دولة الهند الإسلامية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣٠ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٦
دولة الهند الإسلامية

الإسلام في الهند

الهند هي إحدى دول قارة آسيا، وقد دخل الإسلام أرض الهند في فترة مبكّرة، إذ دخلها عن طريق البحر على يد التجار العرب الذين كانوا يتعاملون مع السواحل الهندية الجنوبية، كما بدأت الجماعات المنبوذة في البلاد تعتنق الإسلام، وبعد فترة قصيرة دخلت قبيلة تشرومن وتيان إلى الإسلام، ثمّ انتقل الإسلام إلى مناطق الساحل الشرقي والغربي، وهضبة الدكن، والجزر الهندية، وفي العام 92هـ دخل الإسلام إلى المناطق الشماليّة الغربية من الهند عن طريق الغزوات التي قادها القائد محمد بن القاسم الثقفي.


انتشر الإسلام أكثر في البلاد أيام حكم عصر الخلافة الإسلامية، والأموية، والعباسية، والمغول، فوصلت الديانة الإسلامية لكافّة مناطق وأرجاء الهند، ورسخ الإسلام فيها أكثر فأكثر منذ حكم السلطان التركي المجاهد محمود الغزنوي في العام 1001م، وكانت الإمبراطورية المغولية آخر الدول الإسلامية التي حكمت أرض الهند.


ملوك الهند المسلمين

من أعظم الملوك المسلمين الذين حكموا الهند: الملك جلال الدين محمد أكبر، والملك شاه جهان، والملك أورنك أزيب، ومن المعالم الإسلاميّة فيها: قلعة أغرا، وضريح همايون، وبوابة بولاند دروازة، وتاج محل، وجانكهير، والحدائق المغوليّة.


التركيبة السكانية الإسلامية في الهند

يبلغ عدد سكان الهند الكلي 1.028.610.325 مليار نسمة وذلك حسب إحصائيات عام 2001م، وتبلغ نسبة المسلمين فيها 13.4% من مجموع السكان، وفي الجدول التالي أعداد المسلمين في بعض المناطق فيها:

اسم المنطقة عدد سكانها المسلمين حسب نقديرات عام 2001م
مهارشترا 10,270,485 نسمة
كرناتاكا 6,463,127 نسمة
دلهي 1,623,520 نسمة
جزر أندمان ونيكوبار 29,265 نسمة
راجستان 4,788,227 نسمة
مانيبور 190,939 نسمة
كوجرات 4,592,854 نسمة
جهارخاند 3,731,308 نسمة
بيهار 13,722,048 نسمة
أوتر برادش 30,740,158 نسمة
كرالا 7,863,842 نسمة
البنغال الغربي 20,240,543 نسمة
أسام 8,240,611 نسمة
جامو وكشمير 6,793,240 نسمة
لكشديب 57,903 نسمة
سيكيم 7,693 نسمة
بنجاب 382,045 نسمة
ناكالاند 35,005 نسمة
أرونجال برادش 20,675 نسمة
اوريسا 761,985 نسمة
مغلايا 99,169 نسمة
تاميل نادو 3,470,647 نسمة
هاريانا 1,222,916 نسمة
بونديجري 59,358 نسمة
ماديا برادش 3,841,449 نسمة
جوا 92,210 نسمة
دمان وديو 12,281 نسمة


المؤسّسات الإسلامية في الهند

منها: وقف تعليم دار السلام، والجمعية الملية الإسلامية، والجمعية الأشرفية، ومؤسسات البركات التعليمية، والحرم الجامعي للدكتور رفيق زكريا، وكلية الهلال للهندسة، ومركز كرالا السني، وأكاديمية رضا، ودار العلوم ندوة العلماء، وجمعية التوحيد الخيريّة، ومدرسة شمس الهندي، ودارالدعوة التعليميّة الخيريّة، وجامعة أبي هريرة الإسلاميّة.