رسائل عن غدر الصحاب

رسائل عن غدر الصحاب

رسائل عن غدر الأصحاب

نُدرِج فيما يأتي مجموعة من الرسائل عن غدر الأصحاب:

  • ما أصعب الحياة عندما تكون قسوتها من أقرب الناس إليك! مؤلمة حد الموت عندما يكون الطعن في الظهر، قاسية عندما تكون الجراح من يد من يملك دواءك.
  • الصداقة والأخوة كلمات ساحرة تختفي خلفها الأنياب الحادة والخناجر المسمومة، صداقة وأخوة سنين تتبدد في ثوانٍ معدودات، يا لها من صداقة ويا لها من أخوة! حلم ولن يطول الاستمتاع به.
  • أن يطعنك أحدهم في ظهرك فهذا أمر طبيعي، ولكن أن تلتفت وتجده أقرب الناس إليك فتلك هي الكارثة، فمع الأيام اكتشفت أنّ خيانة الصديق أصعب من خيانة الحبيب، وكلاهما يؤلم أكثر من الآخر، ربي عوِّضني خيراً منهم.
  • هناك أشخاص قليلون فقط يعرفون معنى الحب والصداقة، لكن خيانة الصديق أصبحت أكثر ألماً من خيانة الحبيب، فغدر الصديق سكين تُصيب القلب فلا يبرأ من ألمه، يتقلب ويتقلب فلا هو بالغفران شفي ولا بالنسيان هدأ.
  • كنت أظن أنّ الصديق وقت الضيق، لكن اكتشفت أنّه سبب الضيق، منذ أن وُلِدنا ونحن نسمع بالصداقة ويا لها من كلمات ساحرة تدهش سامعيها، لكن ومع كل الأسف كله حلم صعب المنال، لا تصدق ما تراه عيناك، أقرب الناس إليك هو قاتلك وبخنجر مسموم مزخرف وكلمات مذهَّبة يغرسها في ظهرك، فيا للعجب ويا له من زمان عندما يخون فيه الصديق فلا أسف على خائن في هذا الزمان.
  • سيأتي يوم في حياتك لا تعرف فيه الصديق من الغريب ولا الحبيب من الخائن ولا القريب من البعيد، فالكل أصبحوا بوجوه واحدة ابتسامة في الوجه وطعنة في الظهر، فليتني لم أُولد في هذا العالم البائس الذي يملكه خيانة الحب وخيانة الصديق، عالم مليء بالوحوش وليس البشر.
  • كنت صديق عمري، وكنت مالك عقلي، كنت عيني وعقلي الذي أرى به وأفكر فيه، لماذا جرحتني وغدرت بي يا من كنت صديقي؟
  • صدمة أن تكتشف أن من كنت تحسبه أنّه صادق معك يكون كاذباً، ومن تحسبه صديقاً يكون عدواً، ومن يكون أميناً معك يكون بالأصل خائناً، مؤلمة وبشدة خيانة الصديق وتنهيدة القلب من الخذلان.
  • إلى صديقي الخائن أين وفاؤك لي؟ أين المحبة الكاذبة التي كنت تتصنعها أمامي؟ أما كنا نتلقى أسرار بعض أم أصبحت بئراً له منفذين؟ عذراً إلى عدوي الخفيّ.
  • كيف يُمكنك أن تخدعني؟ كيف يُمكنك أن تجرحني بعدما أخبرتك أسراري، أنت كنت صديق عمري، أنت كنت مالك عقلي، أنت كنت عيني وعقلي الذي أرى به وأفكر فيه، لماذا جرحتني جرح الأيام بعدما جرحتني الدنيا جرح الزمان؟ أنظر لِمن حولي وأسألهم: هل يوجد أحد انجرح مثلي؟ كل الأيام تمر مثل بعضها والألم يكبر معها ويزداد.
  • لا أعلم عن ماذا سأكتب، عن قلبٍ موجوع؟ أم عن صديق خائن؟ أم عن حياة مملة؟، ولكن يُمكنني القول أصعب جرح لا يُمكن أن يُداوَى هو جرح الصديق الذي خانك.

