رجيم التخلص من السموم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٧ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٦
رجيم التخلص من السموم

التخلص من السموم

يُمكن اتباع نظام غذائي معيّن للتخلص من السموم التي توجد داخل الجسم، إذ يُتبع هذا النظام لمدة أسبوع فقط مع الحرص على الالتزام به في هذه المدة المحددة، مع العلم أنّ هذا النظام يُنقص الوزن بمقدار ثلاثة كيلوغرامات، نظراً لفقدان كميّة السموم، والبراز، والمياه المتراكمة في الجسم.


يُمكن لهذه السموم، والمياه أن تعود، وتزيد الوزن لكن بكميّات أقل، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن النظام الغذائي الذي يساعد على التخلص من سموم الجسم، والأطعمة التي يجب تجنّب تناولها، بالإضافة إلى فوائد رجيم التخلص من السموم.


رجيم التخلص من السموم

يُمكن اختيار الوجبات الغذائية اليوميّة من الاقتراحات الآتية: الإفطار:

  • عصيدة موز محلاة بالقليل من العسل.
  • سلطة الفواكه، بالإضافة إلى الزبادي، والشوفان.
  • عصير فاكهة طازج، أو عصير فاكهة مضاف له الزبادي والعسل.
  • زبادي مع القليل من الشوفان، والمكسرات، والفواكه.


الغداء:

  • شوربة الخضار.
  • خضار طازجة.
  • عبوة تونة مع ذرة حلوة، وبطاطا، وسلطة خضار.
  • أرز مع أفوكادو، وريحان طازج، والقليل من المكسرات.
  • أفوكادو مع جمبري.
  • بطاطا مع سمك مشوي.


العشاء:

  • مجموعة من الخضروات مع القليل من الزيت.
  • خليط من الزيتون، والثوم، والزنجبيل مع طبق من الأرز.
  • سمك سلمون مشوي مع بطاطا.
  • تونة، وجمبري مع معكرونة.
ملاحظة: يُمكن تناول بعض الوجبات الخفيفة بين الوجبات الثلاثة، تتمثل في الفشار، والقليل من المكسرات، بالإضافة إلى اللبن المحلى بالعسل.


أطعمة يحظر تناولها

هناك الكثير من الأطعمة التي يجب تجنبها في رجيم التخلص من السموم ومنها ما يأتي:

  • اللحوم الحمراء والبيضاء.
  • الحليب، والبيض، والجبن بأنواعه، بالإضافة إلى الزبدة، والسمن.
  • المخبوزات التي تحتوي على القمح، مثل: الخبز، والكعك، والحبوب، والبسكويت.
  • الشبس، والوجبات الخفيفة.
  • المكسرات المملّحة، والأطعمة الغنيّة بالسكريات.
  • الأغذية المصنّعة، والتي تحتوي على صلصات جاهزة.
  • المشروبات الغنيّة بالكافيين.
  • المشروبات الغازيّة، والعصائر التي تحتوي على كميّات كبيرة من السكر.


فوائد رجيم التخلص من السموم

  • يحفّز الدورة الدمويّة: إذ إنّ النشاط البدنيّ القليل يؤدّي إلى ضعف الدورة الدمويّة للجسم، وبالتالي يؤثّر سلباً على الصحّة العامّة، فتتراكم السموم في الجسم وتضعف جهاز المناعة.
  • يحسّن عمليّة الهضم: من خلال تحفيز نمو البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء، ممّا يخلّص من البكتيريا الضارّة الموجودة في الجهاز الهضميّ، والتي ينتج عنها الكثير من السموم المدمّرة لبطانة الأمعاء.
  • يطرح سموم الجسم خارجاً: ينقل هذه السموم إلى الدم حتّى يتخلّص منها الجسم عن طريق العرق، أو البول، أو البراز.