دولة العجائب

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٣ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨
دولة العجائب

الصين

تحتلّ الصين النّصفَ الشرقيّ من الكرة الأرضيّة، والجزء الشرقيّ من قارة آسيا، على الساحل الغربيّ من المحيط الهادي، وتسمّى الصين بجمهوريّة الصين الشعبيّة وعاصمتها بكين، أمّا أكبر مدنها فهي شانغهاي، وتشتهر الصين بعدد سكانها الذي يتجاوز المليار، الذين يقيمون على مساحة تبلغ 9.6 مليون متر مربع، إذ تعدّ ثالث أكبر دولة في العالم بعد روسيا وكندا، وتخضع الصين للحكم الشيوعيّ، وهي دولة ذات نظام انتخاب جمهوريّ، والعملة الرسميّة للصين هي يوان.[١]


حقائق عجيبة عن الصين

إنّ أرضاً تضمّ عدداً هائلاً من السكانِ، لا بدّ أن تكونَ منبعاً للعجائبِ الكثيرة، وفي شتّى مجالاتِ الحياة، وهي دولةٌ ذات تاريخٍ قديمٍ، وفي تاريخها الكثيرُ من القصص، والعديد من المباني المميزة الذي تركها القدماء، حتّى تبهرَ الناظرَ لروعة بنائها، كما أنّها دولةٌ ذاتِ إنتاجٍ واستهلاكٍ كبيرٍ، فتشكل الإحصائيّات بأرقامها حقائقَ عجيبة.


حقائق اقتصاديّة

تعدّ الصين دولةً ذات إنتاجٍ هائلٍ، وهي من أقوى الدّول اقتصاديّاً، ومن أكثر الحقائق المدهشة عن الصين في اقتصادها وصناعاتها ما يلي:[٢]

  • شهدت الصين نموّاً اقتصاديّاً ما نسبته 316% خلال العقد الماضي، لتسبقَ بهذا الرقم سرعة نموّ اقتصاد الولايات المتحدة 7 أضعاف.
  • تعدّ الصين أكبر منتج للإسمنت في العالم، فخلال عامين أنتجت أكثر من مجموع إنتاج الولايات المتحدة على مدى القرن العشرين.
  • يعود الفضل للصين في صناعة البارود، والورق، والبوصلة، وورق التواليت.
  • تنتج مقاطعة في الصين 8 بلايين زوج من الجوارب كلّ عام، وهي بذلك تقدّم زوجان من الجوارب لكلّ شخص في العالم.
  • تنتج الصين 67% من الدراجات في العالم، لأنّ الدراجات هي وسيلة نقل أساسيّة في الصين.
  • تصدّر الصين للولايات المتحدة 4 أضعاف ما تصدره الولايات للصين، إذ تقدّر صادراتها بنحو 200 مليار دولار.
  • يعتمد 25% من سكان الأرض على المحاصيل الزراعيّة الصينيّة، رغمَ أنّها لا تزرع سوى 7% من أراضيها.[٣]


حقائق سكانيّة

لا تنحصرُ العجائبُ في الصين بقوّة اقتصادها، فمليار نسمة من المواطنين، قد يكونونَ سبباً في العديد من الحقائق الغريبةِ هناك، ومن أكثرِ الحقائقِ الغريبة عن الشعب الصينيّ مايلي:[٣]

  • يعيش 30 مليون صينيّ في الكهوف، وهو عدد هائلٌ يفوق تعداد سكان المملكة العربيّة السعوديّة.
  • يعتبر التدخينَ في الصين آفةٌ تودي بحياة مليون شخص سنويّاً، وذلك حسب إحصائاتِ منظمة الصحة العالميّة.
  • تعتبر معكرونة النودل من الأكلات الصينيّة المفضلة للشعب الصينيّ، إذ بلغ حجم استهلاك المواطنين لها عام 2011م حوالي 42.5 مليار عبوة.
  • يأكل الشعب الصينيّ لحمَ الخنزير بكميّات كبيرة تقارب وزن 5200 برج إيفل، علماً أنّ وزن البرج 10 آلاف طن.
  • تعتبر الصين دولةٌ تحتضنُ 20 شخصاً يعتبرون من أغنى أغنياء العالم، إذ تقدّر ثروتهم يقيمة 142.1 مليار دولار.
  • يتناول الشعب الصينيّ أغلبَ طعامه باستخدام الأعواد الخشبيّة الشهيرة، مما يضطرُ الدولة لقطع 20 مليون شجرة سنويّاً لتوفير هذه الأعواد.
  • يبلغ عدد سكان الصين 1.3 مليار نسمة، فهي دولة تضمّ عدد سكان أكثر من أية دولة أخرى في العالم.[٤]
  • لا تزال لغة الماندرين مستخدمة في الصين، وهي لغة تعدّ الأقدم في اللغات المستخدمة حاليّاً.[٤]


