رسائل شكر لله

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٥ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨
رسائل شكر لله

شكر الله

على الإنسان أن يشكر ربه ويحمده في جميع الظروف والأحوال، وفي السراء والضراء، ولا يجب أن ينسى فضل الله تعالى عليه ونعمه التي لا تعد ولا تحصى، فالشكر هو من أبسط الأمور التي يمكن أن يتقدم بها العبد إلى ربه، وفي هذا المقال سنقدم لكم رسائل جميلة عن شكر الله تعالى.


رسائل شكر لله

  • اللهم لك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك، اللهم لك الحمد ولك الشكر حتى ترضى ولك الحمد ولك الشكر عند الرضى، ولك الحمد ولك الشكر دائماً وأبداً على نعمتك.
  • الحمد لله عن سَمعٍ وعن بَصَرٍ، الحَمدُ لله عن عقلٍ وعَن جسدِ، الحمد لله عن ساقٍ وعن قدم، الحمد لله عن كَتِفي وعن يدي، الحمد لله عن قلبي وعن رِئتي، الحمد لله عن كِليتي وعن كبدي، الحمد لله عن أُمي وعن أبتي.
  • اللهم إنّ نعمك كثيرة علينا لا نحصيها ولا نحصي ثناء عليك ولا نقدر وأنت سبحانك كما أثنيت على نفسك وأنت سبحانك غني عن العالمين.
  • سبحانك يا ربنا لك الحمد والشكر حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه.
  • اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك وعلوّ مكانك.
  • اللهم لك الحمد والشكر ملء السموات والأرض وما بينهما وملء ما شئت من بعد.
  • اللهم لك الحمد والشكر عدد ذرات الكون في السموات والأرض وما بينهما وما وراء ذلك.
  • بعدد ما سبّح الملائكة الحافين حول عرشك الكريم وبعدد ما سبح من شيء يسبح بحمدك ولا نفقة تسبيحهم سبحانك اللهم وبحمدك، سبحانك رب العرش العظيم والحمدلله رب العالمين.
  • اللهم لك الحمد والشكر في السرّاء والضرّاء، وعلى أي حال تقدره لي الحمد لله رب العالمين.
  • اللهم لك الحمد والشكر في الأولى ولك الحمد والشكر في الآخرة ولك الحمد والشكر من قبل ولك الحمد والشكر من بعد وآناء الليل وأطراف النهار وفي كل حين ودائماً وأبداً.


