دول الخليج العربي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٧ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٦
دول الخليج العربي

دول الخليج العربي

يقع الخليج العربي في قارة آسيا، وتبلغ مساحته ما يقارب 233.100 كم2، وعرضه يتراوح 370 كم2، أمّا بالنسبة لعمقه فهو ضحل جداً ولا يتجاوز 90م، ويتميّز الخليج العربيّ باقتصاده النشط جداً، نظراً لاحتوائه على ناقلات النفط التي تصدّر إلى جميع دول العالم، ويضمّ العديد من الدول، والتي سنتطرّق إليها في هذا المقال.


المملكة العربية السعودية

تعتبر دولة السعودية وعاصمتها الرياض من أكبر الدول العربية في الشرق الأوسط، حيث تقع في الجهة الجنوبية الغربية من قارة آسيا، وتبلغ مساحتها ما يقارب مليوني كيلو متر، أمّا بالنسبة للموقع الجغرافي فيحدّها من الجهة الشمالية الأردن والعراق، ومن الجهة الشماليّة الشرقية الكويت، من الجهة الشرقية الإمارات العربيّة المتّحدة، والبحرين، ومن الجهة الجنوبّية اليمن، ومن الجهة الجنوبيّة الشرقية سلطنة عمان، أمّا بالنسبة للجهة الغربية فيحدّها البحر الأحمر، بالإضافة إلى ذلك تعدّ أحد أعضاء مجلس التعاون لدول الخليج، ورابطة العالم الإسلامي، وحركة عدم الانحياز، ومنظمة التجارة العالمية، وتتميّز هذه الدولة بأنّ وضعها الاقتصادي والسياسي مستقرّ، فهي تمتلك سادس احتياطي على مستوي العالم للغاز، وثاني احتياطي للبترول، حيث إنّها تحتلّ المرتبة التاسعة والعشرين بين دول العالم من حيث الاقتصاد، وتعتبر من أكبر المساهمين في صندوق النقد الدوليّ، كما أنّها تمتلك ثلاثة بالمئة من حق نقض الفيتو.


الإمارات العربية المتحدة

تعدّ دولة الإمارات وعاصمتها أبوظبي من الدول الاتحادية التي تقع في الجهة الشرقية من شبه الجزيرة العربية، وفي الجهة الجنوبية الغربية من قارة آسيا، هذا بالإضافة إلى أنها تشترك من الجهة الشمالية الغربية مع دولة قطر في الحدود البحرية، ومع المملكة العربية السعوية من الجهة الغربية بالحدود البحرية والبرية، حيث تحتل المرتبة السابعة على مستوى العالم من حيث الاحتياطي النفطي، والمرتبة الثانية والعشرين من حيث أسعار الصرف في السوق العالمي المالي، وتحتل المرتبة الثانية من حيث القوة الشرائية للفرد، والمرتبة الأربعين من حيث الدخل، أمّا بالنبسة لنظام الملك فهو دستوري.


البحرين

البحرين وعاصمتها المنامة تقع إلى الجانب الشرقي من شبه الجزيرة العربية، حيث ترتبط مع السعودية بجسر صناعي، وتحتل المرتبة الثامنة والأربعين في مجال التنمية البشرية، وبالإضافة إلى أنّها عضو في حركة عدم الانحياز، ومجلس التعاون لدول الخليج، ومنظقة التجارة العالمية، ومنظة المؤتمر الإسلامي، وتعتبر المنامة موطناً لعدد كبير من الهياكل الماليّة.


قطر

قطر وعاصمتها الدوحة تقع قي الجهة الشرقية من شبه الجزيرة العربية، وفي الجانب الغربي من قارة آسيا، لها حدود برية من الجهة الجنوبية من السعودية، والحدود البحرية من الإمارات ومملكة البحرين، وتحتل المرتبة الثالثة من حيث أكبر احتياطي للغاز في العالم، وتصنّف هذه الدولة في أفضل الدول في مجال التنمية البشرية، بالإضافة إلى أنّها تتمتع بأعلى دخل للأفراد.


الكويت

تقع في الجهة الغربية من قارة آسيا، حيث يحدها من الجهة الجنوبية السعودية، ومن الجهة الشمالية الغربية جمهورية العراق، وتعد من أكبر الدول المنتجة للنفط في العالم، فتحتل المرتبة الخامسة عالمياً من حيث أكبر احتياطي للنفط، حيث يمثل النفط ما يقارب سبعاً وثمانين بالمئة من عائدات التصدير، هذا بالإضافة إلى أنّها تتميّز بارتفاع دخل الفرد، أمّا بالنسبة للناتج المحليّ الإجمالي فهي تحتلّ المرتبة الثامنة عالمياً، والثانية عربياً.