رجيم لمرضى الغدة الدرقية الخاملة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤١ ، ١٥ يونيو ٢٠١٦
رجيم لمرضى الغدة الدرقية الخاملة

الغدة الدرقية

الغدة الدرقية هي إحدى الغدد الصماء التي تنتشر في الجسم، وتقع الغدة الدرقية في الرقبة، وتتكوّن من فصين على شكل فراشةٍ، وتقوم هذه الغدد بإفراز مواد أو هرمونات تُحفّز أعمالاً معيّنةً في الجسم حسب الاختصاص، وهذا هو شأن الغدة الدرقية؛ حيث تُفرز الهرمونات (الثيروكسين (T4)، وثلاثي يودو ثيرونين (T3)) التي تُنظّم النمو وعملية الأيض وبالتالي التحكّم بعملية التمثيل الغذائي في الجسم، كما أنها تنظم مستويات الكالسيوم في الدم ودرجة حرارة الجسم القاعدية.


قد تُصاب هذه الغدة بالأمراض شأنها شأن بقية أجزاء الجسم؛ حيث قد تظهر أمراضها على شكل زيادةٍ في النشاط وبالتالي زيادة إفرازها لهرموناتها، أو قد تعاني من خمولٍ وبالتالي نقصان كميّات الهرمونات التي تنتجها.


خمول الغدة الدرقية

يسبب خمول الغدّة الدرقية الكثير من التأثيرات السلبية على حياة المصاب، وقد يعود هذا الخمول إلى الإصابة بمرض هاشيموتو الذي يهاجم فيه جهاز المناعة أنسجة الغدة الدرقية وتدميرها وبالتالي انخفاض هرموناتها، أو التعرّض لكمياتٍ زائدةٍ من اليود، أو تناول دواء الليثيوم أو نتيجة إزالة الغدة نفسها.


رجيم لمرضى الغدة الدرقية الخاملة

يحتاج مرضى خمول الغدة الدرقية إلى اتباع نظامٍ غذائيٍّ خاص، يتم التقليل فيه من النشويات والدهون والسكريات نظراً إلى حدوث بُطء في ضربات القلب، وبُطء في عملية حرق الدهون، وبالتالي لا بد من الابتعاد عن إرهاق القلب والتركيز على تناول الأطعمة التي لا تحتاج إلى الكثير من الطاقة للهضم، كما يجب ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ مستمر لتحفيز عملية الاحتراق في الجسم.


الإفطار

تناول الدواء الذي يصفه الطبيب المختص ويفضّل شرب الكثير من الماء، ويجب الانتظار لمدة ساعة قبل تناول أي نوعٍ من الأطعمة، ثم تناوُل بيضتين مسلوقتين وربع خبزة، وقطعتين من التوست، وطبق من السلطة متعدّدة الألوان.


الغداء

تناوُل قطعة لحم ستيك مشويّةً أو مسلوقة مع طبقٍ كبيرٍ من السلطة، وربع رغيف سن، أو يمكن استبدال اللحم الستيك بصدرين مسلوقين أو مشويين من الدجاج، أو سمكٍ مشويّ أو مطهو في الفرن، أو علبة من التونة ولكن مصفّاة من الزيت والمحلول.


العشاء

تناول بيضتين مسلوقتين مع طبقٍ كبيرٍ من السلطة، أو يمكن الاكتفاء بصحن السلطة موزّعة عليه القليل من مكعبات الجبنة منخفضة الدسم، أو تناول كوبين من اللبن الزبادي، كما يجب الابتعاد عن بعض الأطعمة وهي: الفواكه ذات السكريات العالية، والنشويات، والسكر، والمسكنات لأنها تؤثّر سلباً على تأثير عقار الثيروكسين في الجسم.