دولة جديدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ١٧ مارس ٢٠١٦
دولة جديدة

دولة جديدة

انتشرت في الآونة الأخيرة الكثير من الأقاويل والتساؤلات المختلفة، حول وجود دولة جديدة في العالم، والغريب أنّ هذه الدولة لا يوجد فيها شعب ولكن لها رئيس يقوم بحملات دعوة للتشجيع على الهجرة إليها؛ لذلك سوف نتناول في هذا المقال الحديث عن هذه الدولة الجديدة، وكيف بدأت فكرتها ومن المسؤول عنها.


دولة ليبرلاند

دولة مزعومة تقدّر مساحتها بحوالي سبعة كيلومترات، تقع في الجهة الجنوبية الشرقيّة من القارة الآسيوية، وتسمّى بالأرض أو الدولة الخالية من الشعب، ولا يوجد فيها حكومة أو قوانين، ولا تفرض فيها الضرائب، ولا تقدّم أي خدمات، ويصفها الرئيس بأنّها الأرض التي سيكون فيها أقلّ عدد ممكن من القوانين وكذلك الضرائب التي يمكن التعايش معها.


مقومات الدولة

لا تمتلك الدولة الحد الأدنى من الشروط المطلوبة لتأسيس وبناء دولة، وعلى الرغم من ذلك إلّا أنّ رئيسها يقول بأنّه سيقوم بالاعتماد على التبرّعات والأعمال التطوعية؛ من أجل تأسيس قانون وإيجاد دستور وإقامة حكومة، كما أنّه سيعمل على بناء جميع ما يلزم من المؤسّسات الحكومية، ويقدم الخدمات المطلوبة من هاتف واتصالات وغيرها.


الجدير بالذكر أنّ الشخص المسؤول عن إعلان هذه الأرض كدولة هو تشيكي سياسي اسمّه Vít Jedlička، ينتمي لأحد الأحزاب القومية في دولة التشيك، ويؤمن بما يسمّى بالليبرالية، وجنسيته تشيكية، وحتى بعد إعلان قيام دولته الجديدة من بلده التشيك، إلّا أنّه لم يتخلّى عنها، على الرغم من أنّه لا يتجاوز الواحدة والعشرين عاماً.


الموقع

تقع الدولة المزعومة بين كرواتيا وصيربيا، على الجهة الغربية من نهر الدانوب، وهذه المنطقة فارغة وغير مأهولة منذ سبعين عاماً، أي عندما تمّ قيام دولة يوغوسلافيا، وتركت هذه المنطقة كما هي كأرضٍ حيادية، ولم يتمّ نسبها إلى أي جهة أو دولة، لكنها إدارياً تتبع لدولة كرواتيا بحسب اتفاق في العام 2000م، ولكنها لا تهتم لأمرها كما أنّها لم تستطيع تسمّيتها فأصبحت تعرف بليبرلاند.


الصفة القانونية

من ناحية أخرى أيضاً كرواتيا هي الوحيدة التي تمتلك حقاً في منح تصاريح للمواطنين الذين يرغبون بزيارتها، علماً بأنّها رفضت دخول الكثير من الصحفيين إليها، ومحاولة البعض الآخر بالحصول على حق المواطنة فيها، لكن بما أنّها ليست قانونية وغير معترف بها حتى من قبل كرواتيا فلا يمكنها فعل ذلك، وأقرب حالة لهذا الأمر هي سيلاند، التي تقع على السواحل الإنجلترية، واستقلت في العام 1967م، ولكنها تمكّنت من الحصول على شعار خاصّ بها، وفرقة كرة قدم، وأقيمت فيها مجموعة من مشاريع البحث عن البترول والنفط.