حقائق منوّعة

من الحقائق المميزة المرتبطة بدولة الصين الشعبيّة:[٤]

  • تعدّ هونغ كونغ أكثر مدينة في العالم يوجد بها ناطحات سحاب.
  • يوجد في بكين مدينة بنيت كمجمّع للقصور، تسمّى بالمدينة المحرمة، وهي تحتوي على 9 آلاف غرفة.
  • غابة الحجر هي منطقة في الصين، تعدّ موطناً للأعمدة الحجريّة الشامخة منذ آلاف سنين.
  • يوجد في الصين تمثال حجريّ عملاق يسمّى لازين، وما يميّزه هو حواجب التمثال التي يبلغ طولها 5.5 متراً.
  • يعيش نصف عدد الخنازير في العالم في الصين.
  • تعيش الدلافين البيضاء في جنوب الصين، وهي ذات لونها زهريّ.
  • تضمّ مدينة شيان الصينيّة قبراً لإمبراطور، يحرسه 8000 تمثال لجنود مصنوعين من الطين، وقد احتاجَ 37 عاماً لإتمام هذا الجيش من التماثيل.
  • إذا جمعت خطوط سكك القطار الحديديّة في الصين معاً، لأكملت دورتين كاملتين حولَ الأرض.


سور الصين العظيم

يوجد في الصين سور الصين العظيم، والذي يعدّ أحد عجائب الدنيا السبع، وهو سورٌ يمتدّ على طول الحدود الشماليّة والشماليّة الغربيّة للصين، وقد بدأ بناؤه في عهد الحاكم تشانغو، الذي بناه خشيةَ هجمات القبائل التركيّة والهجمات البدويّة على المدينة، ولم يكتمل بناؤه إلا سنة 204 ق.م، ويبلغ طول السور 6.700 كم، وقد شيّد من الطوب والطين، وما يميّزه هو تماشيه مع التضاريس الطبيعيّة المحيطة به، فهو ممتدّ بمحاذاة الأنهارِ، ومنحنيٌ مع الجبال والتلال التي يعبرها، وقامت منظمة اليونسكو بإضافةِ سور الصين العظيم لقائمة التراث العالميّ عام 1987م، وقد زاره ما يقارب 120 مليون شخص.[٥]


مدن صينيّة

تتعدد المدن الصينيّة التي تتميّز بمناطقها الخلابة، أو تراثها القديم، أو بالعادات والأنشطة التي يمارسها سكانها، ومن أشهر المدن الصينيّة التي تجذب السيّاحَ إليها:[٦]

  • بكين: عاصمة الصين لأكثر من 700 سنة، وهي نسيج بينَ المباني القديمة والحديثة، إذ تضمّ مناطق قديمة جاذبة للسيّاح مثل: سور الصين العظيم، والمدينة المحرّمة، ومعبد السماء، وتضمّ أوبرا بكين الحديثة.
  • شيآن: كانت أوّل عاصمة للصين عام 221 ق.م، لذا فهي تضمّ العديد من الآثار القديمة كجدار المدينة القديم، ومتحف يضمّ تماثيل لجيش التيراتوكا.
  • شنغهاي: هي أكبر مدينة في الصين، والأكثر حداثة وهي ثريّة اقتصاديّاً وتجاريّاً، تضمّ المدينة حديقة يو، و متنزه ديزني لاند، وفيها أسرع قطار في العالم.


المراجع

  1. "الصين.. معلومات أساسية"، www.aljazeera.net، 7-6-2006، اطّلع عليه بتاريخ 10-3-2018. بتصرّف.
  2. Maire Crosse (25-6-2015), " Mind-Boggling Business Facts About China", Tharawat Magazine, Page 1. Edited.
  3. ^ أ ب Mamta Badkar (2-6-2014), " Facts About China That Will Blow Your Mind"، www.businessinsider.com, Retrieved 12-4-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت " Cool Facts About China", nationalgeographic.com, Retrieved 10-3-2018. Edited.
  5. جلال خدشي‎ (2011)، عجائب الدنيا السبع (القديمة- الحديثة-المستقبلية-المرشحة)، بيروت: دار الكتب العلمية، صفحة 56-58. بتصرّف.
  6. Kelly (29-3-2018), "The 10 Most Popular Tourist Destinations in China"، www.chinahighlights.com, Retrieved 14-4-2018. Edited.