دعاء للميت

دعاء للميت


ماذا أدعو للميت قبل دفنه؟

لم يرد أي دليل في السنة على أن الميت يحس أو يشعر بدعاء من يدعو له، كما أنه لم يثبت أن الميت يعلم ويشعر من يزوره في قبره، والذي ورد في السنة النبوية أن الميت يسمع قرع نعال الذين قاموا بدفنه عند قبره بعد الانتهاء من الدفن، وقد صح بالسنة أن الميت تُرد إليه روحه عند قدوم الملكين منكر ونكير لسؤاله.[١]


ومن هنا يتبن لنا بأن الميت لا يسمع ولا يشعر بالأحياء إلا في بعض الأمور التي ورد فيها دليل، ومن الأدلة على عدم سماع الموتى قول الله تعالى: (إِنَّكَ لا تُسْمِعُ الْمَوْتَى)،[٢] وقول النبي صلى الله عليه وسلم عندما رد على سؤال عمر بن الخطاب: (ما تخاطب من أناس قد جيفوا؟ فقال: ما أنتم بأسمع لما أقول منهم، إلا أنهم لا يجيبون).[٣]

فالأصل أن الميت لا يسمع في قبره، وقد ذهب طوائف كثيرة من السلف إلى أن الميت لا يسمع الكلام إلا إذا أعاد الله روحه إلى جسده.[٤]


والميت إذا مات انقطع عمله في الحياة، فلا يشعر بمن يأتي إلى قبره ويزوره، ولا حتى يسمع حديثهم معه،[١] أما عن شعور الميت ومعرفته من يزوره فقد وردت أحاديث ضعيفة ولا يجب الاستدلال بها، ومنها حديث: (ما من عبدٍ يمرُّ على قبرِ رجلٍ يعرفُه في الدُّنيا فيسلِّمُ عليهِ إلَّا عرفَه وردَّ عليهِ السَّلامُ).[٥]


وللميت حقوق ومنها الدعاء له بالمغفرة والرحمة، وأن نطلب من الله العلي القدير أن يتجاوز عنه، وأن يثبته عند السؤال، ومن الأدعية التي يستحب أن ندعو بها للميت قبل الدفن:
  • (اللهم اغفر لحينا وميتنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأنثانا، وشاهدنا وغائبنا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفَّهُ على الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده).[٦]
  • (اللهم اغفر له وارحمه واعف عنه وعافه وأكرم نزله ووسع مدخله، واغسله بماء وثلج وبَرَد، ونَقِّهِ من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وزوجاً خيراً من زوجه، وقِهِ فتنة القبر وعذاب النار).[٧]


ما أفضل دعاء للميت في لحظاته الأولى في القبر؟

ثبت عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه فقال: (استغفروا لأخيكم وسلوا له التثبيت؛ فإنّه الآن يسأل)،[٨] فمن السنة أن يقف المشيعون للجنازة عند القبر ساعة بعد دفن الميت والدعاء له.

وعندما دخل -النبي صلى الله عليه وسلم- إلى أبي سلمة بعد وفاته أغمض عينيه، ثم قال: (إن الروح إذا قبضت تبعه البصر، فضج ناس من أهله، فقال: لا تدعوا على أنفسكم إلا بخير، فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون، ثم قال: اللهم اغفر لأبي سلمة، وارفع درجته في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين، وأفسح له في قبره ونور له فيه).[٩][١٠]


ومن الأدعية المستحبة الدعاء بها للميت عند تغميض عينيه أن يقول: "باسم الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وسلم، اللهم يسر عليه أمره وسهل عليه ما بعده وأسعده بلقائك، واجعل ما خرج إليه خيراً مما خرج منه".[١١]

كما يستحب أن يدعو للميت في لحظات دفنه، حيث صح عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (اللهم إنّ فلاناً بن فلان في ذمّتك، وحبل جوارك، فقِه من فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ. فاغفر له، وارحمهُ، إنّك أنت الغفور الرّحيم).[١٢]


هل يعرف الميت من يدعو له؟ وهل يصله الدعاء؟

الميت ينتفع بدعاء واستغفار الناس له، وخصوصاً دعاء ولده، وذلك لما ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (ينقطع عمل بن آدم إلا من ثلاث: صدقة جارية، وعلم ينتفع به، وولد صالح يدعو له).

[١٣][١٤]

وكما ذكرنا سابقاً فإنه لا يوجد دليل على أن الميت يعرف من يدعو له أو حتى من يزوره، وعلم ذلك عند الله تعالى،[١٥] ولكن هناك علماء قالوا إن الميت يعلم من يدعو له، واستدلوا على ذلك بما صح عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (إن الرجل لترفع درجته في الجنة فيقول: أنى هذا؟ فيقال: باستغفار ولدك لك).[١٦][١٧]


ما الأعمال التي تجعل دعائي للميت يصله؟

من أهم الأعمال التي تجعل الدعاء مستجاب للميت القيام بالأمور الآتية:[١٨]