كلمات شكر لله

  • سبحانك اللهم وبحمدك، سبحانك رب العرش العظيم، والحمد لله رب العالمين.
  • اللهم لك الحمد حمداً أبلغ به رضاك أؤدِّي به شكرك وأستوجب به المزيد من فضلك، اللهم لك الحمد كما أنعمت علينا نعماً بعد نعم ولك الحمد في السراء والضراء ولك الحمد في الشدة والرخاء ولك الحمد على كل حال.
  • اللهم لك الحمد حمداً لا ينفد أوله ولا ينقطع آخره، اللهم لك الحمد فأنت أهل أن تحمد وتعبد وتشكر.
  • اللهم لك الحمد في اليسر والعسر، اللهم لك الحمد على نعمك التي لا يحصيها غيرك.
  • اللهم لك الحمد حمداً لا ينبغي إلّا لك لا إله إلّا أنت أنا المهموم الذي فرجت فلك الحمد.
  • سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلّا أنت أسألك إجابة الدعاء والشكر في الشدة والرخاء.
  • اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك أستغفر الله، سبحان الله، الحمدلله.
  • تعلمت أن أحمد الله وأشكره كثيراً مهما كانت خساراتي، إلّا أنّ هناك الكثير مما يستوجب الشكر.
  • الحمد لله الّذي بعزّته وجلاله تتمّ الصالحات، يا ربّ لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك، اللهمّ اغفر لنا وارحمنا وارض عنا، وتقبّل منا وأدخلنا الجنة ونجّنا من النّار، وأصلح لنا شأننا كله، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلّها، وأجرنا من خزي الدّنيا وعذاب الآخرة، اللهمّ يا من أظهر الجميل وستر القبيح، يا من لا يؤاخذ بالجريرة ولا يهتك الستر، يا عظيم العفو وحسن التجاوز.
  • الحمد لله رب العالمين الذي أحصى كل شيء عدداً، وجعل لكلّ شيء أمداً، ولا يشرك في حكمه أحداً، وخلق الجن وجعلهم طرائق قدداً.
  • اللهم لك الحمد الذي أنت أهله على نِعم ما كنت قط لها أهلاً، متى ازددت تقصيراً تزدني تفضلاً كأني بالتقصير أستوجب الفضل.
  • الحمد لله في سري وفي علني والحمد لله في حزني وفي سعدي، الحمد لله عمّا كنت أعلمه والحمد لله عمّا غاب عن خلدي، الحمد لله من عمت فضائله وأنعم الله أعيت منطق العدد فالحمد لله ثم الشكر يتبعه والحمد لله عن شكري وعن حمدي.
  • الحمد لله ربّ العالمين والشكر له، الّذي سبّحت له الشمس والنجوم الشهاب، وناجاه الشّجر والوحش والدّواب، والطّير في أوكارها كلٌّ له أوّاب، فسبحانك يا من إليه المرجع والمآب.


شعر عن شكر الله

مَن لِي سِوَاكَ إِلَهٌ أَسْتَجِيرُ بِهِ

إني عَرَفْتُكَ بَراً طُولَ أَوقاتِي

مَا مَاتَ حَق وَضَوْءُ الحُبِّ مَنْهَجُهُ

فَالقلبُ يَدْمَعُ مِنْ فَيْضِ البِشَارَاتِ

دُنْيَايَ نَعْشٌ إِذَا مَا الفَرْحُ فَارَقَنِي

فَصَارَ وُدُّكَ لِي حُسْنَ الإشَارَاتِ

لَوْ أَنَّ حُبِّي هَويسُ النَّهْرِ أَفْتَحُهُ

مَنْ لِي سِوَاكَ لِتَخْفِيفِ المُصِيبَات

قَدْ شَوَّهَ الهَمُّ وَجْهًا كَانَ مُبْتَسِمًا

أَنْتَ الكَرِيمُ عَلَى قَدْرِ الكَرَامَات

فَإِنَّ حُبَّكَ فِي الأَعْمَاق ِ مُلْتَحِمٌ

هَذَا طَرِيقٌ لَنَا وَقْتَ المُعَانَاةِ

تَبَارَكَ اللَّهُ آيَاتٌ لَهُ سَجَدَتْ

فَسَخَّرَ الفُلْكَ كَيْ تَجْرِي لِحَاجَاتِي

وَسَخَّرَ الطَّيْرَ إِبْدَاعاً لِدَعْوَتِهِ

فَدَكَّ جَيْشاً غَدَا وَقتَ الضلاَلاَتِ

كَأَنَّمَا لُؤْلُؤُ التَّسْلِيمِ طَاوَعَنِي

لِيَكْشِفَ الحَقُّ عَنْ نَصر لَنَا آتِ

مَنْ أَطْعَمَ الْكَوْنَ مِنْ جُوعٍ وَمِنْ شِبَعٍ

الله رَبِّي طَرِيقِي طُولَ أَوْقَاتِي

مِن فوقِ جَوْهَرِهِ سَارَتْ سَفِينَتُهُ

اللَّهُ رَبِّي وَقَدْ جَالَتْ مَسَرَّاتِي

مَن جَاءَ نُوراً وَلاَ تحْصَى عَجَائِبُهُ

اللَّهُ رَبِّي قضَى لِي كُلَّ غَاياتِي
16 مشاهدة