ذكرى سقوط بغداد

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ٢١ أبريل ٢٠١٦
ذكرى سقوط بغداد

الاحتلال الأمريكي للعراق

توغّلت جيوش الاحتلال الأمريكي في العراق في عام 2003م، واستمرّت هذه الحرب من التاسع عشر من شهر مارس وحتى الثالث من شهر مايو سنة 2003م، فاحتدمت المعركة بين الجيوش العراقيّة بقيادة الرئيس الراحل صدّام حسين والجيوش الأمريكيّة بقيادة جورج بوش، وحملت هذه الحرب عدّة مسميّات منها حرب العراق، والغزو الأمريكي للعراق، واحتلال العراق.


حظيت الولايات المتحدة بدعمٍ عسكريٍّ من الدول المتحالفة مع بريطانيا وأستراليا، وانتهت نتيجة الغزو الأمريكي للعراق بسقوط العاصمة العراقية بغداد تحت سيطرة الولايات المتحدة الأمريكية.


تُعتبر الحرب العراقية الأمريكية من أسرع الحروب على الإطلاق إثر هزيمة الجيش العراقي التي أدّت إلى سهولة سقوط بغداد بسرعة، وتزامن مع ذلك التمرّد بين صفوف السنّة والشيعة، وعدد من الجماعات العراقية، وفي أواخر عام 2008م بدأت قوّات الاحتلال الأمريكي بالانسحاب من العراق شيئاً فشيئاً، وكانت قد انتهت باعتقال الرّئيس العراقي صدّام حسين وإعدامه، ولجأت العديد من الجماعات العراقية إلى الدول المجاورة التي بلغ عددها 4.7 مليون عراقي لاجئ.


سقوط بغداد

تُعرف الحرب التي انتهت بسقوط بغداد بمعركة سقوط بغداد، وتُصادف هذه الذكرى المأساوية في التاسع من شهر نيسان من سنة 2003م، وكانت القوّات الأمريكيّة قد بدأت بالزحف نحو العاصمة العراقية بغداد خلال فترة حكم الرئيسين صدام حسين رحمه الله على العراق، وجورج بوش على الولايات المتحدة الأمريكية.


ألحق الاحتلال الأمريكي أضراراً جسيمةً في العراق من حيث الاقتصاد والبنية التحتية، وأدّى انعدام الأمن في العاصمة بغداد إلى حدوث عمليات النهب والسرقة بشكل كبير، فاقتحمت القوّات الأمريكيّة الدوائر الحكومية، والوزارات، وفتح أبواب السرقة أمام السارقين وإلحاق الأذى بممتلكاتها.


تناقلت وسائل الإعلام الأمريكيّة أنباءً عن مقتل الآلاف من العراقيين سواءً من القوات المسلحة أو عامة الشعب، بينما لم يُقتل من الجيش الأمريكي سوى القليل، وكَثُر القتال في منطقة الأعظميّة أكثر من أيّ منطقةٍ أخرى في بغداد، وشّنت القوات الأمريكيّة حربها باستخدام الآليات الخفيفة والثقيلة، وانتهت المعركة بتوغّل القوات الأمريكية في العاشر من شهر أبريل من ذلك العام في مدينة كركوك، واقتحام مسقط رأس الرئيس العراقي صدّام حسين رحمه الله في العاشر من شهر أبريل.


أسباب سقوط بغداد

يعزى سبب اندلاع الحرب العراقية وانتهائها بسقوط العاصمة بغداد سنة 2003م إلى عدة أسباب رئيسية، ومن أهمها:

  • فرض مجلس أمن الأمم المتحدة حصاراً اقتصادياً على العراق سنة 1991م، فنجم عنه مقتل عدد ضخم من الشعب العراقي نتيجة عدم إمداده للأسلحة الحديثة.
  • ضرب عدد من المناطق العسكرية والاقتصادية ذات الأهميّة من قبل القوات الجوية الأمريكية.
  • توّغل القوات الأمريكية بدعم من حلفائها في العاصمة بغداد، واحتلت مطار بغداد.