحديث الرسول صلى الله عليه وسلّم: (ليس شيءٌ أكرمَ على اللهِ تعالى من الدعاءِ).[١١]
  • سبب لانشراح الصدر، وتفريج الحزن والهم.
  • عبادة لله عز وجل.
  • محبوب لله عز وجلّ، فقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (سلُوا اللهَ مِنْ فضْلِهِ ، فإِنَّ اللهَ يُحِبُّ أنْ يُسْأَلَ ، و أفضلُ العبادَةِ انتظارُ الفرَجِ).[١٢]
  • سبب لدفع غضب الله على العبد، لقوله صلّى الله عليه وسلّم: (مَن لم يسألِ اللهَ يغضبْ علَيهِ).[١٣]
  • دليل على التوكل على الله وتسليم العبد أمره له.
  • طريق لعلو الهمة وشرف النفس؛ فالعبد يسلم أمره لله عز وجل، ويتخلص من لجوئه للعباد ومنّهم، فيقول شيخ الإسلام ابن تيمية في ذلك: (وكلما قوي طمع العبد في فضل الله ورحمته لقضاء حاجته ودفع ضرورته، قويت عبوديته له، وحريته مما سواه؛ فكما أن طمعه في المخلوق يوجب عبوديته له، فيأسه منه يوجب غنى قلبه عنه).
  • آثار الدعاء الإيجابية مضمونة، فقد رُوِي عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه أنّه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: (ما من أحدٍ يدعو بدعاءٍ إلا آتاه اللهُ ما سأل ، أو كفَّ عنه من السوءِ مِثلَه ، ما لم يدعُ بإثمٍ ، أو قطيعةِ رَحِمٍ).[١٤]
  • سبب لدفع البلاء قبل أن يحل بالعبد.


المراجع

  1. سورة الفاتحة، آية: 1-7.
  2. سورة البقرة، آية: 255.
  3. سورة الشرح، آية: 1-8.
  4. سورة البقرة، آية: 285-286.
  5. سورة الأعلى، آية: 6-7.
  6. سورة الرحمن، آية: 1-5.
  7. سورة القيامة، آية: 38-40.
  8. سورة طه، آية: 25-28.
  9. د. محمد الحمد (1-8-2013)، "أهمية الدعاء وكيفيته في السنة النبوية"، www.islamtoday.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-4-2019. بتصرّف.
  10. سورة غافر، آية: 60.
  11. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 7584، صحيح.
  12. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن ابن مسعود، الصفحة أو الرقم: 4685، صحيح.
  13. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 3373، حسن.
  14. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم: 5678، حسن.