دول حق الفيتو

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ١٨ يناير ٢٠١٦
دول حق الفيتو

مجلس الأمن

يعد مجلس الأمن أحد هيئات منظمة الأمم المتحدة المهمة والمختلفة، وقد تم تأسيسه اعتماداً على المادة الثالثة والعشرين من ميثاق الأمم المتحدة عام 1945، ويختلف مجلس الأمن عن الهيئات الأخرى التابعة للمنظمة كونه يصدر القرارات ولا يسمح لأحدٍ بالتهرب منها، على عكس الهيئات الأخرى التي تصدر القرارات وتنتظر توصيات المنظمة نفسها للخوض فيها ونقاشها، وتعقد اجتماعات مجلس الأمن في مقره الخاص في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، كما وقد يجتمع الأعضاء في أماكن أخرى مختلفة.


أهداف مجلس الأمن

وقد كان لإنشاء هذا المجلس عدة أهدافٍ أبرزها الحفاظ على الأمن والسلام العالميين، نظراً لأنه يملك السلطة اللازمة التي تخوله لاتخاذ قراراتٍ ملزمة للدول المنضوية تحت رايته، بالإضافة إلى تنمية العلاقات الدولية بين الشعوب وأممها، كما يلعب دوراً في المساعدة على حل النزاعات والمشاكل في العالم.


الفيتو

يعبر حق النقض أو الفيتو عن إمكانية رفض القرارات التي تصل إلى مجلس الأمن عن طريق التصويت عليها، بحيث يتم رفضها أو تغييرها أوعدم نقاشها إذا ما رفضت دولةٌ من الدول دائمة العضوية هذا القرار، الأمر الذي يعيق العدالة نوعاً ما، خاصةً إذا تعارضت هذه القرارات مع مصالح هذه الدول العظمى.


الغرض من حق الفيتو

كان الهدف من حق النقض أو الفيتو في السابق من أجل أن تنضم الدول العظمى المنتصرة في الحرب العالمية الثانية إلى مجلس الأمن وإلى منظمة الأمم المتحدة، وقد استحدث هذا الحق من أجل حفظ حقوق البشر، والتأكيد على قيم الديمقراطية وصد الحروب والنزاعات الدموية بينهم، لكن الدول العظمى أساءت استخدام هذا الحق، من خلال عدة مواقف، مثل عدم إيقاف إسرائيل عن حربها ضد الفلسطينيين في حرب لبنان عام 2006، وفي غزة عام 2008 وغيرهما من الأحداث.


دول حق الفيتو

ويعد احترام قرارات مجلس الأمن وإدخالها في حيز التطبيق من المسؤوليات التي تقع على عاتق جميع الدول في منظمة الأمم المتحدة، ويتألف مجلس الأمن من خمسة أعضاءٍ دائمي العضوية، يتمتعون بما يعرف بحق النقض أو "الفيتو"، والدول هي روسيا والصين وبريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا، ويرجع سبب حصولهم على هذا الحق والامتياز النصر الذي حققته هذه الدول في الحرب العالمية الثانية.


دول مجلس الأمن المتغيرين

ويضم مجلس الأمن إلى جانب الدول سابقة الذكر دولاً تتغير عضويتها باستمرار، ويبلغ عددها عشر دول، وتقوم الجمعية العامة بانتخابهم لمدة عامين، ويتم خلال السنة الواحد استبدال خمسٍ منهم.