كلمات عن غدر الأصحاب

فيما يأتي مجموعة من الكلمات عن غدر الأصحاب:

  • لا تُوقف حياتك عند خسارتك لصديقٍ خائن، لكن صِّبر نفسك فقد كسبتَها.
  • الصداقة تعبير عن الرجولة والوفاء، وليس خيانة الصديق من خلفه وإظهار الحب الكاذب له، لذا عليك اختيار صديقك ألف مرة.
  • الأصدقاء نوعان: صديق لا تنسى فضله طول حياتك، وصديق لا تنسى غدره ليوم مماتك، اللهم إني أعوذ بك من خيانة وغدر الصديق.
  • الأصدقاء ثلاثة: صديق تحبه وتثق به، وصديق تحبه من بعيد، وصديق خائن يجب أن تبقي عيونك عليه.
  • كل صديق خائن يختلق لنفسه ألف عذر وعذر ليقنع نفسه بأنّه فعل الصوب.
  • إذا خانك الشخص مرة فهذا ذنبه، أما إذا خانك مرتين فهذا ذنبك أنت.
  • يخادعني العدو فلا أبالي، وأبكي حين يخدعني ويغدر بي الصديق.
  • قمة الغدر أن تطعنني بظهري وأنا في أمس الحاجة إلى قبضة يدك يا صديقي.
  • تصلك الطعنات ممن كان يحمي ظهرك ويحرسه، ممن كان في يوم يدَّعي الصداقة والأخوة.
  • ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق، ولكن من الصعب أن تجد صديقاً يستحق التضحية.
  • لقد سمعت عنه الكثير والكثير، لكني أغلقت قلبي وفكري وأغلقت أذناي عن سماع كلمة تسيء إليه.
  • عندما يخونك صاحبك اعتبر أنّه قد مات أفضل من التفكير بأنّه خانك.
  • لا تيأس من وحدتك، فهي المكان الوحيد الذي تضمن فيه عدم خيانتك.

عبارات قصيرة عن غدر الأصحاب

من أجمل العبارات القصيرة عن غدر الأصحاب ما يأتي:

  • خيانة الصديق أشد من ألف طعنة.
  • كم من ندامة خلّفتها وراء هذا الصديق!
  • اسألني عن الخيبة أخبرك عن سنين قضيتها مع صديقٍ خائن.
  • كل يوم أدفن صديق خائن حتى أصبح قلبي مقبرة للخونة.
  • خيانة الحبيب تداويها الأيام لكن غدر الصديق ليس له دواء.
  • لا تبكي على صديقٍ خائن وأشكو الأمر إلى رب كل كائن.
  • جرب صديقك قبل أن تثق به.
  • أصعب شيء في حياتنا غدر الأصدقاء وطعنهم لنا.
  • طعنة العدو تدمي الجسد، وطعنة الصديق تدمي القلب.

شعر عن غدر الأصحاب

نُدرِج فيما يأتي مجموعة من الأبيات الشعرية عن غدر الأصحاب:

تغيرتِ المودةُ والإخاءُ

وقلَّ الصدقُ وانقطعَ الرجاءُ

وأسلمني الزمانُ إلى صديقٍ

كثيرِ الغدرِ ليس له رعاءُ

وَرُبَّ أَخٍ وَفَيْتُ لهُ وَفِيٍّ

ولكن لا يدومُ له وفاءُ

أَخِلاَّءٌ إذا استَغْنَيْتُ عَنْهُمْ

وأَعداءٌ إذا نَزَلَ البَلاَءُ

يديمونَ المودة ما رأوني

ويبقى الودُّ ما بقيَ اللقاءُ

وإن غنيت عن أحد قلاني

وَعَاقَبَنِي بمِا فيهِ اكتِفَاءُ

سَيُغْنِيْنِي الَّذي أَغْنَاهُ عَنِّي

فَلاَ فَقْرٌ يَدُومُ وَلاَ ثَرَاءُ
37 مشاهدة
للأعلى للأسفل