ديسك الرقبة والدوخة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
ديسك الرقبة والدوخة

أسباب ديسك الرقبة

أصبح عدد الأشخاص الذين يعانون من آلام الرقبة في زيادة مُستمرّة، وقد لعب التطوّر التكنولوجي دوراً كبيراً في هذه المُشكلة، فالجلوس لفترة طويلة أمام أجهزة الحاسوب يُعتبر من أهم أسباب آلام الرقبة في هذا الوقت، لأنّ الشخص غالباً ما ينحني عند استخدام الحاسوب، وعادة ما ينتهي الألم بإصابة الشخص بديسك الرقبة، ولكن ليس بالضرورة أن يحدُث الديسك.

تتكوّن الرقبة من فقرات متلاصقة فوق بعضها، وتتخلّلها أنسجة غضروفيّة، وعند حدوث انزلاق في هذه الفقرات فإنها تضغط على القرص الغضروفيّ الذي يصل الفقرات ببعضها، والذي يُوفّر المرونة لهذه الفقرات، وهنا يحدُث ديسك الرقبة.


علاج دسك الرقبة

وديسك الرقبة ليس له علاج فعّال، وفي حالات قليلة قد يلجأ الطبيب للجراحة، ولكن الطبيب قد يُعطي المريض مجموعة من المُسكّنات لتخفيف الألم، مع بعض الخطوات الصحيّة التي تُخفّف من آلام الرقبة، وهذه الخطوات هي:

  • الجلوس بوضعيّة صحيحة عند استخدام الحاسوب أو خلال مشاهدة التلفاز.
  • الانحناء للأمام لفترة طويلة خلال الجلوس.
  • النوم على وسادة متوسّطة الارتفاع، بحيث لا تُصبح الرقبة مرتفعة عن الجسم أكثر من اللازم.
  • النوم على أحد الجانبين، وعدم النوم على البطن.
  • أخذ استراحة قصيرة للعاملين في المكاتب، وأن يقف المُوظف أو يسير بين فترة وأخرى لمدّة عشر دقائق إن أمكن.
  • عندما يشتدّ ألم الرقبة يُمكن استخدام "القربة" المملوءة بالماء الساخن، ووضعها على الرقبة.


ديسك الرقبة والدوخة

أمّا عن علاقة ديسك الرقبة بالدوخة، فالحقيقة أنّه لا يوجد تفسير علميّ واضح لوجود علاقة بين الأمرين، فالدوخة عادة ما تكون ناجمة عن إصابة بالرأس، أو انخفاض في مُعدل ضغط الدم، أو التهاب في الأذن، أو النهوض بشكل مُفاجئ، أو مُشكلة في العينين مثل طول النظر أو قُصره، ويعتقد بعض الأطباء أنّ الدوخة هي مُؤشّر على حدوث مُشكلة أخرى في الجسم ليس لها علاقة بديسك الرقبة.


وعلى الرغم من هذا، فهناك أشخاص عانوا من الدوخة يُرافقها صداع قوي، وبعد عمل التحاليل اللازمة والتأكّد من أنّ الشخص لا يُعاني من المشاكل التي ذكرناها سابقاً، اتّضح أنّ سبب الدوخة هو الإصابة بديسك الرقبة، أو وجود تصلُّب في الرقبة.


وليس غريباً أن تحدُث الدوخة بسبب ديسك الرقبة، ذلك أنّ ديسك الرقبة يُسبّب ألماً في مُؤخرة الرأس، وهذه هي من أكثر المناطق التي إذا ما أصيبت بأي نوع من الألم تُعرِّض الإنسان للشعور بالدوخة أو الدوار، وحتى لو كان للمرض أعراض مُعينة فقد تختلف هذه الأعراض من شخص لآخر، وهذا ما يُفسّر معاناة البعض من الدوخة المُصاحبة لديسك الرقبة، والبعض الآخر لا.


فيديو عن الانزلاق الغضروفي العنقي

للتعرف على المزيد من المعلومات حول التشخيص والعلاج التحفظي للانزلاق الغضروفي العنقي شاهد الفيديو.