دولة الحبشة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ٢٩ سبتمبر ٢٠١٦
دولة الحبشة

دولة الحبشة

تُعرفُ دولة الحبشة في الوقت الحالي باسم الجمهورية الإثيوبيّة؛ وهي واحدةٌ من الدولِ الإفريقيّة غير الساحليّة أي ليس لها ساحلٍ بحريّ، وتحدُّها من الشرق جيبوتي، والصومال، ومن الشمال أرتيريا، ومن الغرب السودان، ومن الجنوب كينيا، وتعتبرُ مدينةُ أديس أبابا العاصمةَ الرسمية، والسياسيّة للدولة، أمّا مسمّى الحبشة فهو اسمٌ مشتقٌ من اللغة العربيّة للإشارةِ إلى سكان إثيوبيا.


التاريخ

يعودُ الوجود السكاني في الحبشة إلى العصرِ الحجري المتوسّط، وفي القرن الثامن ق.م تأسّست مملكة داموت على جُزءٍ من أراضي الحبشة، وفي القرن الميلادي الأوّل حكمت الحبشة مملكة أكسوم واستمرّ حكمها لسنواتٍ طويلة، وفي القرن الخامس عشر للميلاد تمكّنت الدولة من تعزيز علاقاتها الدبلوماسيّة بمجموعةٍ من الدول المحيطة بها، وساهم ذلك في تطورها تجارياً، واقتصادياً.


في مطلعِ القرن العشرين للميلاد تطوّرت الحبشة تطوّراً ملحوظاً في العديدِ من القطاعات العامّة، وخصوصاً التي اهتمت في تعزيز الخدمات العامة، مثل: توفير الكهرباء، وخطوط نقل الماء، والمدارس التي ساهمت في تحسين تعليمِ العديد من الطلاب، وفي عام 1991م تمّ الإعلان عن دستورٍ جديدٍ ساهم في تنظيمِ العديد من الأمور العامّة في الدولة الإثيوبيّة.


الجغرافيّة والمُناخ

تعتبرُ الحبشة من أكبرِ دول العالم من حيثُ المساحة الجغرافيّة، وتحتلُّ المرتبة العاشرة عالمياً، وتصلُ مساحتها الجغرافيّة إلى ما يقاربُ 1,104,300 كم²، والمساحة الأكبر من الحبشة تقعُ في منطقةِ القرن الإفريقي، أمّا بقية مساحتها فتنتشرُ على يابسةِ قارةِ إفريقيا، وتحتوي على مجموعةٍ من التضاريس الجغرافيّة المتنوعة، كالمرتفعات، والهضاب، والسهول، والمناطق الصحراويّة.


مُناخُ الحبشة موسمي استوائي؛ إذ تتأثرُ المرتفعات الجبليّة، والهضاب بالرياح الموسمية التي تشتدُ في فصل الصيف، والذي يسجّلُ درجات حرارةٍ مرتفعة نسبياً، وأيضاً ينتشرُ الجفاف ليؤثر على المناخ العام، أمّا فصل الشتاء فهو معتدلٌ نسبياً، وتهطلُ الأمطار فيه على زخاتٍ متفرقة تختلفُ شدتها باختلاف طبيعة تأثير حالة الطقس السائدة في المناطق المختلفة.


التركيبة السكانيّة

يصلُ العددُ التقريبي لسكان الحبشة إلى 96,000,000 مليون نسمة، لذلك تصنّفُ بأنّها من الدول الإفريقية ذات الكثافة المرتفعة؛ إذ تعتبرُ ثاني أكبر دولةٍ في إفريقيا بناءً على التعدادِ السكاني، وتعتبرُ الحبشة من الدول الإفريقية التي تتميّز بتنوعٍ سكاني ملحوظٍ، فتعيشُ فيها ما يقارب 80 جماعة عرقيّة، وتعتبرُ جماعة أورومو أكبر القبائل الإثيوبيّة، والتي شكّلت نسبةً كبيرةً من إجمالي عدد السكان، وأيضاً تعيشُ في إثيويبا مجموعةٌ من القبائل ذات الأصول الصوماليّة.


الثقافة العامّة

تعتبرُ الثقافةُ خليطاً من الثقافة التقليديّة، والإفريقية التي ارتبطت بالحياة الاجتماعية الحبشية التي تظهرُ بوضوحٍ في المجتمع، وخصوصاً في التراث الذي يحتوي على العديد من المظاهر الثقافية، كالملابس التقليديّة التي تنتشرُ بين أهل القبائل، وأنواع الطعام المحلي الذي يرتبطُ بالثقافة السائدة بين السكان.