دولة الجبل الأسود

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٥ ، ١١ أبريل ٢٠١٦
دولة الجبل الأسود

دولة الجبل الأسود

ويطلق عليها اسم مونتينيغرو، وهي إحدى دول قارة أوروبا وإحدى جمهوريات يوغسلافية، وعاصمتها مدينة بودغوريتسا، وتبلغ مساحة أراضيها 13.812 كم، ونظام الحكم فيها جمهوري برلمانيّ، وشعارها الوطني هو الحرية، العدالة، الشعب، وعملتها الرسمية هي اليورو ويرمز لها EUR.


الجغرافيا

الموقع تقع دولة الجبل الأسود جغرافياً في الجهة الجنوبية من قارة أوروبا، أي في شبه جزيرة البلقان، حيث يحدّها من الجهة الغربية دولة كرواتيا، ويحدها من الجهة الشمالية البوسنة والهرسك، ويحدها من الجهة الشرقية صربيا وكوسوفا، ويحدها من الجهة الجنوبية ألبانيا.


التضاريس تملك الدولة عدداً متنوعاً من التضاريس التي تتمثل في الساحل الساحلي مثل ساحل البحر الأدرياتيكي، والسواحل الرملية، والسلاسل الجبلية، والغابات الكثيفة، والأودية العميقة، والسهول، والأنهار.


السكان

يبلغ عدد سكانها 620,145 ألف نسمة، إذ تبلغ الكثافة السكانية خمسين نسمة لكل كيلومتر مربع، وذلك حسب إحصائيات عام 2003م، ولغة السكان الرسمية هي اللغة المونتنغرية، كما يتحدث السكان بعض اللغات الأخرى مثل: اللغة الصربية، واللغة الألبانية، واللغة الإيطالية، واللغة البوسنية، واللغة الكرواتية، ويدين أغلبية السكان بالديانة المسيحية، وبعض الأقليات تدين بالديانة الإسلامية.


معلومات عامة عن دولة الجبل الأسود

  • السكان الأوئل لدولة الجبل الأسود هم الإلليريانيون، وفي القرن السادس الميلادي سكنها السلافيون.
  • في القرن التاسع الميلادي استطاعت الرومان السيطرة عليها، لكن بعد تقسيم الإمبراطورية الرومانية إلى إمبراطورية شرقية وإمبراطورية غربية سقط الحكم فيها.
  • من القرن التاسع الميلادي إلى القرن الثاني عشر الميلادي خضعت الدولة إلى حكم مملكة دوكليا، وازدهرت البلاد حتى سمي عصر حكمهم بالعصر الذهبي.
  • في القرنيْن الثامن والتاسع الميلادي ظهر النظام الإقطاعي في البلاد الذي بني على رابطة قرابة الدم والعصبيّة القبلية.
  • في القرن السادس عشر الميلادي دخلت المدينة تحت الحكم العثماني الإسلامي، وأصبحت الدولة عبارة عن دويلة ذات حكم ذاتي، وفي العام 1878م أصبحت إمارة شبه مستقلة يحكمها أمير.
  • في العام 1910م أصبحت البلاد مملكة وكان أول ملك لها هو نيكولاس الأول.
  • أثناء الحرب العالمية الأولة كانت الجبل الأسود تقاتل ضد دول المحور المجر وتركيا وألمانيا والنمسا، وبعد هذه الحرب ضمت البلاد إلى مملكة صربيا التي أصبحت جزءاً منها.
  • أثناء الحرب العالمية الثانية داهم الألمانُ البلادَ واحتلّوها، وذلك في العام 1941م، لكن مع نهاية هذه الحرب أصبحت البلاد جزءاً من اتحاد يوغسلافيا.
  • في العام 2006م أعلنت البلاد بأنها جمهورية مستقلة عن صربيا.
  • تأثرت الموسيقا في البلاد بالموسيقا العثمانية والتقاليد السلافية، والألبانية، والغجرية، والنمساوية- الهنغارية، والغربية، والصربية، واليوغوسلافيّة.