رياضة صعود ونزول الدرج

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٤ مايو ٢٠١٧
رياضة صعود ونزول الدرج

صعود ونزول الدرج

يُعتبر صعود ونزول الدرج من أهم الرياضات في وقتنا الحاضر، فإذا كان الإنسان يرغب في الحفاظ على شكله وحرق بعض السعرات الحرارية لديه، والحصول على تدفق دم مناسب يُمكن القيام برياضة صعود ونزول الدرج لأنّها من أفضل رياضات العصر، فهي وسيلة للوصول إلى اللياقة البدنية في مختلف الأماكن ودون تكاليف تُذكر.


إنّ صعود الدرج ونزوله يؤثر في غالبية الأحيان إيجابياً على المستوى الصحي للأفراد، على عكس رياضة المشي التي تحرق كميات قليلة من الطاقة، وهكذا فإنّ صعود الدرج يُصنَّف كنشاط جسدي قوي لأنّه يُساهم على حرق نسبة عددية كبيرة من السعرات الحرارية في الدقيقة الواحدة، وباستخدام الدرج بدلاً من المصاعد يُمكننا أن نحدث اختلافاً كبيراً على صحتنا مع مرور الوقت، لذلك فإنّ فوائد المشي على الدرج تتمثل فيما سنذكره في هذا المقال.


فوائد صعود ونزول الدرج بانتظام

  • ينظم آلية عمل القلب والأوعية الدموية ويزيد لياقتها البدنية.
  • ينظم آلية عمل عضلات الجسم ويقوي العظام وزيادة نسبة توازن ومرونة الجسم.
  • يحد من الإصابة بالسمنة والسكري لأنّه ينقص الوزن على المدى الطويل.
  • يقلل نسبة الإصابة بأمراض القلب وضغط الدم والكولسترول الضار في الجسم وأنواع مختلفة من السرطان.
  • يُمكن حرق حوالي 0.15 من السعرات الحرارية في كلّ خطوة تصاعدية، لذلك يتم حرق حوالي 10 سعرات حرارية لكلّ 20 خطوة من الخطوات التصاعدية.
  • يُمكن حرق حوالي 0.05 سعر حراري في كلّ خطوة تنازلية، لذلك فإنه من الممكن حرق سعر حراري لكلّ 20 خطوة من الخطوات التنازلية
  • يقلل تسلق الدرج يومياً لمدة 7 دقائق خطر إصابة الجسم بالنوبات القلبية لمدة تتجاوز 10 سنوات.
  • يرتبط تسلق 20 طابقاً في الأسبوع ارتباطاً وثيقاً بانخفاض معدل وفاة الإنسان بحوالي 20%.


دراسات عن رياضة صعود الدرج

ذكرت الدراسات والأبحاث أنّ رياضة صعود الدرج ونزوله يُمكن أن تُحسن صحة الإنسان بشكلٍ كبير، فهي ممارسة رياضية جيدة يُمكن إضافتها إلى الأنشطة اليومية المختلفة، حيث خضع اثني عشر من الرجال كبار السنة الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و70 عاماً إلى رياضة نزول الدرج وصعوده لمدة ستة أسابيع متتالية، مع العلم أنّهم كانوا يعانون من قصور القلب المزمن، فتوصل العلماء والخبراء أنّ هذه الرياضة من الأساليب الخفيفة واللطيقة التي تؤثر إيجابياً في مقدار القوة العضلية لدى كبار السن، لهذا يُمكن لكبار السن زيادة قوة عضلاتهم عن طريق رياضة نزول الدرج وصعوه.