  • الاستجابة لأمر الله -تعالى-، ولأمر رسوله -صلى الله عليه وسلم-.
  • تقرب العبد إلى الله تعالى بالنوافل، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: (وما يَزالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بالنَّوافِلِ حتَّى أُحِبَّهُ، فإذا أحْبَبْتُهُ، كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذي يَسْمَعُ به، وبَصَرَهُ الَّذي يُبْصِرُ به، ويَدَهُ الَّتي يَبْطِشُ بها، ورِجْلَهُ الَّتي يَمْشِي بها، وإنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ، ولَئِنِ اسْتَعاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ، وما تَرَدَّدْتُ عن شَيءٍ أنا فاعِلُهُ تَرَدُّدِي عن نَفْسِ المُؤْمِنِ؛ يَكْرَهُ المَوْتَ، وأنا أكْرَهُ مَساءَتَهُ).[١٩]
  • تحري الحلال في طعامه وشرابه، لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: (...ثُمَّ ذَكَرَ الرَّجُلَ يُطِيلُ السَّفَرَ أشْعَثَ أغْبَرَ، يَمُدُّ يَدَيْهِ إلى السَّماءِ، يا رَبِّ، يا رَبِّ، ومَطْعَمُهُ حَرامٌ، ومَشْرَبُهُ حَرامٌ، ومَلْبَسُهُ حَرامٌ، وغُذِيَ بالحَرامِ، فأنَّى يُسْتَجابُ لذلكَ).[٢٠]
  • سؤال الله تعالى باسمه الأعظم؛ وهو أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت، الأحد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد، فقد صح عن النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أنه سمع مَن يدعو ويقولُ: (اللهمَّ إنِّي أسألُك بأنك أنت اللهُ لا إلهَ إلا أنتَ الفردُ الصمدُ الذي لم يلدْ ولم يولدْ ولم يكنْ له كفُوًا أحدٌ فقال : لقد سأل اللهَ باسمِه الذي إذا سُئِلَ به أعطَى، وإذا دُعِيَ به أجاب).[٢١]


هل يستجاب دعائي للميت الذي كان عاصيًا في حياته؟

نعم إن شاء الله يستجاب له، وهو أحوج من غيره للدعاء، وهذا من رحمة الله تعالى بعبده المسلم بعد وفاته أن جعل له صلة طيبة ترفع درجته وتغفر ذنبه؛ فقد صح عن أبي هريرة -رضي الله عنه-: (أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له)،[٢٢] فالله تعالى يغفر جميع الذنوب إلا الإشراك به سبحانه، قال الله تعالى :(إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء).[٢٣][٢٤]


قد انتشر عند بعض العامة القيام بقراءة القرآن مجتمعين عند قبر الميت، مثل قراءة سورة يس، وهذا العمل ليس من السنة،[مرجع] ويقاس عليها ما يندرج الآن من حملات الاستغفار على وسائل التواصل الإجتماعي للميت، وقراءة القرآن الكريم في بيت العزاء بصورة جماعية للميت، فهذه الصور لم ترد عن السلف الصالح ولكنها وسيلة للتذكير بالميت وفعل الخير له. [٢٥]



المراجع

  1. ^ أ ب عبدالعزيز الراجحي، كتاب فتاوى منوعة الراجحي، صفحة 43. بتصرّف.
  2. سورة النمل، آية:80
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:2874، صحيح.
  4. مجموعة من المؤلفين، كتاب فتاوى واستشارات الإسلام اليوم، صفحة 361. بتصرّف.
  5. رواه الالباني، في ضعيف الجامع، عن ابو هريرة، الصفحة أو الرقم:5208، ضعيف.
  6. رواه ابن حجر العسقلاني، في تخريج مشكاة المصابيح، عن ابوهريرة، الصفحة أو الرقم:209، حسن.
  7. رواه ابن تيمية، في منهاج السنة، عن عوف بن مالك الأشجعي، الصفحة أو الرقم:49، صحيح.
  8. رواه السيوطي ، في الجامع الصغير، عن عثمان بن عفان، الصفحة أو الرقم: 6739، حسن.
  9. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أم سلمة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:920 ، صحيح.
  10. موقع الإسلام سؤال وجواب (2010-10-5)، "الدعاء عند القبر بعد الدفن سنة"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 2021-8-26. بتصرّف.
  11. "هل الدعاء للميت بدعة"، اسلام ويب. بتصرّف.
  12. رواه الوادعي، في الصحيح المسند، عن واثلة بن الأسقع الليثي أبو فسيلة، الصفحة أو الرقم:1212، حسن.
  13. رواه ابن باز، في مجموع فتاوى ابن باز، عن ابو هريرة، الصفحة أو الرقم:340/4، ثابت.
  14. موقع فتاوى ابن باز، "هل يجب على الابن الدعاء لوالده بعد وفاته؟"، موقع فتاوى ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 2021-8-26. بتصرّف.
  15. "هل ينتفع الميت بالدعاء؟ وهل يعلم من دعا له؟"، موقع ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 2021-8-25.
  16. رواه الالباني، في صحيح الأدب المفرد، عن ابو هريرة، الصفحة أو الرقم:27، حسن الاسناد.
  17. موقع إسلام ويب (2009-11-17)، "هل يعرف الميت من الذي أهدى له العمل الصالح ومن هو الولد الصالح"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2021-8-26. بتصرّف.
  18. "من أسباب استجابة الدعاء"، طريق الإسلام، 1/1/2014، اطّلع عليه بتاريخ 25/8/2021. بتصرّف.
  19. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:6502، صحيح.
  20. رواه أبو هريرة ، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم:1015، صحيح.
  21. رواه ابن باز، في مجموع فتاوى ابن باز، عن ابن باز، الصفحة أو الرقم:320/5، ثابت.
  22. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبوهريرة، الصفحة أو الرقم:1631 ، صحيح.
  23. سورة سورة النساء، آية:48
  24. "حكم الدعاء للميت المرتكب للكبائر"، اسلام ويب، 27/5/2007، اطّلع عليه بتاريخ 25/8/2021. بتصرّف.
  25. موقع إسلام ويب، "حكم القيام بحملات رسائل إيمانية"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2021-8-25. بتصرّف.
3257 مشاهدة
للأعلى للأسفل